آخر الأخبار حياتنا

‘‘روابط‘‘.. تطويع التكنولوجيا لدعم فئات المجتمع عبر التعليم والبرامج الشبابية

ديمة محبوبة

عمان – اختارت مؤسسة “رواد التنمية” غير الربحية، بالتعاون مع منظمة إيكويتاس الكندية اسم “روابط” لمبادرتها الجديدة، التي تمتد ثلاث سنوات، تهدف لاستخدام التكنولوجيا من أجل مواطنة فاعلة.
“روّاد التنمية” تسعى إلى العمل الشبابي والتطوعي وتنظيم العمل الأهلي مع القواعد الشبابية، بهدف التغلب على التهميش من خلال التعليم والبرامج الشبابية التطوعية وتعاونها مع منظمة إيكويتاس.
وتعمل منظمة إيكويتاس غير الربحية للنهوض بالمساواة والعدالة الاجتماعية واحترام كرامة الإنسان في جميع أنحاء العالم.
تبين مسؤولة في المركز الدولي لتعليم الحقوق ايكويتاس نجاة بودا، أن المشروع مبني على الرقابة الحقوقية للمجموعات الشبابية والسيدات، وذوي الإعاقة، وتحسين قدراتهم وإمكانياتهم الاقتصادية والاجتماعية.
وأيضا إعطاء تدريبات لتحسين قدراتهم التحليلية ومعالجة قضايا المناطق المحددة وهي جبل النظيف وجبل المريخ، وتوسيع المدارك لإعطاء بيئة آمنة في مبادئ حقوق الانسان.
وتشير إلى أن المنظمة تعمل لإنشاء جيل صانع للقرار، وضربت مثلا، “لو اختار الشباب المتدربين قضية المدارس والتنمر فيها، يضعون خطة تعالج هذه المشكلة، تتضمن العديد من الأنشطة لتحسين وتنوير الطلاب في المدرسة، وبعد ذلك يتم  إطلاق حملات توعوية حتى من خلال استخدام الألعاب المختصة بحقوق الانسان ومن ثم استخدام منصات الانترنت والتكنولوجيا البسيطة، لنشر الفكرة وتوسيعها حتى تصل للأهالي والمجتمع”.
وتبين بودا أنه ومن خلال هذه المبادرة الإقليمية، سيتم منح فرصة التدريب لأكثر من 1,500 شخص من فئات الشباب والنساء والأشخاص ذوي الإعاقة.
وستنطلق المبادرة في الأردن وتونس والمغرب ومصر، لتعليم أدوات التكنولوجيا الجديدة وتوظيفها من أجل مساعدة المتدربين على زيادة الانخراط في مجتمعاتهم المحلية وتفعيل مشاركتهم بشكل أكبر في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.
وتهدف مبادرة “روابط” إلى تفعيل القيادة الشبابية من خلال تدريب مجموعة من القادة الشباب على استخدام الأدوات التكنولوجية ومنهجيات البحث الإجرائي، في سبيل تعزير الحقوق الاجتماعية والاقتصادية.
وأشارت سمر دودين، المديرة الإقليمية ومديرة البرامج في “روّاد التنمية” إلى أن: “مبادرة “روابط” تتوافق مع النهج البرامجي للمؤسسة الذي يركز على بناء مهارات الشباب وقدراتهم من خلال التعليم والمشاركة المجتمعية وتنظيم القواعد الشعبية.
 وستعزز المبادرة المهارات وحس المسؤولية المجتمعية والعمل المدني لدى 32 شاباً وشابة من مناطق عمّان الشرقية، والذين سيطلقون بدورهم مبادرات محليّة لحشد 550 فرداً من أفراد المجتمع.
وقال إيان هاملتون، المدير التنفيذي لـ “إيكويتاس”: “أطلقنا على هذه المبادرة الجديدة اسم “روابط”، لأنها ستسهم في بناء علاقات وروابط بين الشباب في الأردن. وفي الوقت الذي ما تزال فيه أصوات الشباب والنساء والفئات المهمشة الأخرى غير مسموعة إلى حد كبير، تكمن أهمية العمل مع مؤسسة “روَاد التنمية” خلال السنوات الثلاث المقبلة على إزالة الحواجز التي تحول دون المشاركة المجتمعية الهادفة لهذه الفئات، وبالتالي تمكينهم للانخراط في العمل المدني والمجتمعي، من خلال استخدام التكنولوجيا والربط بالشبكات”.
ويذكر أن مبادرة “روابط” تأتي بدعم مالي من الحكومة الكندية – الشؤون الخارجية، وبالشراكة مع مركز ضحايا التعذيب – برنامج التكتيكات الجديدة في حقوق الإنسان، والجمعية المغربية لتربية الشبيبة فرع فاس، والمركز التونسي المتوسطي، ومؤسسة حورس للتنمية والتدريب.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock