آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

رومانيا وهندوراس تنويان نقل سفارتيهما في إسرائيل إلى القدس

عواصم- أعلنت رئيسة وزراء رومانيا، فيوريكا دانسيلا، أن بلادها تنوي نقل سفارتها لدى إسرائيل إلى مدينة القدس.
وقالت رئيسة الحكومة الرومانية، في كلمة ألقتها أمس في مستهل مؤتمر لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية “إيباك” في واشنطن، وهي أقوى جمعية لوبي يهودية في الولايات المتحدة، إن نقل واشنطن سفارتها إلى القدس في ايار ( مايو ) الماضي كان خطوة رمزية تدل على ترابط القيم والمصالح بين الشعبين الأمريكي والإسرائيلي.
وأشارت إلى أن الحكومة الرومانية قد أطلقت عملية تقييم إمكانية نقل السفارة إلى القدس، وتابعت: “يسرني اليوم أن أعلن أمام هذا الجمهور أنه بعد استكمال هذا التقييم بمشاركة جميع اللاعبين الدستوريين المنخرطين في عملية صنع القرار وبالإجماع التام بينهم، سأنقل أنا كرئيسة وزراء لرومانيا والحكومة التي أترأسها سفارة بلادنا إلى القدس، عاصمة الدولة الإسرائيلية”.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد وصل واشنطن لحضور مؤتمر “إيباك”.
وسبق أن صرحت رئيسة الوزراء الرومانية، خلال زيارة سابقة إلى إسرائيل في أبريل عام 2018، أنها تريد نقل سفارة بلدها إلى القدس، لكنها لم تحصل على الدعم الكافي من مواطنيها لمثل هذه المبادرة.
ويعارض الرئيس الروماني كلاوس يوهانس رغبة الحكومة في أن تحذو حذو الولايات المتحدة بشأن نقل السفارة إلى القدس.
يذكر أن رومانيا، هو الدولة الوحيدة في الكتلة الشيوعية السابقة التي احتفظت بعلاقات دبلوماسية مع إسرائيل بعد حرب الأيام الستة عام 1967، كما أقام الرئيس الشيوعي نيكولاي تشاوشيسكو علاقات وثيقة مع منظمة التحرير الفلسطينية.
من جانبه، ذكر رئيس هندوراس، خوان أورلندو هيرنانديز، خلال الفعالية نفسها، أن بلاده “ستفتتح فورا” بعثتها الدبلوماسية الرسمية في القدس كي “تمتد” سفارتها بذلك إلى “العاصمة الإسرائيلية”.
وفي الأفق البعيد قال هيرنانديز إن هندوراس ستنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس عندما تفتتح إسرائيل سفارتها في تيغوسيغالبا.
وكانت هندوراس العام الماضي بين ثماني دول عارضت مشروع قرار تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة يدين قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن إليها.-(وكالات)

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock