آخر الأخبار الرياضةالرياضة

ريال مدريد.. أمنيات مؤجلة واستغناءات تدر عشرات الملايين

أيمن أبو حجلة

عمان – يجد ريال مدريد نفسه في موقف غير مسبوق هذا الصيف، ففي وقت ينتظر فيه الجمهور قيام العملاق الإسباني بإجراء صفقات ضخمة يعزز من خلالها صفوف الفريق قبل انطلاق الموسم المقبل، تتجه النية لتقليص النفقات المتعلقة في هذا الشأن، مقابل الاستغناء عن مجموعة من اللاعبين الزائدين عن حاجة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.
تأثر ريال مدريد كغيره من الأندية، نتيجة توقف المسابقات قرابة 3 أشهر بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد في كل أنحاء العالم، قبل أن تستأنف المنافسات دون جمهور وضمن جدول زمني مزدحم.
لن يحصل ريال على الإيرادات التي كان يتمناها، وبالتي فإن فرصة إجراء صفقات ضخمة، تبدو ضعيفة، ولاسيما أن الأندية الأخرى غير متحمسة للاستغناء عن أي من لاعبيها المعروفين.
خطط مؤجلة
وضع رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز، آمالا عريضة على هذا الصيف، من أجل ضخ دماء جديدة في الفريق، لكن اللاعبين الذين يرغب في شراء خدماتهم سيكلفون النادي أموالا طائلة، ما جمّد هذه الخطط إلى أجل غير مسمى.
يرى بيريز تأجيل أي إنفاق على صفوف الفريق، حتى يتم الانتهاء من أعمال تطوير ملعب “سانتياغو برنابيو” العريق، وهو مشروع من المتوقع أن يرهق خزينة النادي في ظل الظروف الحالية.
لهذا السبب، توجب على بيريز التوقف عن التفكير بضم النجم الدولي الفرنسي كيليان مبابي ولو مؤقتا، إلا أن التقارير الصحفية الواردة من العاصمة الإسبانية، تشير إلى تخطيط بيريز لضم نجم باريس سان جيرمان صيف العام المقبل، أملا في الحصول على خدماته نظير مبلغ معقول، بسبب تبقي عام واحد فقط من عقد اللاعب مع النادي الباريسي.
وحتى هذه اللحظة، لم يوقع مبابي على عقد جديد مع سان جيرمان، ويمكنه في حال أراد تمديد عقده، وضع شرط جزائي ينص على السماح له بالرحيل إذا تقدم ريال مدريد بعرض لضمه.
لاعب آخر من المتوقع أن ينتظر ريال مدريد عاما إضافيا لضمه، هو نجم رين الشاب إدواردو كامافينغا الذي ينال إعجاب زيدان الراغب بلاعب إضافي في خط وسطه.
يعتبر كامافينغا البالغ من العمر 17 عاما، أبرز اكتشافات الدوري الفرنسي في الموسم الماضي، ولن يرضى مسؤولو رين الاستغناء عنه بأقل من 80 مليون يورو، وهو ما شجع ريال مدريد على التريث حتى العام المقبل.
هذا الانتظار ربما ينذر بعواقب وخيمة، ولا سيما أن باريس سان جيرمان وبايرن ميونيخ أبديا اهتمامهما بضم كامافينغا الذي ينتهي عقده الحالي مع رين صيف العام 2022، وفي حال جدد عقده، فإن ريال مدريد سيضطر مرغما لإنفاق مبلغ كبير إذا ما أصر على استقدام اللاعب.
الهدف الأهم
خطط ريال مدريد المؤجلة لا تتوقف عند ذلك، بل هناك هدف منشود، سينتظر بيريز ومعاونيه قرابة العامين من أجل تحقيقه، ويتمثل في الحصول على توقيع مهاجم بوروسيا دورتموند إيرلنج هالاند.
ارتفعت أسهم هالاند في سوق الانتقالات إلى مستويات قياسية بعدما قدم نصف موسم في غاية الإثارة، عقب انتقاله إلى دورتموند الشتاء الماضي، قادما من ريد بول سالزبورغ.
وينظر إلى الهداف النرويجي باعتباره المهاجم الأفضل بين أقرانه الشبان في العام حاليا، ومن البديهي أن ينال اهتمام ريال مدريد الساعي بدوره، لتأمين بديل معتبر للنجم الفرنسي كريم بنزيمه.
لا يوجد شرط جزائي في عقد هالاند مع دورتموند، يسمح له بترك الفريق الألماني إذا حصل على عرض تصل قيمته إلى 75 مليون يورو كما كان متداولا، لكن وكيل أعمال اللاعب، مينو رايولا، يملك اتفاقا شفهيا مع دورتموند، ينص على مناقشة أي انتقال محتمل لهالاند إلى ناد آخر، في حال حصل على عرض مناسب من الناحية المادية، وحينها سيكون على بيريز اتخاذ قرار حاسم بشأن التقدم بعرض لاستقطاب اللاعب، أو غض النظر عنه.
صفقة واحدة تلوح في الأفق
عدم وجود نوايا لإجراء صفقات ضخمة، لا يعني بالضرورة عدم القيام بأي نشاط في سوق الانتقالات الصيفية، خصوصا وأن زيدان يرغب بإصلاح بعض نقاط الضعف التي يعانيها فريقه.
أهم مركز ينوي زيدان العمل على تطويره في الفترة المقبلة، هو عمق الدفاع، فلا يوجد بديل فعلي للثنائي سيرجيو راموس ورفاييل فاران، بعدما فشل البرازيلي إيدر ميليتاو القادم من بورتو، في ترك انطباع جيد هذا الموسم.
ومن هذا المنطلق، يظهر اسم مدافع موناكو بينوا بادياشيلي على لائحة ريال الشرائية، وإن كانت الصحف الإسبانية، أكدت أن الأمر لا يتعدى كونه اهتماما فقط، ولا يعتبر أولوية فعلية داخل جدران القلعة البيضاء.
وتبلغ قيمة بادياشيلي السوقية حوالي 30 مليون يورو، علما بأن اللاعب عمره 19 عاما، وحصل زيدان على توصية بضمه بطريقة مماثلة لتلك التي أقنع من خلالها فاران على الانتقال إلى ريال مدريد قبل أعوام، عندما كان الأسطورة الفرنسية مديرا رياضيا للنادي.
وبالإضافة إلى بادياشيلي، يراقب ريال مدريد تطور الفرنسي جوليس كوندي مع اشبيلية، علما بان قيمة اللاعب (21 سنة) تقدر بـ35 مليون يورو.
البيع في مواجهة انخفاض الإيرادات
إلى ذلك، تتجه النية إلى بيع مجموعة من اللاعبين الذين لم يتمكنوا من إقناع زيدان بأهمية بقائهم في الفترة الماضية، ويأمل ريال مدريد أن يحصل على ما مقداره 180 مليون يورو جراء صفقات البيع هذه.
وحتى هذه اللحظة، ضمن ريال مدريد الحصول على 40 مليون يورو، نظير انتقال ظهيره الأيمن المغربي أشرف حكيمي إلى إنتر ميلان.
وعجز المهاجم الصربي لوكا يوفيتش عن تقديم المستوى الذي يؤهله لأن يكون خليفة بنزيمه، وبعد عام على انتقاله إلى الفريق قادما من اينتراخت فرانكفورت مقابل 60 مليون يورو، يبدو اللاعب في طريقه إلى الرحيل، في وقت يأمل مدربه السابق في فرانكفورت نيكو كوفاتش العمل معه مجددا، في فريقه الجديد موناكو.
ويأمل ريال مدريد، أن يحصل على ما مقداره 20 مليون يورو، نظير التخلي عن ظهيره سيرجيو ريغيلون الذي لعب الموسم الماضي معارا مع اشبيلية، علما أن تشيلسي سبق له أن استفسر عن إمكانية ضم اللاعب.
لاعب آخر ما يزال مرتبطا مع ريال مدريد رغم أنه لم يلعب معه في السنتين الماضيتين، هو المهاجم بورخا مايورال الذي كان معارا في الموسم الأخيرين إلى ليفانتي.
وأشارت تقارير صحفية اسبانية، إلى تقدم لاتسيو بعرض مفاجئ لضم مايورال البالغ من العمر 23 عاما، قيمته 20 مليون يورو، وهو أمر ثلج صدر بيريز الذي لم يكن يتوقع مبلغا كهذا نظير التخلي عن المهاجم الشاب.
وينال مايورال أيضا اهتمام خيتافي الذي بدوره، يرغب بشدة في الاستفادة من خدمات الجناح الأرجنتيني الشاب ابراهيم دياز الحاصل على اهتمام مجموعة أخرى من الاندية الأوروبية.
وفي الموسم الماضي، فاجأ لاعب ريال مدريد أوسكار رودريغيز النقاد بمستويات أداء مرتفعة مع ليغانيس، والآن يطالب الميرينغي بـ 20 مليون للتخلي عنه، وسط اهتمام بالغ من فياريال بخدماته.
ويأمل ريال مدريد كذلك الاستفادة من بيع مدافعه خيسوس فاييخو الذي لعب معارا مع غرناطة، ولاعب وسطه داني سيبايوس الذي قدم أداء رائعا مع أرسنال منذ استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز، وساهم في فوزه بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، دون استبعاد إمكانية التخلي المهاجم الدومينيكاني ماريانو دياز.
لكن الحصة الأكبر من المبلغ الذي يريد بيريز تقاضيه من عمليات الاستغناء هذا الصيف، قد تأتي من لاعبين اثنين على وجه التحديد، هما الكولومبي خاميس رودريغيز الذي ما يزال قادرا على تقديم مستويات مرتفعة رغم عدم إيمان زيدان بقدراته، والويلزي غاريث بايل الذي يعد عدو الجمهور الأول بطريقة مبالغ فيها.
بالنسبة إلى رودريغيز، فإن هناك اهتماما واضحا به من قبل أتلتيكو مدريد، في وقت قد يفتر فيه حماس نابولي لاستقدام اللاعب، بعدما أقدم النادي الإيطالي على ضم مهاجم ليل فيكتور أوسيمين مقابل صفقة باهظة.
لكن الأمور تبدو أكثر غموضا بالنسبة إلى بايل الذي أكد وكيل أعماله بأنه لا ينوي الرحيل عن صفوف ريال مدريد، رغم أن علاقته مع زيدان يصعب إصلاحها في الوقت الحالي.
وفرة اللاعبين المميزين في صفوف ريال مدريد، ستدفعه إلى إعارة نجمه الياباني الشاب تاكيفوسا كوبو الذي قدم أداء مميزا مع مايوركا في الموسم الماضي، علما أن فياريال يبدو الأقرب لاستعارته مع وجود اهتمام قوي كذلك من سلتيك وغرناطة وأوساسونا.
وعلى الأغلب لن يحظى البرازيلي رانيير جيسوس بفرصة للتعبير عن نفسه مع ريال مدريد هذا الموسم، حيث يبدو باير ليفركوزن قريبا من استعارته.
ويبقى معرفة مصير الظهير ألفارو أودريوزولا الذي لعب النصف الثاني من الموسم الماضي معارا مع بايرن ميونيخ، ولاعب الوسط النرويجي مارتن أوديغار الذي خطف الأضواء خلال فترة إعارته مع ريال سوسييداد.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
51 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock