كرة القدم

زيدان يشيد بكورتوا ويقلل من أهمية إهدار هازارد للفرص

إسطنبول- أعرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد الإسباني، عقب انتصار فريقه الصعب والمهم خارج قواعده على غلطه سراي التركي بهدف نظيف أول من أمس في ثالث جولات دوري أبطال أوروبا، رضاه عن الصورة التي قدمها الفريق، وعن “الشخصية” التي قدمها للعودة من جديد في البطولة، بعد بداية مخيبة للآمال.
وقال زيدان، خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة “كورتوا أنقذ فرصتين واضحتين للمنافس، ولكننا في المقابل صنعنا فرصا أكثر. كنت أريد تسجيل مزيد من الأهداف لتخفيف ضغط المنافس المتسلح بجماهيره. النتيجة كانت مقلقة لأن الخصم كان بإمكانه العودة في أي وقت، ولكني أيضا سعيد بتركيز اللاعبين منذ الدقيقة الأولى وحتى النهاية. الجميع يتدرب بقوة من أجل الفريق”.
وحول أداء حارسه البلجيكي تيبو كورتوا، الذي يواجه انتقادات عنيفة منذ بداية الموسم بسبب أدائه المهتز، أكد “زيزو”: “كورتوا كان سببا في الفوز لأنه تصدى لكرتين خطيرتين في الشوط الأول بشكل رائع. الأمور تختلف كثيرا عندما تتأخر في النتيجة، ولكننا بعد ذلك هددنا مرمى الخصم بفرص كثيرة”.
وتابع “كنت أتمنى تسجيل هدفين أو ثلاثة آخرين. بالطبع سعيد بكورتوا، وبالفريق ككل، لأن الانتقادات تتزايد عند الخسارة. اليوم فزنا على ملعب صعب، ولعبنا بشخصية”.
وأكد المدرب الفرنسي أنه يعلم جيدا الظروف التي تحيط بأي مدرب يجلس على مقعد المدير الفني للفريق، في إشارة للشكوك التي كانت تحوم حول مستقبله مع الفريق في ظل النتائج المهتزة منذ بداية الموسم.
وأوضح “هذه هي كرة القدم، فزنا بألقاب عديدة، ولكنها أصبحت من الماضي. أعلم أين أنا، والمنصب الذي أتولاه، وأعلم أننا نهتم بالحاضر، ونعمل على هذا، ولهذا كان هناك رد فعل قوي من اللاعبين داخل الملعب”.
وأردف “هناك دائما انتقادات عندما نخسر، اليوم فزنا، ويجب أن نكون سعداء، لأننا لعبنا على ملعب صعب. عندما تلعب مباراة كل يومين أو ثلاثة، فأنت فقط تحاول الفوز بها، واليوم حاولنا منذ الدقيقة الأولى، ولهذا فأنا سعيد من أجل اللاعبين”.
وأتم زيدان حديثه بالدفاع عن النجم البلجيكي إيدن هازارد الذي أهدر أكثر من فرصة كانت كفيلة بقتل المباراة “لا أعتقد أنه محبط لأن الأهم هو صناعة الفرص. كانت أمامه فرصة واضحة للتسجيل يسجلها بسهولة عندما يكون في حالته. لست قلقا لأنه يتحسن وسيواصل التأقلم والتحسن”.
ومن ناحيته، ظهر كورتوا بثقة كبيرة بعد أن حافظ على نظافة شباكه بثلاث تصديات رائعة أمام غلطه سراي، حيث أكد أنه يثق في قدراته، ولا يلتفت لحديث الآخرين.
وأشار الحارس الدولي، في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء “هذا ما أنا عليه، لم أشك أبدا في قدراتي. كنا ندرك أين نحن، وهناك أشخاص يحلو لها الكلام، ولكني أهتم فقط بالانتقادات البناءة من زملائي ومن المدرب”.
وأبدى كورتوا سعادته برد فعل الفريق خلال مباراة الفريق التركي. “كنا بصدد مباراة مهمة للغاية لتنفس الصعداء على ملعب دائما ما يحمل أجواء جماهيرية صعبة. لعبنا بتركيز شديد منذ البداية، رغم الفرص التي جاءت للمنافس، وتصديت لها بشكل جيد. المباراة كان بها كر وفر، ولكننا سيطرنا بشكل أكبر على الأمور في الشوط الثاني”.
وشدد صاحب الـ27 عاما على أن اللاعبين كان لديهم “حافزا كبيرا” لتصحيح المسار من جديد في “التشامبيونز ليغ” وتابع: “مباريات بهذه الأجواء الجماهيرية الكبيرة تجبرك على التمسك بتحقيق الفوز، ولعبنا بالكثافة المطلوبة. هكذا سنفوز بمباريات كثيرة في المستقبل”.
إلا أن كورتوا أبدى أسفه لغياب النجاعة الهجومية في اللمسة الأخيرة وترجمه الفرص التي تتاح للفريق من أجل قتل المباريات. وقال في هذا الصدد “شاهدت مع نهاية المباراة على الشاشة داخل الملعب، أننا سددنا 14 أو 15 كرة على مرمى المنافس. كل هذه فرص كان يمكن استغلالها لتسجيل مزيد من الأهداف، هذا الجانب يضعنا في مأزق في مباريات كثيرة، ولكننا سعداء في النهاية بالنقاط الثلاث رغم قدرتنا على الفوز بأكثر من هدف”.
وأتم “علينا الحفاظ على هذا النسق، والعمل هذا الأسبوع، مع استعادة بعض اللاعبين المصابين لمواجهة ليغانيس المقبلة في الليغا”.
وفي الجهة المقابلة، قال فاتح تريم، المدير الفني لغلطه سراي، إنه شدد على لاعبيه بضرورة “السيطرة على وسط الملعب، إلا أنهم للأسف لم ينفذوا هذا الأمر، ولهذا خسرنا المباراة”.
وأقر المدرب المخضرم في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة “كان بإمكاننا تقديم رد فعل أفضل من هذا، وكان باستطاعتنا تقديم ما هو أفضل”.
وأوضح “قلت للاعبين: سنحت لكم ثلاث فرص واضحة، ولكن الفر يق تراجع كثيرا في النهاية. ريال مدريد ليس بالخصم السهل. صنعنا ثلاث أو أربع فرص واضحة للغاية، ولكننا لم نسجل”.
وأبدى صاحب الـ66 عاما ضيقه الشديد من صافرات الاستهجان من جماهير الفريق ضد اللاعبين، بسبب نتائج الفريق السلبية هذا الموسم في دوري الأبطال أو في الدوري المحلي على حد سواء. وأشار “هذه كرة قدم، ولسنا معتادين على هذه الأمور. بإمكاننا العودة وتصحيح المسار، ليس هناك أي مشكلة، ولكني حزين، جماهيرنا الوفية لا تفعل هذه التصرفات، ولكن بعض الجماهير نعم. عليهم دعمنا في هذه اللحظات. نحن نصارع أمام فريق غنية، واللاعبون لا يستحقون هذا”. وأتم “علينا الحديث عن الأمور التي تنقصنا كفريق، هناك لاعبين خارج الفريق للإعارة، كما أننا لا نمتلك أموالا طائلة لجلب لاعبين من الطراز الأول. أبرمنا بعض الصفقات في اللحظات الأخيرة، ولكن الوقت أمام هؤلاء اللاعبين للتأقلم. نحتاج لمزيد من الوقت”.-(إفي)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock