آخر الأخبار الرياضةالرياضة

سان جرمان يحاول استعادة الثقة

باريس- يفتتح ليون المرحلة الرابعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم متطلعا لتحقيق انتصاره الثاني فقط هذا الموسم، بعد أن حصد نقطة يتيمة من آخر مباراتين، عندما يستضيف نيم على أرضه اليوم، في حين يسعى باريس سان جرمان المنهك للبناء على فوزه الأول هذا الموسم مع جرعة ثقة إضافية وذلك عندما يلتقي مضيفه نيس بعد غد.
ويمر ليون بطل فرنسا في سبع مناسبات آخرها العام 2008 بفترة مضطربة بسبب سوق الانتقالات التي قد تشهد رحيل نجميه الهولندي ممفيس ديباي وحسام عوار، علما أن الأخير طرد في الخسارة (1-2) أمام مونبلييه الثلاثاء في مباراة مؤجلة من المرحلة الأولى.
وأشارت تقارير صحفية الى إمكانية انتقال ديباي الى برشلونة الاسباني تحت إشراف المدرب السابق لمنتخب بلاده مواطنه رونالد كومان، ورغبة ارسنال الانجليزي بالحصول على خدمات عوار.
وأبقى مدرب ليون رودي غارسيا مهاجمه ديباي على دكة البدلاء أمام مونبلييه قبل أن يدخل في الدقيقة 55 ويسجل هدف تقليص الفارق من ركلة جزاء في الدقيقة 82.
ويتصدر الهولندي ترتيب الهدافين بأربعة أهداف هذا الموسم، ما يعكس الفراغ الذي سيولده الدولي الهولندي في حال مغادرته النادي.
وكان ليون تفوق على نيم (4-1) في المرحلة الثانية قبل أن يتعادل سلبا مع بوردو في الثالثة.
ولن تكون المهمة سهلة بغياب عوار أمام نيم رغم أن الأخير تلقى خسارتين في آخر مباراتين خاضهما.
وتشهد المرحلة مباراة قوية غدا بين رين وضيفه موناكو المتصدرين بسبع نقاط لكل منهما؛ إذ لم يخسر أي منهما بعد هذا الموسم مع انتصارين وتعادل، فيما يتفوق رين على نادي الإمارة بفارق الأهداف.
أما ليل صاحب المركز الثالث الذي يتشارك عدد النقاط مع رين وموناكو ويتخلف عنهما بفارق الأهداف، فيحل ضيفا على مرسيليا في ختام المرحلة على ملعب “فيلودروم” بعد غد، علما أن الأخير خاض أمس مباراته المؤجلة من المرحلة الأولى ضد ضيفه سانت اتيان.
أما باريس سان جرمان الذي حقق أول من أمس فوزه الأول في بداية موسمه المضطرب بهدف قاتل من الألماني يوليان دراكسلر على متز في مباراة مؤجلة من المرحلة الأولى، فيلتقي مضيفه نيس بعد غد.
ويعيش نادي العاصمة الفرنسية وصيف بطل أوروبا الموسم الماضي فترة سيئة بدأت بإصابة سبعة من لاعبيه بفيروس كورونا المستجد، غالبيتهم من النجوم الكبار، ما حرمهم من المشاركة في الخسارة امام لنس (0-1) الصاعد الى دوري الأضواء هذا الموسم في المرحلة الثانية.
وعاد البعض منهم أبرزهم البرازيلي نيمار والأرجنتينيين انخل دي ماريا ولياندرو باريديس الى مباراة الـ”كلاسيكو” أمام مرسيليا الأحد الفائت في المرحلة الثالثة التي شهدت الفوز الأول للنادي المتوسطي على سان جرمان في 21 مباراة وتحديدا منذ تشرين الثاني (نوفمبر) 2011.
وشهدت نهاية المباراة شجارا كبيرا أدى الى طرد خمسة لاعبين بينهم نيمار، لايفين كورزاوا وباريديس من بطل فرنسا، غابوا جميعا عن الفوز أمام متز.
وأعلنت رابطة الدوري أول من أمس إيقاف نيمار مباراتين وكورزاوا ست مباريات لدفعه جوردان أمافي ظهير مرسيليا الذي أوقف بدوره ثلاث مباريات بعدما طردا معا مع نهاية المباراة. كما تم إيقاف باريديس لاعب وسط سان جرمان مباراتين لاشتباكه مع مواطنه داريو بينيديتو الذي أوقف مباراة واحدة بعد أن طردا إثر إنذارين.
كما سيتم استدعاء الأرجنتيني أنخل دي ماريا لحضور اجتماع اللجنة التأديبية للرابطة في 23 أيلول (سبتمبر) بسبب مزاعم بأنه بصق على الاسباني ألفارو غونزاليس مدافع مرسيليا.
وشهدت المباراة أمام متز عودة الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس والأرجنتيني ماورو ايكاردي والبرازيلي ماركينيوس الى التشكيلة الأساسية؛ حيث خاضوا مباراتهم الأولى بعد تعافيهم من “كوفيد 19” فيما يستمر غياب النجم الآخر كيليان مبابي.
وفي المباريات الأخرى، يلتقي لنس مع بوردو غدا، ستراسبورغ مع ديجون، مونبلييه مع انجيه، بريست مع لوريان ونانت مع سانت اتيان بعد غد.-(أ ف ب)

انتخابات 2020
25 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock