قصة اخبارية

سامح يفتتح صالون حلاقة لخدمة المجتمع المحلي في قرية خشيبة

حلا أبوتايه

جرش– لا يملك سامح البلاونة من فتات الدنيا سوى غرفة صغيرة في منزل أهله القديم والذي هجره سكانه، فقام بتخصيص غرفة منه لفتح صالون متواضع لكنه الوحيد في المنطقة التي يقطنها الآف السكان.
وسامح العشريني يقطن في قرية خشيبة، التي تبعد 50 كم عن مركز محافظة جرش وتفتقر لأدنى مقومات الحياة البسيطة، لكنه يصر على أن يقدم لقاطنيها نوعا من الخدمة، تمثلت بفتح صالون هو الوحيد في تلك القرية.
سامح، والذي لم تسعفه قلة المال لاستكمال دراسته الجامعية رغم نجاحه في الثانوية العامة، كان يعمل في أحد الصالونات في قضاء برما في محافظة جرش.
لكن سامح أصر على تطوير نفسه، فلجأ إلى جمعية خشيبة للسيدات، والمدعومة من مؤسسة نهر الأردن، للحصول على قرض بقيمة خمسمائة دينار لشراء معدات الحلاقة فقام باستغلال منزل العائلة القديم في القرية ووضع معدات الحلاقة في غرفة من المنزل.
ويعتبر صالون الحلاقة، الذي يملكه سامح متواضعا للغاية، فهو يقتصر على كرسي حلاقة مهترئ وقاعدة خشبية تحتوي على مستلزمات متواضعة للحلاقة وسشوار للشعر.
ويشتكي سامح من قلة عدد الزبائن رغم أنه صالونه الوحيد في القرية، فلا يتعدى عدد زبائنه أصابع اليد في اليوم.
وكان الهدف الذي جعل من سامح يأخذ قرضا من جمعية سيدات خشيبة هو خدمة المجتمع المحلي وذلك بفتح صالون لرجال وشباب القرية والذين كانوا يقطعون مسافات طويلة للحلاقة في أحد صالونات قضاء برما التابع لمحافظة جرش.
ويحصل سامح على دخل شهري من الصالون لا يتعدى 150 دينارا.
ويطمح سامح لتطوير الصالون، وتجديد ديكوره، آملا أن يزيد عدد الزبائن لديه بعد ذلك.
وقرية خشيبة تقع في آخر غرب محافظة جرش على سفح جبل يصل ارتفاعه 980 م فوق سطح البحر وتنحدر أراضيها إلى أن تصل نهر الزرقاء بـ111م تحت سطح البحر في نقطة التقاء بين ثلاث محافظات جرش ممثلة بالخشيبة والبلقاء وعجلون.
يذكر أن مؤسسة نهر الأردن منحت 7 هيئات محلية محافظ إقراضية استفاد منها 152 مستفيدا لإنشاء مشاريع اقتصادية صغيرة تسهم في زيادة دخول هذه الأسر، وبالتالي تعزيز وضعها الاقتصادي والاجتماعي وتمثلت الجمعيات التي استفادت من هذه المحافظ بجمعية النجم الساطع التعاونية، وجمعية الحدادة الخيرية، وجمعية المتقاعدين العسكريين التعاونية وجمعية ساكب الخيرية، وجمعية المعراض للتنمية الاجتماعية وجمعية الفوارة الخيرية، وجمعية خشيبة للتنمية الاجتماعية.
وكان برنامج نهر الأردن لتمكين المجتمعات بدأ العمل في محافظة جرش في العام 2007 من خلال برنامج قدرات – المرحلة الثانية- الذي أطلقته وزارة التخطيط والتعاون الدولي ضمن برنامج تعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية، والذي يهدف إلى زيادة إنتاجية المواطنين وتحقيق آثار إيجابية وملموسة على مستوى معيشتهم في كافة محافظات المملكة؛ حيث تم تنفيذ ستة مشاريع إنتاجية مدرة للدخل في المحافظة في كل من قصبة جرش (مخيم جرش والكتة) وقضاء برما وقضاء المصطبة.
وقدمت المؤسسة عدداً من الدورات والبرامج التدريبية لبناء القدرات، إضافة إلى تقديم القروض الصغيرة.

[email protected]

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1791.97 0.03%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock