رياضة عربية وعالمية

ريكليمي يقود بوكا جونيورز للفوز على جريميو في نهائي كأس ليبرتادوريس

بوينس ايرس – سجل لاعب خط الوسط خوان رومان ريكليمي هدفا من تسديدة من 30 مترا ليساعد بوكا جونيورز على الفوز على جريميو 3-صفر في مباراة الذهاب بالدور النهائي لبطولة كأس ليبرتادوريس لاندية امريكا الجنوبية لكرة القدم امس الاربعاء.


وضع رودريجو بالاسيو الفريق الارجنتيني في المقدمة بعدما بدا انه في موقف تسلل وانهى جريميو المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد ساندرو جويانو.


واضاف ريكيلمي الهدف الثاين لاصحاب الارض وتبعه بابلو ليديسما بالهدف الثالث في نهاية المباراة.


بدأت المباراة بعد 14 دقيقة من موعدها المقرر بسبب استمرار عملية تنظيف الملعب من الورق الذي القي من المدرجات خلال نزول الفريقين لارض الملعب.


بدأ الفريق البرازيلي الزائر الفائز بكأس ليبرتادوريس مرتين بثقة وشن هجوما على منافسه الارجنتيني.


الا ان بوكا الفائز بكأس ليبرتادوريس خمس مرات تقدم بهدف في الدقيقة 18 بعد ان سدد ريكليمي ركلة حرة باتجاه المرمى قابلها مارتن باليرمو برأسه لتصل الى بالاسيو الذي وضعها في المرمى فيما احتج لاعبو جريميو على احتساب الهدف.


واوضحت لقطات الاعادة التلفزيونية ان باليرمو وبالاسيو كانا في موقف تسلل عندما لعبت الكرة.


واتيحت فرصة لبالاسيو لتعزيز النتيجة لكن تيكو مدافع جريميو شتت الكرة من على خط المرمى بعد ان اخترق لاعبو بوكا دفاع الفريق الزائر في الدقيقة 52.


واضاع نفس اللاعب فرصة اخرى بعد ركلة حرة نفذها ريكيلمي بعد دقيقة واحدة.


وطرد ساندرو جويانو لاعب خط وسط جريميو في الدقيقة 59 بعدما ضرب ليفر بانيجا في بطنه.


واضاف ريكليمي الذي لعب اخر مباراة له مع بوكا على ملعبه قبل انتهاء فترة اعارته من فياريال الاسباني الهدف الثاني في الدقيقة 74 من تسديدة من 30 مترا اخترقت الحائط الدفاعي لجريميو بعد ركلة حرة.


واضاع جريميو فرصة رائعة لتقليص النتيجة في الدقيقة 88 عندما اخفق موريسو كارنتا في التصدي لتسديدة من لوكاس لتسقط الكرة امام دييجو سوزا الذي سددها بعيدا عن المرمى.


واضاف بابلو ليديسما الهدف الثالث لبوكا بعد دقيقة واحدة من ضربة رأس لكرة فشل دفاع جريميو في ابعادها عن المرمى.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock