دولي

ردا على الغضب.. فيديو جديد لحادثة الخنق في أميركا (فيديو)

دبي– بعدما أشعل الفيديو الصادم لضابط أميركي جثم بركبته على أميركي من أصول إفريقية حتى قطع أنفاسه ثم فارق الحياة خلال التحقيق، الغضب في مدينة منيابوليس وهي أكبر مدينة في ولاية مينيسوتا الواقعة في شمال الولايات المتحدة الأميركية.

وأدى إلى اندلاع احتجاجات عنيفة رفعت اسم الضحية “جورج فلويد”، وقابلتها الشرطة بالغاز المسيل للدموع، نشرت السلطات الأميركية في الولاية، تسجيلا مصورا جديدا للحادثة يظهر اعتقال الشرطة للرجل قبل مقتله.

وأظهرت اللقطات التي نشرتها شرطة منيابوليس ليل الأربعاء، اثنان من الشرطة وهما يستجوبان شخصين آخرين في مكان الحادث، ثم يحاولان طمأنتهما أن سيارة إسعاف في طريقها لمساعدت ومدته 20 دقيقة تقريبا.

لكن الفيديو الذي تم التقاطه بواسطة ضابط في شرطة بارك منيابوليس لا يقدم الكثير من التفاصيل بشأن كيفية وفاة فلويد وهو تحت ركبة رجل الأمن.

واشارت شرطة بارك مينيابوليس إلى أن الفيديو، يظهر إحدى سيارات الدورية وهي في مكان الحادث، إلا أن الضابط لم يساعد فلويد أثناء احتجازه من قبل أربعة من رجال الشرطة.

هذا وطردت شرطة مينيابوليس 4 من أفرادها ممن تورطوا في الحادث الذي وقع الاثنين الماضي، فيما فتح مكتب الاستخبارات الفدرالية (إف بي آي) تحقيقا في الواقعة بمشاركة محققي الولاية.فلويد أثناء خنقه حتى الموتفلويد أثناء خنقه حتى الموت

ولاحقا تدخل الرئيس الأميركي ونشر تغريدة قال فيها إن “مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة العدل يجريان بالفعل، بطلب مني، تحقيقا في وفاة جورج فلويد المؤسفة جدا والمأساوية في منيابوليس”.

وكانت لحظات الفيديو الذي انتشر بشكل واسع على منصات التواصل، هزت الولايات المتحدة، بعدما أظهرت فلويد وكأنه يلفظ أنفاسه إثر تعرضه لمعاملة عنيفة من شرطي في ولاية مينيسوتا، رغم توسلاته بأنه لا يستطيع التنفس.

وظهر الشرطي وهو يجثم بركبته فوق رقبة الضحية، الذي كان مستلقيا على الأرض يستعطف رجل إنفاذ القانون من دون جدوى، حتى توفي لاحقا.

وخلال اللقطات التي صورت في منيابوليس، واجتاحت وسائل الإعلام، أمكن سماع صوت الضحية وهو يقول: “من فضلك من فضلك، لا أستطيع التنفس”، ثم أضاف: “بطني تؤلمني. رقبتي تؤلمني. كل شيء يؤلمني”. العربية نت

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock