دولي

روسية هاربة من “داعش”: عدد الاجنبيات لدى التنظيم “لا يحصى”

موسكو – افلتت مواطنة روسية من تنظيم “داعش” في سورية وتحدثت عن العديد من النساء من روسيا وكازاخستان وغيرهما من الدول يقوم التنظيم الإرهابي بتجنيدهن.
وتمكنت أفيناد أوسكانوفا المنحدرة من جمهورية إنغوشيا الواقعة بجنوب روسيا مع ابنها الصغير من الوصول إلى الحدود السورية التركية وطلبت المساعدة من السلطات التركية في إرسالها إلى روسيا، وذلك نتيجة خيبة أملها في اختيارها التوجه إلى المناطق الخاضعة لتنظيم “داعش”.
وعلى حد قولها، فإن عناصر من التنظيم أقنعوها من خلال شبكة الإنترنت على ترك عائلتها والتوجه إلى الشرق الأوسط لكي ترى بنفسها تأسيس “دولة مثالية”، حسب مزاعمهم. وانتظرت أفيناد حوالي شهر في “مقر” خاص للنساء والأطفال لتزويجها بأحد المسلحين.
وقالت المواطنة الروسية في حديث لهيئة الأمن الفدرالية: لا استطيع أن اتخيل عدد الروسيات والكازاخيات. عددهن لا يحصى. هناك أطفال ولدوا حديثا.. هناك أميركيات مع أطفالهن وأناس من جنسيات مختلفة”، بحسب ما نقلته قناة “ان تي في” الروسية.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن في مجلس قادة رابطة الدول المستقلة في كازاخستان الجمعة 16 تشرين الأول(أكتوبر)، أن عدد مواطني روسيا وغيرها من بلدان رابطة الدول المستقلة الذين يحاربون في صفوف “داعش” يتراوح، بحسب مختلف التقييمات، ما بين 5 و 7 آلاف شخص.-(وكالات)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
44 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock