آخر الأخبار الرياضةالرياضة

رونالدو: لو كان الأمر بيدي للعبت المباريات المهمة فقط

باريس- أكد البرتغالي كريستيانو رونالدو أنه يعمل بقوة كي يظل ضمن النخبة في عالم كرة القدم لأكبر عدد ممكن من الأعوام، وأنه يريد أن يصبح “اللاعب المتكامل” وأنه إذا كان الأمر يعود إليه فلن يلعب “سوى المباريات المهمة”.
وكشف رونالدو “مواجهات المنتخب ودوري الأبطال فحسب. هذا هو نوع المباريات الذي يحفزني، في أجواء صعبة وفي ظل شعور بالضغط”، وذلك خلال مقابلة معه نشرتها أمس مجلة “فرانس فوتبول”.
إلا أن لاعب ريال مدريد السابق عاد وأعرب عن اعتقاده بأنه “ينبغي أن يتحلى المرء بالاحترافية ويكون في قمة جاهزيته كل يوم من أجل جلب الفخر لأسرته والنادي الذي تمثله ويدفع لك”.
وأبرز المهاجم البرتغالي، الذي انتهى لتوه من كسر حاجز الـ700 هدف، أن أكثر أهدافه التي يحبها هو المقصية الذي سجله في شباك فريقه الحالي يوفنتوس مع ريال مدريد في نيسان (ابريل) 2018.
وأوضح “كان هدفا أحاول إحرازه منذ أعوام. وجاء في توقيت مهم، خلال لقاء مهم، أمام فريق كبير وحارس استثنائي، بوفون. من المهم هنا الإشارة إلى الارتفاع الذي وصلت له قبل ركل الكرة. ما يزيد على 2.40 متر. إنه شيء لا يصدق. لم يسبق لأحد تسجيل هدف مثل هذا من قبل. ولا أقول ذلك لأنني من فعلها”.
كما وصف “الدون” نفسها بـ”لاعب متكامل يخلو من نقاط الضعف”، مشددا “رغم أن الكمال لا وجود له” لكنه يعمل كي “يكون اللاعب المثالي أو الذي يقترب لأقصى حد ممكن من الكمال”.
وعن سر النجاح، كشف رونالدو “الموهبة أولا، فبدونها لا يمكن فعل الكثير. لكن الموهبة دون عمل لا جدوى منها. ليس ثمة شيء يسقط من السماء. لم أكن لأصل قط لما أصبحت عليه لو لم أعمل بجد”.
وبالمثل، أشار مهاجم الميرينغي ومانشستر يونايتد السابق إلى أن هدفه هو أن يظل في قمة مستواه لأطول فترة ممكنة؛ حيث قال “هدفي أن أظل شابا بينما يتقدم بي العمر، بمعنى أن أتمكن من المنافسة”، وألمح إلى أنه يهتم بـ”حياة وغذاء ونوم صحي”.
كذلك، اعتبر صاروخ ماديرا أن لاعبين قلائل هم من تمكنوا من الصمود ضمن النخبة طيلة 16 أو 17 وأنه نجح في ذلك لأنه “فعل الأشياء على نحو منظم”.
ومن بين العوامل الأخرى، ذكر أيضا “القدرة على التأقلم” التي أسهمت في تقديم أداء طيب بالفرق الثلاثة التي ارتدى قمصانها، والبحث عن تحديات جديدة “للخروج من منطقة الراحة والبحث عن التهديد”.
وفي هذا السياق، أقر بأن حالة التنافس مع الأرجنتيني ليونيل ميسي “هي صحية” لأنها سمحت لكليهما بأن “يصبحا أفضل”.
واستطرد “لكن بعيدا عن ذلك، فإن الحافز لدي لا يعتمد على الآخرين. أود أن أكون في كامل لياقتي دائما”.
كما اعترف رونالدو بأنه لا يهتم بأن يكون أكثر لاعب يسجل أهدافا في مسيرته الكروية، موضحا أن الأرقام القياسية لا تسبب له هوسا.
واختتم البرتغالي بأنه حين يعتزل كرة القدم سيبتعد عنها تماما، موضحا “أقدم تضحيات منذ 15 عاما، أكرس جل وقتي لها. سأفتخر بكل ما أنجزته بالطبع، لكن ما سأفعله هو الاستمتاع مع أصدقائي وأسرتي، أتابع أبنائي بينما يكبرون ويدرسون. نقل خبرتي في الحياة. لكن ليس بعد. ما يزال أمامي الكثير لأحققه”.-(إفي)

الوسوم

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
43 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock