آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

روحاني: “لا معنى” للمحادثات مع أميركا ما لم ترفع العقوبات

طهران – قال الرئيس الإيراني حسن روحاني لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في اتصال هاتفي مساء أول من أمس إن “لا معنى” لمحادثات مع الولايات المتحدة مع لم ترفع عقوباتها عن إيران.
وكان البيت الأبيض قد أعلن الثلاثاء الماضي أن الرئيس دونالد ترامب على استعداد للقاء روحاني من دون شروط، مع مواصلته في نفس الوقت حملة “الضغوط القصوى” على إيران.
وأجرى روحاني سلسلة من المحادثات الهاتفية مع ماكرون في الأسابيع القليلة الماضية. ويقود ماكرون جهودا أوروبية لإنقاذ اتفاق نووي بين إيران والدول الكبرى.
وقال روحاني لماكرون إن “ايران حكومة وبرلمانا وشعبا ترى أنه لا معنى ولا مفهوم للتفاوض مع أميركا في الوقت الذي ماتزال اجراءات الحظر قائمة”، بحسب الموقع الالكتروني للحكومة ووكالة إرنا.
وأضاف “في حال تم التوصل الى اتفاق نهائي مع اوروبا، فنحن مستعدون للعودة الى التزاماتنا النووية، وان اجتماع إيران ومجموعة 5+1 يكون ممكنا فقط فيما لو تم رفع الحظر بكل اشكاله”.
إلى ذلك كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيران أول من أمس من ان تخصيبها اليورانيوم “سيكون خطيرا جدا عليها”، في حين بقي موقفه ملتبسا حيال القضية الحساسة المتمثلة في احتمال رفع العقوبات تمهيدا لاجتماع مع نظيره حسن روحاني.
وقال ترامب في المكتب البيضاوي “لا يمكننا السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية سيكون التخصيب خطيرا جدا عليها”.
ولدى سؤاله عن رفع جزئي محتمل للعقوبات، أجاب ترامب “سنرى، سنرى”.
واضاف “أعتقد أن ايران لديها امكانات مهمة نأمل في التوصل الى اتفاق” وأعاد تأكيد اقتناعه بأن طهران “ترغب في التوصل الى اتفاق”.
وبحسب وكالة بلومبرغ للأنباء فإن ترامب طرح مؤخراً خلال اجتماع في البيت الأبيض إمكانية تخفيف العقوبات المفروضة على إيران مقابل قمة تعقد بينه وبين نظيره الإيراني حسن روحاني، وهي فكرة أيّدها وزير الخزانة ستيفن منوتشن لكنّها لقيت معارضة شرسة للغاية من جانب مستشار الأمن القومي جون بولتون الذي أقاله ترامب بعد ذلك من منصبه الثلاثاء الماضي.
وقد يساهم رحيل بولتون في تعزيز فرضية انعقاد قمة أميركية-إيرانية على هامش اجتماعات الجمعية العامة في نيويورك في نهاية الشهر الحالي، في لقاء لطالما اعتبر ضرباً من الخيال، فبرحيله لم يعد يسمع الصوت المعادي بشدّة لإيران في الجناح الغربي للبيت الأبيض.
وفي ذات السياق قال وكيل وزارة الخزانة الأميركية سيغال ماندلكير أنه لن يطرأ اي تغيير على سياسة العقوبات الأميركية ضد إيران.
تصريح ماندلكير جاء في تغريدة على توييتر لوزير المالية الإسرائيلية موشيه كحلون، وقال أنه أكدها له ماندلكير خلال جلسة عمل في تل أبيب أمس. وأضاف “كنت سعيدا لسماعه يؤكد عدم وجود أي تغيير في سياسة العقوبات ضد إيران وأنهم سيستمرون بذلك بكامل قوتهم على عكس ما ذكرت التقارير الإعلامية”.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock