آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

“رفاق السلاح”.. تسريع دور قروض الإسكان

"رفاق السلاح" يقدم قروضا مدعومة بسقف 6 آلاف دينار للمتقاعد

عبدالله الربيحات

عمان – أعلن مساعد رئيس هيئة الاركان المشتركة للعمليات والتدريب العميد عبدالله شديفات، تفاصيل برنامج (رفاق السلاح) الذي أطلقه جلالة الملك عبدالله الثاني، بمناسبة يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى ويقدم مجموعة من الحوافر المادية والمعنوية للمتقاعدين العسكريين.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك امس في مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة (kasotc)، شارك فيه وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء ابراهيم الجازي، ومدير الدائرة المالية في القيادة العامة للقوات المسلحة العميد علي المدني، ومدير شؤون الافراد العميد كايد دهيسات، ومدير عام صندوق الائتمان العسكري أمجد حجازي.
وقال شديفات إن التوجيهات الملكية السامية جاءت في يوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى الذي نحتفل به سنوياً تقديراً وعرفاناً لهم على ما قدموه من تضحيات في سبيل رفعة ونهضة الأردن، مبينا أن البرنامج الذي اطلق بإشراف من ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، يضم خمسة محاور ثلاثة منها مادية، ومحوران معنويان.
وتتمثل هذه المحاور في تسريع دور قروض الإسكان العسكري والاستفادة من الخدمات المصرفية التي يقدمها صندوق الائتمان العسكري وبرنامج المنافع والخصومات ضمن شبكة واسعة من التجار والموردين وإيجاد مسارات خاصة للمتقاعدين في مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية، إضافة إلى الدورات التوجيهية والتدريبية لضباط الصف قبل التقاعد.
واضاف شديفات، إن هذه المبادرات يستفيد منها العاملون والمتقاعدون من القوات المسلحة والأجهزة الأمنية وبما ينعكس ايجاباً على مستوى الاقتصاد الوطني وتحفيزه، بالرغم من التداعيات الاقتصادية والصحية التي فرضتها جائحة كورونا.
واوضح العميد شديفات في رده عن سؤال حول زيادة رواتب المتقاعدين العسكريين، انه جرى بالفعل زيادة رواتب المتقاعدين في الأعوام السابقة، وكانت آخر زيادة في العام الماضي، الا أن البرنامج الحالي يسهم بشكل مباشر في تحسين الاوضاع المعيشية للمتقاعدين ويعد زيادة غير مباشرة على رواتبهم.
بدوره، قال الجازي، إنه جرى اطلاق مسارات مخصصة للمتقاعدين العسكرين في عدد من الدوائر التي تقدم الخدمات العامة وشملت المرحلة الأولى مجموعة من المؤسسات، وهي دائرة الأحوال المدنية والجوازات التي تشمل 93 مكتبا للدائرة في جميع محافظات المملكة، جرى تخصيص شباك لخدمة المتقاعدين العسكريين وتسهيل معاملاتهم، الى جانب تخصيص مسار خاص لهم في مراكز دائرة ترخيص السواقين والمركبات وعددها 22 مركزا.
كما تم تخصيص نافذة موحدة لخدمة المتقاعدين في مركز دائرة ضريبة الدخل والمبيعات إلى جانب تخصيص نافذة مكاتب دائرة الأراضي والمساحة وعددها 12 مكتبا، موزعة في محافظات المملكة كافة، بالإضافة إلى مسرب خاص في مبنى المغادرين والقادمين بمطار الملكة علياء الدولي، مشيرا إلى أن هذه المسارات تأتي انطلاقا من حرص الحكومة على الاهتمام بالمتقاعدين ورفع الروح المعنوية لجميع فئات المتقاعدين العسكريين وذويهم.
من جهته، اوضح المدني، أن قيمة الدعم المقدم لصندوق الإسكان العسكري بلغ 438 مليون دينار سيقدم خلال العام الحالي قروضاً نقدية مباشرة دون فائدة لـ27 ألف مستفيد من ضباط الصف والأفراد و1100 مستفيد من ضباط القوات المسلحة والأمن العام، وبالمقارنة مع العام السابق فإن الزيادة بنسبة القروض تصل إلى 400 %، ما يقلل مدة الانتظار للحصول على القرض لمدة تتراوح بمعدل سنة للضباط وخمس سنوات لضباط الصف والأفراد.
وأكد أن الدفعة الأولى من الإسكان ستصرف خلال شهر لنحو 21 ألف منتسب وبقيمة 5ر317 مليون، مع استمرار صرف القروض بصورة شهرية بواقع 550 منتفعا من ضباط الصف والافراد و40 ضابطا من ضباط القوات المسلحة والاجهزة الامنية.
وفيما يتعلق ببرامج التدريب، بين دهيسات أن برامج التدريب ستنفذ بإشراف مديرية شؤون الأفراد/ شعبة التعبئة والجيش الشعبي، والتي ستعقد لثمانية أسابيع لضباط الصف والأفراد الذين سيحالون إلى التقاعد، بهدف توجيههم لمعرفة الامتيازات وبناء ثقافة مصرفية للمتقاعدين تمكنهم من إدارة المشاريع الذاتية وتأهيلهم للتدريب المهني وبيان الفرص المتاحة بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل، والمشاريع الإنتاجية الناجحة من خلال عمل دراسات الجدوى الاقتصادية لهذه المشاريع، مشيراً إلى أن هذه الدورات ستنفذ على مراحل تبدأ العام الحالي بثلاث دورات.
من جانبه، أوضح حجازي، أن البرنامج سيقدم قروضا مدعومة بسقف 6000 دينار كمرحلة أولى للمستفيد المتقاعد لغايات التمويل الشخصي والمشاريع الإنتاجية بعوائد وأرباح تساوي ما يمنح للعاملين، مع مراعاة مستوى الدخل من الرواتب وأحجام الالتزامات المالية الشهرية عليهم، وتقديم كافة الخدمات الأخرى من حسابات التوفير والودائع وخدمة دفع الرواتب بعمولات رمزية طبقا للأسس المصرفية الإسلامية.
وبالنسبة لمحور المنافع والخصومات، بين حجازي أنه يتضمن الخصومات المتاحة حالياً لدى المؤسسة الاستهلاكية العسكرية وستضاف مجموعة واسعة من التجار والموردين علاوة على إتاحة التقسيط بالسعر النقدي للمشتريات وبرنامج مكافآت بالنقاط عند الدفع إلكترونياً من بطاقات خصم أو بطاقات ائتمان أو محافظ إلكترونية. -(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock