آخر الأخبار حياتناحياتنا

ربع مليار متابع لملتقى “كلام مدينة” و217 مشاركا من الأردن

عمان- الغد- قالت “أومنيس ميديا”؛ الشركة المنظمة لملتقى المؤثرين العرب “كلام مدينة” بالبحر الميت، إن إجمالي عدد متابعي المؤثرين وصناع المحتوى المشاركين في الملتقى على مدار أيامه الثلاثة بلغ نحو 248 مليون متابع على مختلف شبكات التواصل الاجتماعي، مما يجعل من هذا الملتقى أضخم حدث رقمي في الوطن العربي.
وأضافت الشركة، في بيان خصصته للكشف عن إحصائيات الملتقى، أن عدد المشاركين من الأردن بلغ 217 مشاركا، وهو ما نسبته 38 % من إجمالي الحضور والبالغ عددهم 562 مشاركا، فيما بلغ عدد الحضور من دول مجلس التعاون الخليجي كافة 129 مشاركا، وبلغ عدد المشاركين من بقية الدول العربية 216 مشاركا.
وتقدمت إدارة شركة “أومنيس ميديا” بالشكر والتقدير إلى المؤسسات الحكومية كافة في المملكة على ما أبدته من تعاون مثمر وبناء في تسهيل إجراءات السفر والاستقبال لضيوف الملتقى من الدول العربية كافة. كما تقدمت بالشكر لرعاة الملتقى من شركات ومؤسسات القطاع الخاص في المملكة وبعض الدول العربية والعالمية على ما قدموه من دعم لإنجاح فعالياته، التي تمثلت في تغطية تكاليف الملتقى الخاصة بالسفر والإقامة والضيافة والتسويق والبث الحي لفعاليات الملتقى عبر شبكة “يوتيوب”.
وكانت “أومنيس ميديا” قد قامت بالترتيب مع هيئة تنشيط السياحة الأردنية، في وقت سابق، لاستضافة ملتقى “كلام مدينة” في البحر الميت، بهدف دعم القطاع السياحي الأردني والترويج للمناطق السياحية والأثرية بالمملكة على الصعيد العربي، من خلال جمع هذه النخبة من المؤثرين وصناع المحتوى وممثلي وسائل الإعلام والوكالات التسويقية والعلامات التجارية من دول الوطن العربي كافة.
وتوجهت الشركة بالشكر لهيئة تنشيط السياحة الأردنية على دورها في تنظيم رحلات لعدد من المناطق السياحية والأثرية بالمملكة لجميع المشاركين في الملتقى الذي أسهم في توفير بيئة غنية لصناع المحتوى والمؤثرين العرب في ابتكار محتوى للتعريف بالوجهات السياحية في الأردن وبثها عبر صفحاتهم على مختلف شبكات التواصل الاجتماعي وصولاً إلى ملايين المتابعين لديهم حول العالم.
جدير بالذكر أن عملية التحضير لهذا الملتقى قد استغرقت فترة ثمانية أشهر من العمل المتمثل في وضع أجندة ومحاور الجلسات النقاشية ومواضيع ورش العمل والتواصل مع المتحدثين والرعاة، مروراً بفتح باب التسجيل المجاني مطلع تموز (يوليو) الماضي والتسويق له بهدف استقطاب المؤثرين وصناع المحتوى العرب الراغبين في المشاركة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock