آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

رسالة مؤثرة من الجراحة الأردنية روان: “أنا بنت انضربت بدون أيّ حق”

عمان- الغد- كتبت الجراحة المقيمة في مستشفى الأمير حمزة، الدكتورة روان سامي، رسالة مؤثرة عبر صفحتها بموقع فيسوك، تحدثت فيها عن الاعتداء الذي تعرضت له من قبل مرافقي مرضى داخل المستشفى قبل يومين.

وتحدثت روان عن تفاصيل ما جرى معهما، مؤكدة على أنه “تم إهانتها بطريقة سيئة والاعتداء عليها نهار رمضان بدون أي وجه حق”.

وأضافت في رسالتها التي كتبتها بالعامية وننقلها بدون تغيير: “أنا مو معينة بالصحة ولا غيره انا ما درست على حساب حد ولا اشتريت شهادتي. أنا تعبت وانا بالطريق الصحراوي رايحة جاي عالجامعة سهر ليالي وتعب ودموع الله أعلم فيها … الله اعلم بابا كيف كان يوفر قسطي وقديه كان يتعب ليخليني ما احتاج اشي . أنا حياتي بين الكتب، الناس بتطلع تسهر تنبسط وانا سهرانة بدرس … أنت صايم وبدك تروح تنام انا صايمة وبداوم دوامي عادي ما نقص ولا ساعه ولازم بس أروح أدرس !”.

وتابعت: “أنا مو إنسانة سيئة وعمري ما تعاملت مع حد بسوء، انا كنت اتعامل مع المرضى كانهم اهلي . عمري ما تعاملت مع حد بفوقية شو مكان مستواه التعليمي او وظيفته” .

وأضافت روان: “أنا دخلت تخصص جراحة عامة مع العلم ندرة الطبيبات بهاد التخصص، مشان أخدم بنات بلدي بالتحديد الي بعانو من مشاكل جراحية محرجة متل مشاكل الثدي او الشرج . حتى ما تيجي بمراحل متاخرة مشان الخجل تكشف قدام طبيب ذكر”.

وقالت الطبيبة المقيمة في مستشفى حمزة: “بتعرف شو يعني ادرس طب ٧ سنين واتخصص ٥ سنين بدون راتب .أنا يا جماعة مو بمكان أدافع عن حالي … انا طبيبة بشتغل بدون راتب اه بدون راتب أنا تأمين ما عندي بالمستشفى الي بشتغل في ولا بغيره .. انا بداوم كل يوم من الساعة 8-4 وكل 3 أيام بناوب لمدة 32 ساعة اه 32 ساعة بعيد عن اهلي بدون راتب”.

وزادت: “أهلي ناس مسالمين وبسيطين، ليش أشوف دموع أبوي وأمي وندمهم اني درست طب وهم بتفرجو على وجهي وهو وارم من الكدمة وفي بأنفي سداده مشان النزف ؟ ليه … ليه يتم الاعتداء على بنتهم الي بتسهر ليل نهار بالمستشفى بعيد عنهم مشان تقدم للناس رعاية”.

وأوضحت: “أنا تم الاعتداء علي بنهار رمضان وأنا على رأس عملي من قبل مرافقين مريض لعدم توفر سرير عناية مركزة وهو شي خارج عن ايدي . تم الاعتداء علي لفظيا بطريقة مهينة من قبل مرافقة المريض اضطرني لطلب code white وطلب الأمن، لأفاجأ بعدها ببوكس على وجهي من قبل مرافق آخر أدى لإسقاطي أرضا مع نزف من الأنف” .

وبينت الطبيبة روان سامي: “أنا قبل كل هاد إنسانة، أنا أنثى قبل اكون طبيبة يا جماعة أنا بنت!!! أنا أنثى !!! … أنا ممكن أكون أختك أو مرتك أو بنتك … أنا بنت انضربت بدون أي حق … أنا ما اعتديت على حد أنا تمت إهانتي بطريقة سيئة”.

ووجهت الطبيبة مناشدة إلى الجميع بالتدخل في قضيتها، قائلة: “أنا بترجاكم .. أنا تعرضت لأذى نفسي وجسدي سيء … أنا أملي فيكم وبرب العالمين كبير”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock