آخر الأخبارالغد الاردني

رفض نيابي لتصريحات هديب وإحالته للجنة تحقيق

عمان- الغد– رفض رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، ونواب إخراج جلسة مجلس النواب المخصصة لمناقشة التداعيات والاعتداءات الصهيونية على المسجد الاقصى المبارك، عن بوصلتها، رغم الفوضى المؤقتة التي حدثت بعد مداخلة للنائب محمد هديب، اعتبرها الطراونة والنواب “مسيئة”.
رئيس “النواب” وخلال الجلسة امس رفض في رده على مداخلة للنائب هديب، ما اعتبره “انتقاصا من الدور الأردني في الدفاع عن المقدسات”، حيث قال الطراونة: “لا أحد يزاود علينا في الموضوع الفلسطيني، وإن القضية الفلسطينية هي قضية الأردن المركزية، والرعاية الهاشمية على المقدسات مصانة، وهي دائمة، وستبقى”.
وكان هديب قال، في مداخلته، إن “لا احد مع الشعب الفلسطيني الا الله، وللاقصى رب يحميه، وان صفقة القرن نفذ منها ما يقرب من 90 %، وان الخطابات مجرد مزاودات على القضية الفلسطينية، والكل لا تعنيه القضية الفلسطينية، وان الوصاية الأردنية على المقدسات تحتضر”، منوها لزيارة تحدث عنها الاعلام الاسرائيلي قبل ايام لمدير الشاباك لعمان “وحدوث توافقات مع الأردن، دون اي توضيح من قبلنا”.
هذا الحديث من هديب استفز النواب ورئيس المجلس، حيث رد الطراونة موجها كلامه لهديب: “أنت وكلامك مدسوس، ويجب ألا تكون نائبا أردنيا”، ووجه كلامه للنواب بالقول إن “هديب يريد تخريب الجلسة، وكلامه خارج عن سياقه، وهذه الجلسة هي الاهم لمجلس النواب”، فيما صوت المجلس على تحويل هديب للجنة تحقيق.
كلام هديب أثار أيضا حالة هرج ومرج داخل القبة، وكادت تحصل مشادة بالأيدي بين هديب والنائب خالد الفناطسة، ليبادر رئيس المجلس الى رفع الجلسة لفترة من الوقت قبل ان يعود المجلس للالتئام ومواصلة الجلسة. فيما شدد نواب بمداخلات لهم على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية ورعايتها وعدم السماح للمتصيدين العبث بها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock