آخر الأخبار الرياضةالرياضة

رفض تسجيل ليفاندوفسكي وصفقات برشلونة الجديدة في الليغا

كشفت تقارير صحفية عن حظر نادي برشلونة الإسباني، من تسجيل بعض التعاقدات الجديدة التي أبرمها خلال فترة الانتقالات الصيفية، مثل روبرت ليفاندوفسكي.

وذكرت صحيفة ذا صن الإنجليزية، أنه تم حظر نادي برشلونة من تسجيل الصفقات إلى حين تقليل المصاريف خلال هذا الفترة، لذلك لم يتمكن روبرت ليفاندوفسكي من التواجد رفقة الفريق في مباريات الدوري الإسباني لحين إيجاد حل.

وقام برشلونة بقيادة لابورتا في إبرام عدد من الصفقات خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، على الرغم من كثرة الديون عليهم لكن الرافعات الثلاثة أنعشت خزائنهم، لكن يبدو أن هذا ليس كافيًا.

وأنفق برشلونة 150 مليون جنيه إسترليني هذا الصيف على كوندي ورافينيا وليفاندوفسكي، ويحتاج النادي الكتالوني إلى تقليل الإنفاق من أجل تسجيل اللاعبين بقائمة الفريق بالليجا.

كما تم التعاقد مع أندرياس كريستنسن وفرانك كيسي في انتقالات مجانية، بينما يقال إن ماركوس ألونسو على وشك الانتقال من تشيلسي.

لكن تم منع النادي من تسجيل أي من الوافدين الجدد حتى يقللوا من مصاريفهم المالية، وفقًا لما ذكرته صحيفة ذا صن.

ولا يمكن تسجيل عثمان ديمبيلي وسيرجي روبرتو لأن عقودهما انتهت ثم تم تجديد تعاقدهما مرة أخري.

وحاول الرئيس خوان لابورتا للحصول على الأموال عن طريق بيع 25 في المائة من حقوق تلفزيون برشلونة، ثم قام النادي ببيع نسبة من استوديوهات برشلونة وحصل على مبلغ مالي ضخم يُقدر بـ 100 مليون يورو.

ومع ذلك، هذا لا يزال غير كافٍ لتسجيل لاعبيه الجدد، خلال الموسم الحالي ويحتاج الفريق لتقليل النفقات.

لذلك يسعي برشلونة للتخلص من دي يونج من أجل الحصول على أموال، وأيضًا توفير راتبه المرتفع، لكن اللاعب يرفض المغادرة والرحيل إلى مانشستر يونايتد وتشيلسي اللذان قدما عروض من أجل ضمه.

وتعهد لابورتا بمواصلة تقليص الإنفاق حتى يتمكن من تسجيل لاعبيه الجدد، وأكد في العرض الرسمي الذي قدمه ليفاندوفسكي يوم الجمعة: “لقد عملنا على تسجيلهم جميعًا، لقد عملنا بجد وإنتاجية من أجل تلبية المتطلبات”.

وأضاف: “إذا كان من الضروري إجراء المزيد من العمليات، فسنقوم بذلك، نحن ننتظر، إنه قرار يجب أن يتخذه الدوري الأسباني، لقد امتثلنا لما يتطلبه الأمر، نحن واثقون من أننا سنكون قادرين على تسجيلهم”.

وأكدت موندو ديبورتيفو أنه اتضح أن الروافع الثلاثة لا تكفي، وهناك فجوة قدرها 150 مليونًا.

ولا يزال يتعين على برشلونة التخلص من حوالي 30 مليونًا، ومواصلة تقليل المصاريف مثل الرواتب وخلافه.

وبالتالي وفقًا لـ موندو ديبورتيفو، يتعين على برشلونة تفعيل الرافعة الثالثة والرابعة لـ 49٪ من استوديوهات برشلونة المقدرة بإجمالي 200 مليون، 100 مليون مقابل كل 24.5٪، وتوفير الـ 150 مليون المذكورة أعلاه، ستدخل برشلونة 717 مليون يورو.

كل هذا يفسر سبب التزام برشلونة بتنفيذ هذه الرافعة الرابعة، والتي تعادل 24.5٪ أخرى من استوديوهات برشلونة مقابل 100 مليون يورو.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock