رياضة عربية وعالمية

رايكونن: كنا متأكدين من أن النتيجة ستصب في مصلحتنا

 


كوالالمبور – أعرب سائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن بطل العالم عن سعادته بإحراز المركز الاول في سباق جائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة الثانية من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا واحد، امس الاحد على حلبة سيبانغ.


وقال “امضينا نهاية اسبوع صعبة في استراليا، لكن لم اكن اتوقع ان نعاني من مشكلات بعد ذلك. كنا نعرف ان النتائج ستصب اليوم في مصلحتنا وكل شيء سار على ما يرام”.


وختم قائلا “لقد وجدت الطمأنينة في النهاية واقتصدت في مجهود المحرك. الفريق عمل بشكل جيد، ولو جاء (زميله البرازيلي فيليبي) ماسا ثانيا لكانت سعادتي اكبر بكثير”.


يذكر ان رايكونن حل ثامنا في جائزة استراليا الكبرى، المرحلة الاولى من بطولة العالم، وحصل على نقطة واحدة، في حين لم يحصد ماسا الذي خرج اليوم من اللفة 30، اي نقطة في الجولتين الاوليين.


من جانبه، اعتبر البولندي روبرت كوبيتسا (بي ام دبليو ساوبر) الذي حل ثانيا “انه ليوم رائع بالنسبة الى الفريق ككل بعد احراز المركز الثاني للمرة الثانية على التوالي” بعد ان كانت الاولى قبل اسبوع في جائزة استراليا من نصيب زميله الالماني نيك هايدفيلد.


وأضاف “بعد مونزا (جائزة ايطاليا) 2006، استطعت مرة ثانية الصعود الى الدرجة الثانية من منصة التتويج. اريد ان اشكر الجميع في الفريق على العمل الذي قاموا به في الشهرين الماضيين من اجل تحسين مواصفات السيارة. عند الانطلاق، تسمرت السيارة ولم تقلع بشكل جيد لأبدأ بعدها رحلة التنافس مع هايدفيلد و(الايطالي) يارنو تروللي”.


وتابع “أخذت المجرى المتسخ داخل الحلبة وكنت على اوشك ان افقد السيطرة وبالتالي السيارة قبل ان استعيد زمام المبادرة واخرج من احد المنعطفات دون ضرر. كانت سيارتا فيراري اسرع بكثير لكني استطعت زيادة الفارق بيني وبين السيارات الاخرى خلفي. حاولت بعد ملء الخزان للمرة الثانية الاقتصاد في مجهود المحرك لأن الحرارة كانت مرتفعة داخل السيارة ومن الصعب الامساك بالمقود”.


وأعرب الفنلندي هايكي كوفالاينن (ماكلارين مرسيدس) من جهته عن رضاه بمركزه، وقال “اني سعيد بالمركز الثالث. بعد العقوبة التي فرضت علي امس (ارجع 5 مراكز الى الثامن في الانطلاق)، اعتقد بأني حققت افضل نتيجة ممكنة قد نأمل بها في هذه الظروف. الفريق قام بعمل جيد جدا جدا وانا سعيد بأن اقدم شكري له بعد صعودي الى منصة التتويج لأول مرة مع ماكلارين مرسيدس”.


وأوضح “كانت لدي مشكلة صغيرة مع الاطارات منذ اللفة الاولى لكني استطعت البقاء على الحلبة حتى اللفة 20 وهذا ما سمح لي بأن اتخطى تروللي بعد التزود بالوقود لأول مرة. بعد ذلك ضمنت المركز الثالث ورضيت به لأنه لم يكن باستطاعتي ان افعل افضل من ذلك”.


ولم يخف تروللي (تويوتا) سعادته بالمركز الرابع “والعودة الى احراز النقاط”، وقال “اني سعيد للفريق بكامل عناصره واني اقدم لهم هذه النتيجة كهدية، وهذا بفضل العمل الجبار الذي قاموا به خلال الشتاء حيث لم تعترضنا اليوم اي مشكلة. كان المنعطف الاول صعب بالنسبة الي وقد وسعت اللفة وفقدت السيطرة قليلا فاصطدمت بسيارة هايدفيلد، ثم بقيت بعد ذلك مطاردا لسيارتي ماكلارين مرسيدس”.


وتابع “بعد التزود الاول بالوقود، تجاوزت (الاسترالي) مارك ويبر لتصبح بعد ذلك المنافسة مثيرة مع (البريطاني) لويس هاميلتون. آمل الآن ان نستطيع الاستمرار في تحسين السيارة لأن ذلك يعيدنا منذ هذه السنة الى المستوى الطيب الذي ظهر به فريق تويوتا بقدارته الهائلة عام 2005 حين حل رابعا على صعيد الصانعين”.


يذكر ان هاميلتون، بطل مرحلة استراليا، انطلق من المركز التاسع بعد اعادته 5 مراكز الى الخلف بموجب عقوبة فرضها الاتحاد الدولي على سائقي (ماكلارين مرسيدس)، وانهى السباق خامسا خلف تروللي لكنه بقي في صدارة بطولة العالم برصيد 14 نقطة بفارق 3 نقاط امام رايكونن الثاني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock