آخر الأخبار الرياضةالرياضة

زيدان يدافع عن هازارد ويبرر تبديل بنزيمة بعد الخسارة أمام بلباو

ملقة – برر المدير الفني لريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان الأداء الذي قدمه البلجيكي إيدن هازارد في مواجهة أتلتيك بلباو في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني، والتي انتهت بإقصاء الملكي بعد الهزيمة (2-1).
وبعد انتهاء اللقاء الذي أقيم أول من أمس، قال زيدان في مؤتمر صحفي “ما يحتاجه إيدن هو استعادة الثقة وتقديم مباراة جيدة وإحراز هدف والقيام بشيء مختلف لكن شيئا فشيئا. نعلم قدراته كلاعب ويجب أن نتحلى بالصبر. إنه يعمل ونحن معه”.
ولا يعتقد “زيزو” أن تكون الجماهير قد نفد صبرها مع لاعب تشلسي السابق، وأشار إلى أن “المشجعين يريدون أفضل نسخة منه ويجب التحلي بالصبر معه.. ما حدث اليوم ليس بسبب إيدن، كلنا مسؤولون وسنبدأ في تعديل الأمور”.
وأضاف “لقد كان الأمر صعبا في الشوط الأول، وهو كان جيدا في الشوط الثاني لكن هذا لم يكن كافيا الليلة”.
ورفض المدرب الفرنسي اعتبار عدم تأهل الفريق لنهائي كأس السوبر الإسباني أمام برشلونة فشلا من جانبه هو ولاعبيه، وقال “هذا ليس فشلا. الفشل هو عدم المحاولة وعدم تقديم كل ما لديك في أرض الملعب. هكذا هي الحياة، يجب أن نواصل العمل”.
وأكد أن “اللاعبين يحاولون دائما تحقيق الفوز لكن هذا لا يتحقق في كل مرة. سنحاول في المباراة المقبلة”.
وفي تحليله للمباراة، أبدى أسفه تجاه الشوط الأول الذي كلف الفريق هدفين في مرماه، وقال “بدأنا بشكل سيء ويجب المضي قدما والتفكير في مواصلة العمل”.
وأبدى زيدان أسفه للهزيمة، لكنه أكد أنه “حينما لا تسير الأمور بشكل جيد فإن الحل يكمن في العمل والإصرار”، وصرح “الشوط الأول كان معقد، لم ندخل المباراة بشكل جيد ومنيت شباكنا بهدفين من فرصتين لهما، كان من الصعب العودة مع التأخر بهدفين لكننا قدمنا شوطا ثانيا جيدا وخلقنا العديد من الفرص وحاولنا، اصطدمت الكرة بالعارضة وسجلنا هدفا لكننا لم ننجح في إضافة الثاني”.
وتابع “افتقدنا للقراءة الجيدة لبداية مباراتنا، هم ضغطوا بشكل جيد وافتقدنا للكرات بشكل غير معتاد”.
وبرر زيدان استبدال كريم بنزيمة، الذي سجل هدفا وألغي له آخر، عبر الدفع بماريانو دياز بدلا من سحب لاعب من مركز آخر “كنت أبحث عن الانتعاشة في خط الهجوم، كنت سعيدا بما قدمه كريم”.
وشدد “سنركز في عملنا الآن وفي مواصلة الاجتهاد، ليس هناك سبيل آخر، فحينما لا تسير الأمور بشكل جيد ينبغي العمل والإصرار، والتفكير في المباراة المقبلة، ليس هناك حل آخر”
من جهته، عزا إيميليو بوتراغينيو، مدير العلاقات المؤسسية بريال مدريد، إقصاء “الملكي” على يد بلباو، إلى أن الخصم أحسن استغلال الموقف في الشوط الأول وسجل هدفين قبل الاستراحة.
وعقب انتهاء المباراة، قال بوتراغينيو “مباراة اليوم كانت بمثابة نهائي وفي المباريات النهائية كل تفصيلة تحدث الفارق والتفاصيل كانت في صف الخصم خلال الشوط الأول”.
وأضاف قائلا إن “الهدف الأول أضر بنا ثم جاء الهدف الثاني، لكن في هذا النوع من المباريات يجب أن تحسن استغلال الموقف وهم فعلوا ذلك في الشوط الأول. هذا كان العنصر الحاسم في اللقاء”.
وذكر مدير العلاقات المؤسسية في ريال بأن فريقه “كان لديه فرصا لإدراك التعادل” في الشوط الثاني، وأبرز من بينها تسديدتين لماركو أسينسيو في القائم.
وأبرز “لقد حاولنا حتى النهاية وسنعود لمدريد بدون بطاقة التأهل للنهائي الذي كنا نتطلع إليه”.
وأقر بوتراغينيو بأن بلباو “كافح كثيرا منذ الدقيقة الأولى ويجب الاعتراف بجدارته”، معربا عن أسفه إزاء تمكن فريقه من قلب النتيجة “لكن هكذا هي كرة القدم”.
أما أسينسيو، فقال إن الفريق يشعر بـ”الحزن والغضب” بسبب الهزيمة، وصرح لقناة “موفيستار” عقب الهزيمة: “لقد لعبوا بشكل جيد ونحن واجهنا مشكلات في البداية . كان الأمر معقدا. نشعر بالحزن والغضب لأننا كنا نريد التأهل ولكن هذه هي كرة القدم وعلينا المضي قدما”.
ورغم الهزيمة أشار أسينسيو إلى أن فريقه لديه أهداف أخرى الآن عليه أن يركز عليها.
في الناحية المقابلة، قال المدير الفني لأتلتيك بلباو مارسيلينو غارسيا تورال عقب تأهل فريقه للنهائي، إنه سيكون من “الرائع” التتويج باللقب بعد الفوز على الملكي وبرشلونة الذي يواجهه في النهائي.
وقال غارسيا تورال في مؤتمر صحفي عقب المباراة “الآن يأتي وقت التعافي ثم علينا أن نخوض تلك المباراة (أمام برشلونة) بأكبر حافز وقناعة . هذا الانتصار سيزيد من ثقة اللاعبين وسيكون بالتأكيد بداية طريق لنا”.
وأبدى المدرب سعادته بأداء فريقه مشيرا إلى أنه “ربما لم تكن الأمور تسير معه هذا الموسم على نحو جيد لكنه يخوض هذه البطولة كفرصة جيدة لإثبات قدرات الفريق وإظهار ولائه للنادي والجمهور الذي يرغب في الشعور بالفخر به”.
وعن مجريات مواجهة المباراة أقر مارسيلينو بأن فريقه “عانى في الشوط الأول”، لكنه كانت لديه الفرصة لإنهاء المباراة منتصرا بهدفين نظيفين .
وحول النهائي أمام برشلونة غدا الأحد، قال إنه للفوز على الفريق الكاتالوني “يجب الدفاع بشكل أفضل” عما فعل الفريق في مواجهة البرسا بالليغا في أول مباراة للفريق تحت قيادته كمدير فني والتي انتهت بهزيمة فريقه بثلاثة أهداف مقابل هدفين.
إلى ذلك، قال مدافع أتلتيك بلباو، إنييغو مارتينيز، عقب إقصاء ريال مدريد، إنه يتمنى ألا يتمكن الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي غاب عن مواجهة فريقه برشلونة أمام ريال سوسييداد في مباراة نصف النهائي الأخرى للإصابة، من الوصول للنهائي المقرر يوم غد الأحد، ليكون للفريق الباسكي “المزيد من الخيارات” للفوز.
وبعد الفوز، قال مارتينيز “ستكون مباراة أخرى صعبة أمام خصم كبير عانينا أمامه على أرضنا في الليغا. نتمنى ألا يتمكن ليو من اللحاق باللقاء، فبذلك سيكون لدينا المزيد من الخيارات”.
وأكد اللاعب أن هذا الانتصار يمثل “فرحة كبيرة بعد المعاناة الكبيرة أمام فريق مثل ريال”.
وأضاف قائلا إنه “بالعمل والتضحية حققنا ما كنا نصبو إليه وهو الوصول للنهائي”.
من ناحيته، قال راؤول غارسيا، صاحب الهدفين اللذين قادا أتلتيك بلباو للفوز، إنه كان على مستوى المباراة أول من أمس، بعد الخطأ الذي ارتكبه قبل شهر في مباراة الفريقين بالليغا ليخسر “أسود الباسك” بثلاثة أهداف لواحد، عقب طرده في الدقيقة الثالثة عشرة.
وقال في تصريحات عقب المباراة “بالتأكيد كنت أرغب في تعويض فريقي، كان هناك توقيت أشعر فيه بالألم الكثير لأنني كنت مدين للمجموعة بسبب الخطأ. ليس من السيء الاعتراف بالخطأ، لكني كنت على المستوى اليوم”.
وتابع “كنا نثق في المجموعة وفي امكانية الفوز بالمباراة” مشيدا بأفكار مدرب الفريق الجديد، مارسيلينو غارسيا تورال.
وعن مواجهة برشلونة في النهائي غدا، قال “أهتم أكثر بفريقي، وأن يحظى الفريق بأفكار واضحة في اللقاء المقبل” رغم اعترافه بقوة الخصم مثله مثل ريال مدريد. -(إفي)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock