جرشمحافظات

زراعة جرش: بناء خزانات وزيادة كوادر الإطفاء لمواجهة حرائق الغابات

صابرين الطعيمات

جرش – كشق مدير حراج جرش المهندس فايز الحراحشة، أن خطة مكافحة الحرائق لهذا العام جاهزة للتنفيذ مع بداية الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أنه تم الإنتهاء من تنفيذ جزء من خطواتها كما أعلنت الوزارة سابقا، وبالتعاون مع مختلف الجهات المعنية من مديرية الدفاع المدني وكوادر البلديات والأشغال وحماية الطبيعة.
وأوضح الحراحشة أن مديرية الزراعة تعقد اجتماعات أسبوعية منتظمة مع مديرية الدفاع المدني وكافة الجهات المعنية بهدف وضعهم في صورة خطة مكافحة الحرائق والتعاون ما بينهم، لاسيما وانهم شريك أساسي في إطفاء الحرائق والسيطرة عليها،
وقال إن كل هذه الجهات تبذل قصارى جهدها وبساعات عمل متواصلة ومنذ شهر تقريبا، على العمل على حراثة الأعشاب وتنظيفها وفتح خطوط النار والإستعانة بآليات البلديات وكوادر من مختلف الجهات المعنية في تسابق مع الزمن للحد من خطورة هذه الحرائق، خاصة هذه الفترة التي ترتفع فيها درجات الحرارة وتمتد الحرائق إلى مساحات واسعة. وقال الحراحشة، إن عمال المياومة وعددهم 10 عمال بدأوا بتنظيف الغابات والمناطق الحيوية من الأعشاب والحشائش وبدأت آليات الحراثة بفتح خطوط النار وتنظيف الأعشاب وإزالة الحشائش بهدف السيطرة عليها باكرا هذا العام وتجنب نشوب الحرائق.
وتتضمن الخطة في كل عام، بحسب الحراحشة خطوات وإجراءات احترازية جديدة وفعالة في القضاء على الحرائق، وخير دليل على نجاحها في تراجع حالات الاعتداءات على الثروة الحرجية، ليصل إلى 95 اعتداء العام الماضي، فيما كانت لا تقل عن 470 اعتداء قبل نحو 3 سنوات ونسبة التراجع لا تقل عن 50 % سنويا.
وقامت مديرية الزراعة كذلك، بحسب الحراحشة ببناء أخر خزانين للمياه في منطقة دبين ليصبح عدد الخزانات التي قامت الزراعة ببناءها في جرش 8 خزانات بسعة تجميعية لا تقل عن 1000 متر مكعب من المياه، وهي موزعة في المناطق الأعلى كثافة حرجية في دبين وساكب وثغرة عصفور والمصطبة وبرما، فضلا عن زيادة عدد فريق الإطفاء ليصل إلى 20 موظفا في زراعة جرش وبمختلف البلديات والمعدات اللازمة.
وأكد الحراحشة أن المديرية فعلت برنامج الشراكة المجتمعية مع المواطنين القاطنين بالقرب من الغابات، وهم يساعدون الكوادر في التبليغ السريع عن الحرائق والمساعدة على إطفائها ومنع انتشارها، وإستخدام معدات وآليات عادية في مكافحة الحرائق، فضلا عن مراقبة الغابات لمنع العابثين من إفتعال الحرائق.
وناشد الحراحشة ملاكي الأراضي القريبة من الغابات، بضرورة حراثة أراضيهم وتنظيفها من الأعشاب يدويا وبواسطة الآليات، سيما وأن نشوب الحرائق يبدأ من الأراضي المملوكة ويمتد إلى الحراج وهذه ثروة محافظة جرش بشكل خاص، ولا يجب التهاون في موضوع خطر الحرائق عليها.
وأكد على خطورة استمرار الحرائق على الغابات، وضرورة تكثيف الجهود على أعلى المستويات لغاية الحد منها ومكافحتها، خاصة وان المملكة مرت بظروف استثنائية هذا العام في محاربة وباء كورونا.
وقال إن مديرية الزراعة بدأت من خلال جزء من كوادرها بتنظيف الأعشاب على جنبات الطرق والقريبة من الغابات وقد سمحت كذلك للرعي داخل الغابات بهدف التخفيف من كميات الأعشاب الكثيرة والتي تمتد آلاف الدونمات.
وقال الحراحشة أن مديرية الزراعة ستحاول من خلال الخطة المحكمة إزالة أكبر كميات ممكنة من الأعشاب وتنظيف الغابات وحمايتها من الحرائق بكافة الطرق المتاحة وبعد تحسن الأوضاع الصحية تدريجيا وزيادة عدد العمال العاملين بالميدان وتشغيل عمال لهذه الغاية تحديدا.
وتسببت الجائحة وإجراءات مكافحة الوباء العام الماضي باشتعال أكثر من 47 حريقا وخسارة أكثر من 1200 دونم حرجي، بسبب نمو مساحات واسعة من الأعشاب والحشائش، والتي جفت ولم يتم تنظيفها في وقتها وارتفاع درجات الحرارة.
إلى ذلك أكد خبراء بيئيون ونشطاء في القطاع الزراعي، ضرورة أن يتم تفعيل خطة مكافحة الحرائق في أسرع وقت ممكن، لاسيما وان درجات الحرارة ارتفعت باكرا هذا العام وتسببت في جفاف الأعشاب والحشائش وسهولة نشوب الحرائق.
وبينوا أن كميات الأعشاب والحشائش كانت كبيرة جدا، ويحتاج تنظفيها إلى وقت وجهد وعدد عمال كبير جدا وقد بدأت درجات الحرارة بالارتفاع، فيما جفت الأعشاب والحشائش لتتحول إلى بيئة خصبة لنشوب حرائق الغابات.
وأوضحوا أن تفعيل خطة الحرائق تتضمن السيطرة عليها والحد من توسعها وتنظيف مساحات أوسع من الغابات للتخفيف من خطر نشوب الحرائق، لاسيما وان درجات الحرارة بدأت بالارتفاع بصورة ملحوظة وعلى غير العادة في مثل هذا الوقت بالمقارنة مع السنوات الماضية.
يشار الى أن خطر نشوب الحرائق يتزايد يوميا في غابات جرش بعد نمو مئات الكيلومترات من الأعشاب والحشائش وبدء ارتفاع درجات الحرارة، وقلة المخصصات المالية، التي تمكن مديرية الزراعة من تشغيل عدد كبير من عمال المياومة، لتنظيف مساحات أوسع من الأعشاب وتنظيف الغابات قبل تكاثرها وقبل بدء موسم التنزه.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock