أفكار ومواقف

زيادة الرواتب

ما تزال مجالس الاردنيين تحفل بالحديث عن الخبر المنتظر الخاص بزيادات الرواتب للعاملين والمتقاعدين. والحكومة ما تزال تمارس الدراسات والابحاث. فوزراء يعلنون ان الدراسات انتهت، وأن مجلس الوزراء يدرس الخيارات، وكأن الحكومة تمهد لاعلان قرار الحرب العالمية الثالثة! فهي منذ ما قبل الموازنة تمارس الدراسات والخيارات، وما تزال كذلك بعد الموازنة، ومن سيكتب الله له عمراً من الاردنيين سيسمع القرار.


والجديد في احاديث الناس ذلك الخبر الذي نشرته بعض الصحف عن نسب الزيادات، وزيادات كبار الموظفين والوزراء والنواب والاعيان. الحكومة نفت الخبر، لكن هذا يجعلنا نقترح على الحكومة ان لا تكون الزيادات المرتقبة في مسار عكسي؛ اي زيادات كبيرة وفلكية لاصحاب المواقع العليا والنواب والاعيان والوزراء، في مقابل زيادات عادية لا تسد الرمق لعامة الموظفين.


ما هو مقترح ان تكون الزيادات منسجمة مع هدفها المعلن، وهو تحسين حياة المواطن؛ وان تكون الزيادة مؤثرة في راتب الموظف والعسكري والمتقاعد. وبعبارة اخرى، يفترض ان تكون الزيادة بشكل متصاعد من الفئات العليا والسادة الوزراء والنواب والاعيان، الى ان تصل الى نسبتها الكبرى عند الموظف والمتقاعد. اما اذا كان المسار عكسياً، فستتحول الزيادة الى مصدر نقد للحكومة.


فاذا افترضنا، مثلاً، ان الزيادة المقترحة على راتب الوزير او النائب هي 500 دينار، فهذا يعني انها تصل الى 35% من راتبه الاجمالي الحالي. اما اذا كانت زيادة الموظف او المتقاعد 15 دينارا من اصل 200 دينار، مثلاً، فعندئذ ستكون نسبتها اقل من 10%. صحيح ان المسؤول الكبير مثل المواطن العادي، يحتاج الى زيادة راتبه وتحسين دخله، لكن المطلوب ان تكون النسب عادلة، وليست ذات طابع برجوازي.


المفروض ان يكون هدف زيادات الرواتب ترك بصمة على راتب الموظف. وهذا لا يتعارض مع ادراكنا جميعاً للعبء المالي على الموازنة؛ لكن كما ان الحكومة تعاني، فإن المواطن يعاني من ثبات الرواتب وارتفاع الاسعار. والزيادة المرتقبة صاحبها صخب حكومي بأنها ضمن هيكلة الوظيفة العامة، والحفاظ على موقعها وراتبها، وانها زيادة لتحسين حياة الموظف، وقد لا تتكرر مثل هذه الفرصة لسنوات قادمة. لهذا، فالحكومة امام خيارين: اما ان تقدم لعامة الموظفين والمتقاعدين زيادة معقولة، او أن تقدم زيادة شكلية لعامة الموظفين وسخية للكبار، وعندها ستكون الزيادة من سلبيات الحكومة، وتحسب عليها؛ بل ستتحول الى مصدر تندر وسخرية من الاردنيين!


مرة اخرى، نتمنى ان تنتهي الدراسات والخيارات والقرارات، لأن ما اخذته من وقت زاد عما يجب. وما نتمناه ايضاً هو ان تكون نسب الزيادة القادمة مركزة ومنصفة لعامة الموظفين والمتقاعدين، وان تترك لمسة معقولة على حياة الاردنيين؛ فلا تكون منحازة لعلية القوم واصحاب الرواتب الكبيرة؛ اي ان لا يرى المواطن مئات الدنانير تمنح للوزير والنائب والمدير، في مقابل عشرة دنانير او 15 دينارا للموظف والمتقاعد. وقبل هذا وبعده، نقدر جميعاً ظروف الاردن الاقتصادية، لكن الموظف والعسكري والمتقاعد تحت ولاية الدولة، التي إن لم تقدم له ما يساعده على مواجهة صعوبات الحياة، فلا خيار آخر له.


بقي القول ان الزيادة نتمناها مصدر فرح للناس، ومبعثا للارتياح، وليس لزيادة الانتقاد، او شعور الناس ان الزيادة كانت كريمة للكبار ومتقشفة باتجاه من يستحقون انقاذ رواتبهم من التآكل.


[email protected]

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. من الأمير للغفير تدفع الزياده للجميع بشكل يتناسب مع غلاء المعيشه.
    أشكرك أستاذ سميح على اثارة هذا الموضوع الحيوي الذي يهم مجموعه كبرى من قطاع المواطنين الأردنيين(الموظفين بالدوله والقطاع الخاص) فقد جرت العادة في البلاد المتقدمه أن يأخذوا نسبة ارتفاع غلاء المعيشه لكل سنه ماليه مع قيمة سقوط العمله المحليه بأسعار السوق العالميه، وعلى ضوء تلك المعطيات التي توفرها عادة دوائر الاحصاءات المحليه في كل بلد، يجري تقدير نسبة الزياده على رواتب الموظغين في مختلف القطاعات الرسميه والعامه، ولا أعتقد أن الأردن لديها مشكلة بالتوصل لنسبه صحيحه وعادله بهذا الشان فلدى الأردن دائرة احصاءات متطوره وتقوم بعمل دراسات في مختلف المجالات الاقتصاديه والاجتماعيه وعلى ضوء النتائج يجري تخطيط وتنفيذ المشاريع الاقتصاديه الكبيره والصغيره، كما وعلى المقررين لنسبة الزياده المتوقعه للموظفين أن يأخذوا بعين الاعتبار أزمة ارتفاع أسعار الوقود بسبب ظروف المنطقه العربيه التي تواجه احتلال أجنبي زاد من صعوبة الحياة اليوميه للجميع، سواء في مناطق الاحتلال أو في الجوار، فالجميع متأثر بالظروف الجديده.
    بهذه الطريقه يتحقق العدل للجميع. ودمتم.

  2. حلو عنا
    المعاش يا فلان ) بمعنى ان هذا المعاش يكفي العائله على العيش لكن لان المعاش اصبح راتب بمعنى ان هناك ترتب مسبق الى اين يذهب هذا الراتب 90 د اجرة بيت 20كهرباء 10د ماء
    الخ

    يا اخي والله العظيم هناك بيوت في الاردن تشتري العظام من عند الحام او روس الجاج والعشاء زعتر وزيت او خبز وشاي —حلو عنا لانريد زياده بس ضبط الاسعار مش فلان يتحكم بسعر اللحمه او فلان يتحكم بسعر الرز

  3. خليها الكم
    ما بدي اعلق ولا اقول بس بدي اشكر سميح المعايطة يا ريت كل كتابنا زيه زهقنا نفاق ومنافقين الله يخليك للشعب المقهور يا سميح وبس

  4. كلامك عسل
    كلامك عسل يا استاذ سميح وياريت كل الكتاب والصحفيين مثلك انت شهم يا ابن الجنوب انشاء الله تكون الزيادة للمواطن الغلبان وليس للمسوليين والنواب

  5. الجبال خافت من حمل الامانة وحملها الانسان
    اول من يدخل الجنة الفقراء .التى يسقون فيهاكاساكان مزاجها زنجبيلاويلبسون السندس والاستبرق والحرير ويحلون اساور من ذهب ويتزوجون بقاصرات الطرف عين كأنهن بيض مكنون . هنيئا لهم والله يكون بعون اصحاب الرواتب المرتفعة الذين يتنافسون على حمل الامانة التي خافت من حملها الجبال .

  6. ضمير المواطن الاردني…!!!
    السيد سميح المعايطة:
    لا يسع المرء وهو يتتبع مواقفك الحية والتي تنم عن وعي وادراك فيما يجول بضمائر المواطنين, الا ان يشعر بالعرفان لك ولانتمائك الحي الصادق لكل ما هو الم المواطنين.
    ابقى دائما على الدرب.
    وفقك الله.
    اخوك:غسان الزعبي

  7. الشباب الاربعيني ماذا حققوا وهم الاغلبية
    الشباب الاربعيني هم الاغلبية والتي شبعت ممشاهدات وكلام ماذا حققوا في لوطانهم من حياة وعيشة كريمة كلنا ع وجه الضمان البائس من راتب اشأم وتفائل يامواطن الخير قادم جائزتك مع شهادة الوفاة وانت ميت مواطن اصيل اثبت وفاؤك لبلدك حلم كالحياة مزعج حسبناالله فيمن صاهم بقهر هالحياة وسرقها منا نلقاهم بوجه الله

  8. زيادة الرواتب.
    يجب ان يتناسب معدل الراتب الشهري من مستوى الغلاء المعيشي..
    انا مثلا موظف اردني ( قطاع خاص) اعيش في العاصمة الاردنية وراتبي الشهري هو (300) دينار شهري ..
    يا دوب بكفيني مع اني على فكرة اسكن في ( بيت ملك ) والحمد الله ..
    الله يعين اللي ساكنيين في ( بيوت اجار ) شو عاملين .. كيف مدبرين امورهم بس…؟؟؟!!
    وشكرا…

  9. لكل مجتهد نصيب
    خدمة 24 سنة بوزارة التربية والتعليم وبعد الحصول على الدبلوم والتحويل من الفئة الثالثة الى الثانية يتم خسف الراتب 350 ليصبح 265 وحسبي الله ونعم الوكيل

  10. حنوا علي اصحاب الرواتب190
    يارب يا الله تحن علينا الحكومه وتزيد رواتبنا مع هالغلا وعلي راتب 190دينار رح نموت من الجوع

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock