رياضة محلية

ريال مدريد يترنح وملقة يزاحم الكبار

مدريد – سقط ريال مدريد حامل اللقب أمام مضيفه ريال بيتيس 0-1 أول من أمس السبت في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.
على ملعب مانويل رويز دي لوبيرا أمام 48500 متفرج، قدم ريال مدريد شوطا أول هو الاسوأ تقريبا له في دوري الموسم الحالي خصوصا بعد ان نجح لاعبو بيتيس الذي سقط أمام جاره اشبيلية 0-5 في المرحلة السابقة، في فرض حصار محكم ومراقبة لصيقة لمفاتيح اللعب في الفريق الملكي.
وكرر بيتيس انجاز جاره اشبيلية الذي هزم بدوره ريال مدريد بالنتيجة ذاتها، بعد هجمتين خطرتين لمنافسه من افتتاح التسجيل بعد ان استلم ايتشيبيريا كرة خارج المنطقة وهرب من الالماني سامي خضيرة حتى وجد مما لاطلاق قذيفة على يسار الحارس الدولي ايكر كاسياس (17).
وكسر روبن كاسترو مصيدة التسلل وانفرد بكاسياس الذي تصدى لكرته القوية ببراعة حارما الفريق المحلي من هدف ثان (23) قبل ان يلتقط فريق العاصمة انفاسه واصاب الارجنتيني انخل دي ماريا سطح الشبكة من الاعلى (31)، وسجل الفرنسي كريم بنزيمة هدفا اثر ركلة حرة الغي بداعي تسلل البرتغالي كريستيانو رونالدو (37).
ومع بداية الشوط الثاني اجرى مدرب ريال مدريد البرتغالي جوزيه مورينيو تبديلين فادخل البرازيلي كاكا والكرواتي لوكا مودريتش مكان الالمانيين مسعود اوزيل العائد من اصابة وخضيرة اللذين لم يكونا في المستوى المعهود، لكن الاداء لم يتبدل كثيرا وانما زاد التسرع في التمرير والتسديد.
وانفرد رونالدو بعد ان اخترق الدفاع وخرج الحارس ادريان سان ميغل له فارغمه على الجنوح يمينا ليرتد المدافعون بسرعة ويغلقون المنطقة ويزول الخطر (52)، وسجل بنزيمة هدفا ثانيا الغي ايضا بداعي التسلل دون ان يكون متسللا (55)، وعلت كرة خوان كارلوس من ركلة حرة الزاوية اليمنى لمرمى كاسياس بسنتيمترات (57).
وسدد انخل دجي ماريا كرة ارضية بعيدة سيطر عليها ادريان (60)، وضاعت على ريال مدريد فرصة ادراك التعادل بعد ان هرب رونالدو في الجهة اليمنى وعكس الكرة فارتطمت بقدم الحارس وابعدها احد المدافعين لركنية (61)، اتبعها كاكا بتسديدة قوية من خارج المنطقة تصدى لها ادريان ايضا باقتدار (62).
وحل خوسيه ماريا كايخون محل دي ماريا في تشكيلة ريال مدريد (63)، وكاد سلفادور لوبيز سيفيا يضيف الهدف الثاني لاصحاب الارض بعد ان استلم كرة في منتصف الملعب ومر من المدافعين وسدد فاتحرفت قليلا عن القائم الايمن (71)، وحرم ادريان، بطل اللقاء، الضيوف من فرصة التعادل بعدما سيطر على رأسية البرتغالي بيبي اثر ركلة حرة نفذها تشابي الونسو (72)، ورد روبن كاسترو بكرة خطرة بجانب القائم ايضا (74).
وتوالت الفرصة الضاعة من الجانبين في ربع الساعة الاخير أكثرها لريال مدريد حتى صافرة النهاية التي اكدت خسارة الفريق الملكي الثالثة هذا الموسم.
وبات برشلونة المتصدر يملك فرصة الابتعاد 11 نقطة عن غريمه التقليدي بعد ان وقف رصيده عند 26 نقطة فيس المركز الثالث، والحق ملقة خسارة مذلة بضيفه فالنسيا، ثالث ترتيب الموسم الماضي، عندما هزمه 4-0.
وسجل فرانشيسكو بورتيو (8) والارجنتيني خافيير سافيولا (74) والبارغوياني روكي سانتا كروز (81) وايسكو (90+2) الاهداف فارتقى ملقة درجة واحدة الى المركز الرابع برصيد 22 نقطة.
و اقتنص فريق رايو فايكانو فوزا ثمينا على أرضه أمام ريال مايوركا بهدفين نظيفين،جاء هدفي فايكانو في الثلاث دقائق الأخيرة من عمر اللقاء، عبر ليوناردو بابتيستاو (د87) إثر اختراقه لدفاع الخصم قبل أن يصوب بيمناه كرة قوية تجاه الشباك.
وأضاف لاعب الجبل الاسود، اندريه ديليباسيتش، الهدف الثاني (د90) بعدما توغل بابتيستاو من جديد داخل منطقة الجزاء ليهديها للأول الذي وضع الكرة بسهولة في المرمى.
واستحق أصحاب الأرض الفوز في اللقاء، بينما فشل مايوركا الذي دافع جيدا طوال المباراة حتى قبل النهاية، في الخروج بنقطة التعادل.
بهذا رفع فايكانو رصيده إلى 17 نقطة ليحتل المركز السابع محققا ثالث انتصار خلال آخر أربع جولات، بينما تجمد رصيد مايوركا عند 12 نقطة في المركز الخامس عشر مؤقتا، لينال الهزيمة السابعة خلال آخر ثماني جولاتوحصد فريق بلد الوليد ثلاث نقاط غالية أمام ضيفه غرناطة بالفوز عليه بهدف نظيف. سجل هدف الفوز، اللاعب الأنجولي مانوتشو جونكالفيس (د63) من أول فرصة حقيقية أتيحت له.
بهذا الفوز يتعقد موقف غرناطة في الليغا باحتلاله المركز السابع عشر مؤقتا بـ11 نقطة.بينما رفع بلد الوليد رصيده إلى 18 نقطة ليتقاسم المركز الثامن مع إشبيلية.
مورينيو: حينما ترغب في شيء تموت من أجله
قال البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد ، إنه “لا توجد أعذار” عقب هزيمة فريقه من ريال بيتيس.
وقال مورينيو في تصريحات صحفية عقب لقاء السبت “لا يمكن الحديث عن ضغط المباريات، لأنهم لاعبون من الصفوة”.
وأضاف المدرب “ليست لدينا سيطرة على جدول المباريات، ولكن حينما يخسر الفريق لا أبحث عن أعذار في أشياء أخرى، إذا لعب فريق يوم الأربعاء فإنه لا يجب أن يلعب السبت هذا أمر طبيعي، ولكننا نتحدث عن محترفين من أعلى مستوى”.
وأردف مورينيو في حديثه لأحد الصحفيين “حينما ترى رجلا مثل لاعب التنس التشيكي ستيبانيك وعمره 34 عاما يلعب ثلاث مباريات في كأس ويموت من أجل تحقيق الفوز لبلاده، لا تحدثني عن شخص عمره 23 أو 24 أو 25 عاما لا يقدر على اللعب في مانشستر الأربعاء وبعدها يوم السبت أمام بيتيس، حينما ترغب في شيء تموت من أجله”.
وبخصوص الفارق مع برشلونة الإسباني متصدر الدوري اعترف المدرب البرتغالي بأن الوضع أصبح “صعبا”، مشيرا في نفس الوقت إلى أنه يفكر في الأمور “مباراة بعد أخرى”.
اسبانيول يتعامل بهدوء مع مزاعم لاعب عن عنصرية الحكام
 قال موريسيو بوكيتينو مدرب اسبانيول أول من أمس السبت إن الغاني مبارك واكاسو لاعب خط وسط الفريق المنتمي لدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم يدرك أنه اخطأ في اتهام الحكام باشهار البطاقات الصفراء في وجهه بسبب لون بشرته.
وأضاف المدرب الارجنتيني قوله في مؤتمر صحفي “لا يمكن اتهام لجنة الحكام باكملها بالعنصرية.. واللاعب يدرك ذلك”.
ومضى قائلا “لقد تكلم بقلبه وليس بعقله”.
وحصل واكاسو وهو لاعب وسط مقاتل على ثماني بطاقات صفراء وبطاقة حمراء في عشر مباريات بالدوري الاسباني هذا الموسم ولدى فريقه القابع في ذيل الترتيب أسوأ سجل فيما يتعلق بالعقوبات في الدوري حتى الآن.
وقال واكاسو الجمعة  الماضي “احيانا أعتقد انه لم يكن ينبغي ان أحصل على بطاقة. إنهم يشهرون البطاقة وفقا للون البشرة”.
واضاف “لا يمنحك الحكام فرصة للحديث اليهم في أرض الملعب. انهم يحترمون بعض اللاعبين وليس الجميع”.
وأكد بوكيتينو انه ولاعبي الفريق الكبار تحدثوا الى واكاسو البالغ من العمر 22 عاما.
وقال “انه لاعب مقاتل لكنه أمين ويتفهم الموقف عندما تشرح له الأمور”.
ترتيب فرق الصدارة
1 – برشلونة 34 نقطة من 12 مباراة
2 – اتلتيكو مدريد 31 من 12
3 – ريال مدريد 26 من 13
4 – ملقة 22 من 13
5 – ليفاني 20 من 12 – (وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock