ثقافة

سارة السهيل تدعو لمراعاة دقة المناهج التعليمية المقدمة للأطفال

عمان – الغد – دعت الكاتبة الأردنية العراقية سارة السهيل إلى ضرورة مراعاة دقة المناهج التعليمية المقدمة للأطفال، حيث تتضمن وسائل تنشئتهم وتربيتهم علي قبول الآخر وقيم العدل والتسامح والرحمة والتعاون والحب، رغم اختلاف العرق والدين والطائفة والمستوى الاجتماعي.
وحذرت “السهيل” خلال مشاركتها في ندوة “دور المرأة في مواجهة الإرهاب”، الذي نظمتها الإدارة العامة للنشاط الثقافي والفكري بدار الاوبرا المصرية الثلاثاء 15 تشرين الأول (اكتوبر) الحالي، وأدارها الشاعر جمال الشاعر؛ من العنف الأسري الذي ينشأ عنه اجيال تتبني فكر التشدد والارهاب.
وأكدت سارة السهيل، على دور المجتمع بكافة وسائل في تثقفيف المرأة وتشكيل وعيها بخطورة الإرهاب وأساليبه في جذب الشباب وحتي الفتية الصغار بوسائل التكنولوجيا الحديثة، وان تتسلح بسلاح تكنولوجيا العصر لمراقبة ابنائها وتوعيتهم.
وشددت السهيل علي ضرورة ملأ فراغ الشباب بكافة وسائل الاشباع العصري من تنمية المهارات العقلية والثقافية والرياضية والفنية والتكنولوجية وتوعيتهم بمخاطر فكر العنف والارهاب.
ودعت “السهيل” لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في انشاء صفحات إلكترونية جذابة للاطفال وللشباب بحرفية عالية ومرنة للتعامل مع مشاكل التطرف والتشدد والارهاب التى تعانى منها الشعوب العربية، وان نغرس من خلالها قيم الحب والتسامح والتصالح النفسي ورحابة واخوة انسانية الذهاب للسوشيال ميديا.
وشهدت الندوة تسليم شهادات تقدير من دار الأوبرا المصرية للكاتبة سارة السهيل ومنى رجب ود. سعيد صادق.
والكاتبة الشابة سارة طالب السهيل باحثة عراقية ولدت بالأردن، ودرست إدارة الاعمال في لندن والإعلام في جامعة القاهرة ثم حصلت على ماجستير علم نفس وماجستير حقوق إنسان من بريطانيا.
ولها العديد من الأبحاث في مجال العنف والارهاب والوسطية والتعايش المشترك وعدة مؤلفات للاطفال والكبار، اضافة للمناهج التعليمية الخاصة بالأطفال وثلاث دواوين شعرية ومقالات متنوعة في الصحف والمجلات وكتاب عّن أشكال العنف.
واختتم الحفل بالدعوة للوطنية والانتماء وتعليم الاطفال منذ نعومة أظافرهم كيف يكون الولاء للوطن بالأفعال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock