دولي

زوارق إيرانية “حاولت اعتراض ناقلة نفط بريطانية”

قال متحدث باسم الحكومة البريطانية إن زوارق إيرانية حاولت اعتراض ناقلة نفط بريطانية في منطقة الخليج.

وأضاف أن فرقاطة تابعة للبحرية الملكية البريطانية تحركت بين الناقلة وثلاثة زوارق إيرانية، قبل أن تصدر تحذيرات للزوارق.

ونقلت تقارير إعلامية عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الزوارق طلبت من الناقلة التوقف في المياه الإيرانية القريبة، لكنها انسحبت إثر التحذيرات.

ونفى الحرس الثوري الإيراني محاولته احتجاز الناقلة.

وكانت طهران قد هددت باحتجاز سفينة بريطانية ردا على توقيف ناقلة نفط إيرانية بالقرب من منطقة جبل طارق الأسبوع الماضي بعد الاشتباه في قيامها بتهريب نفط إلى سوريا.

وحذر الرئيس الإيراني حسن روحاني بريطانيا من أنها ستواجه “عواقب” الاستيلاء على الناقلة الإيرانية.

وقال مسؤولون أمريكيون إنه يُعتقد أن خمسة زوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني اقتربت من ناقلة النفط البريطانية في الخليج يوم الأربعاء، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

ونقلت الوكالة عن مسؤول، لم تكشف عن هويته، قوله إن “(الفرقاطة) مونتروز التابعة للبحرية الملكية وجهت مدافعها صوب الزوارق وحذرتها لتتفرق عند هذه النقطة”.

وكشفت الولايات المتحدة، يوم الثلاثاء، عن خطة لتشكيل تحالف دولي مع حلفائها لتأمين الملاحة في الممرات الاستراتيجية بمضيقي هرمز وباب المندب.

وزادت حدة التوترات مؤخرا بين إيران والولايات المتحدة منذ تشديد واشنطن العقوبات الاقتصادية ضد طهران.

وردت إيران بخرق القيود المفروضة على برنامجها النووي، بموجب اتفاقها مع القوى الدولية الموقع عام 2015.

واستهدفت ناقلات نفط بأعمال تخريبية في منطقة الخليج خلال مايو/أيار ويونيو/حزيران. وحملت الولايات المتحدة إيران مسؤولية الهجمات، لكن طهران نفت أي تورط لها في ذلك.

كما أسقطت إيران الشهر الماضي طائرة أمريكية بدون طيار بالقرب من مضيق هرمز.-(BBC)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock