الرياضةكرة القدم

ريال مدريد يعيد “العصر الذهبي” للفريق بالتعاقد مع هازارد

مدريد – تم تقديم اللاعب البلجيكي إدين هازارد أول من أمس الخميس رسميا كلاعب جديد في صفوف ريال مدريد على ملعب “سانتياغو برنابيو” وأمام حوالي 50 ألفا من المشجعين الذي حرصوا على حضور هذه الاحتفالية في يوم استعادت فيه الجماهير الآمال والطموح والعصر الذهبي أو حقبة “لوس غالاكتيكوس”.
وبهذا الاستقبال الحافل أصبح هازارد ثاني أكثر اللاعبين في تاريخ النادي يتم استقباله من قبل هذا الكم الهائل من الجماهير متساويا مع البرازيلي كاكا وخلف البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي في العام 2009 استقبله نحو 70 ألفا من الجماهير.
وبعد الموسم الكارثي الذي قدمه ريال مدريد ولم يحقق فيه سوى بطولة كأس العالم للأندية، وذلك بعد الخروج من ثمن نهائي دوري الأبطال وإنهاء الدوري الإسباني في المركز الثالث وبفارق 19 نقطة عن برشلونة، البطل، يحاول الفريق الملكي حاليا استعادة آمال مشجعيه عن طريق التعاقد مع لاعبين تبرز اسمائهم بشكل كبير في كرة القدم العالمية.
وخلال السنوات الأخيرة لم يقم الميرينغي بتقديم لاعبين لها اسم كبير، ولكن بتقديم لاعب الوسط البلجيكي أول من أمس أعاد للأذهان العصر الذهبي بالتعاقد مع كل من كاكا وكريستيانو رونالدو.
وكان كل من كريم بنزيمة وغاريث بايل وخاميس رودريغيز، بجانب كاكا ورونالدو، حتى أول من أمس هم أهم خمسة لاعبين قد تعاقد معهم ريال مدريد خلال الفترة الأخيرة.
وطالب الآلاف من مشجعي ريال مدريد، الذين كانوا ينتظرون تقديم إدين هازارد رسميا في ملعب سانتياغو برنابيو، رئيس النادي فلورنتينو بيريز بإبرام صفقة جديدة، وكان هتاف “نريد مبابي” الذي أطلقه المشجعون هو بطل هذه الواقعة بعدما ملأ جنبات الملعب.
وقبل لحظات قليلة من تقديم هازارد كلاعب جديد في صفوف الفريق الملكي والإدلاء بأولى تصريحاته الرسمية، طالبت جماهير الميرينغي بالمزيد من الصفقات لاستعادة الأمل والطموح للموسم المقبل.
ولذا طالبوا فلورنتينو بيريز بالتعاقد مع أحد أفضل اللاعبين في العالم وهو الفرنسي الشاب كيليان مبابي، الذي يلعب حاليا في صفوف باريس سان جرمان.
وعقب الانتهاء من تقديم اللاعب داخل المقصورة الشرفية للنادي الملكي، قام هازارد بارتداء الزي الرسمي للفريق والنزول لأرضية الملعب واستعراض مهاراته أمام الحضور وقذف الكرات للجماهير وأيضا قام بتقبيل شعار النادي وأخذ صور تذكارية لليوم الأول له بالنادي.
وقبل مغادرته الملعب، أمسك هازارد بميكروفون ووجه التحية للـ50 ألف مشجعا وصاح قائلا “مساء الخير جميعا. هالا مدريد”.
وقال هازارد (28 عاما) خلال حفل التقديم “أريد فقط بدء لعب كرة القدم خلال شهر مع هذا القميص الجديد والفوز بالكثير من الألقاب”.
وامضى هازارد سبعة أعوام مع تشلسي قبل أن ينتقل الى النادي المدريدي بموجب عقد يمتد حتى العام 2024، فيما أشارت تقارير صحافية ان ريال أنفق حوالي 100 مليون يورو للتعاقد مع الدولي البلجيكي.
ورحب رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز بلاعبه الجديد وتوجه إليه قائلا “برنابيو هو منذ اليوم منزلك”، مشيدا “بأحد أفضل اللاعبين في العالم” و”بلاعب كرة قدم قادر على تحويل كرة القدم إلى شيء فيه الكثير من الشغف والإثارة”.
وبعد أن خرج خالي الوفاض على الصعيد المحلي وتنازل عن لقب دوري الأبطال الذي أحرزه لثلاثة مواسم متتالية (2015- 2017)، يسعى ريال بقيادة مدربه الجديد-القديم الفرنسي زين الدين زيدان إلى عملية تجديد كبيرة في صفوفه، حيث تشير التقارير إلى أن ريال أنفق حتى الآن ما لا يقل عن 250 مليون يورو لاعادة بناء الفريق.
وهازارد هو خامس لاعب جديد يضمه ريال تحضيرا للموسم المقبل، بعد البرازيليين إدير ميليتاو (21 عاما) القادم من بورتو البرتغالي، ورودريغو (18) من سانتوس البرازيلي، والمهاجم الصربي لوكا يوفيتش (21) من إينتراخت فرانكفورت الألماني، والفرنسي فيرلان مندي (24) من ليون.
من ناحية ثانية، انشغلت الصحف البلجيكية بـ”الاستقبال المدهش” الذي قدمه ريال مدريد لهازارد، وأبرزت إذاعة “آر تي إل” التي خصصت أول 12 خبرا من صفحتها الرسمية للاعب البلجيكي أن “إيدن هازارد تلقى استقبالا يليق بحجم ناديه الجديد”.
وأجمعت عناوين الصحف على وقع الاستقبال الحافل الذي وصفته شبكة “آر تي بي إف” المحلية للإذاعة والتلفزيون بأنه “قداس عظيم لم تشهده القلعة البيضاء منذ وصول كريستيانو رونالدو منذ عشرة أعوام”.
من جانبها، ذكرت صحيفة “لا درنيير أور”: “جالسا بين والديه، نظر إيدن للملعب بعينين لامعتين. إذا كان بداخله شكوك حول العظمة المطلقة لريال مدريد، تبددت هذه الشكوك في تلك اللحظة”.
كما حصل هازارد الذي احتلت صورته بقميص ريال مدريد افتتاحية صحيفة “مترو” التي توزع مجانا في محطات المترو، على اهتمام صحيفة “لو سوار” التي تعد المرجع الأساسي للصحافة الفرانكفونية ببلجيكا.
ولمقالتها التحليلية حول انتقال اللاعب البلجيكي للملكي، اختارت هذه الصحيفة عنوان “إيدن هازارد في ريال مدريد: ميلاد ملك” مشيرة إلى أن “الثقافة الهجومية التي يسعى زيزو (زيدان) لتطبيقها في المنافسة الإسبانية التي تتميز بالسرعة والأسلوب الفني، تتوافق مع المهارات التي يمتلكها (هازارد) وتحفز شهيته”.
وكذلك، ركزت الصحف في الإقليم الفلامندي الكائن بشمال البلاد، على تقديم اللاعب الذي انتقل لصفوف الميرينغي قادما من تشلسي الإنجليزي، مبرزة أنه ينضم لريال عقب موسم مشؤوم خرج منه الفريق الإسباني خالي الوفاض.
وفي هذا السياق، أبرزت صحيفة “دي مورغن” أن “الأعضاء أصبحوا متشككين بعدما شهدوا واحدا من أكثر المواسم بؤسا في تاريخ النادي”، مضيفة أن “هازارد أوقظ الكثير من الحماسة، فلم يستقدم لاعب هذا العدد من المشجعين أثناء التقديم منذ كريستيانو رونالدو وكاكا”.
من جانبها، ركزت صحيفة “لا ليبر بلجيك”، على الشكوك حول القميص الذي سيرتديه هازارد كونه لن يتمكن من استخدام قميصه المعتاد رقم 10 الذي يخص لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش. – (وكالات)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock