كرة القدم

سان جرمان يسعى لتحقيق فوزه السابع تواليا في غياب ميسي

باريس – يأمل باريس سان جرمان مواصلة انطلاقته القوية في بطولة فرنسا لكرة القدم من خلال تحقيق فوزه السابع تواليا منذ انطلاق الموسم الحالي عندما يحل ضيفا على متز صاحب المركز الأخير في المرحلة السابعة اليوم.
وحقق فريق العاصمة الفرنسية فوزا صعبا 2-1 على ضيفه ليون الأحد في الرمق الأخير عندما سجل له مهاجمه الأرجنتيني ماورو ايكاردي الذي دخل بديلا أواخر المباراة هدف الترجيح في مباراة استحوذت على اهتمام النقاد ولا سيما لحظة قيام مدرب الفريق الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو باستبدال نجم الفريق مواطنه ليونيل ميسي في الدقيقة 76 وإشراك الظهير الايمن المغربي أشرف حكيمي بدلا منه.
وفوجئ ميسي المنتقل إلى سان جرمان الشهر الماضي قادما من برشلونة بخطوة مدربه ورفض مصافحته لدى خروجه من ارضية الملعب وتوجه إلى مقعد اللاعبين الاحتياطيين حيث بدا عليه الذهول.
ورد بوكيتينو على أسئلة الصحفيين عن أسباب هذا التبديل بعد المباراة بقوله ” أعتقد بان الجميع يدرك بأننا نملك العديد من اللاعبين الكبار في صفوف الفريق ويتعين علينا اتخاذ قرارات في ما يتعلق بالمجموعة. مجموعة من 35 لاعبا. هذا قراري، لا يمكننا اللعب بأكثر من 11 لاعبا”.
واضاف “يتعين علينا اتخاذ قرارات لصالح الفريق. في بعض الأحيان تؤدي هذه القرارات إلى أمور إيجابية وأحيانا أخرى خلاف ذلك. انا هنا من اجل اتخاذ هذه القرارات، هذا الأمر قد يعجب البعض أو لا يعجبهم لكن هذا هو الواقع”.
وأردف قائلا بخصوص غضب ميسي وعدم مصافحته “سألته عن حالته، فقال إنه بخير”.
واشارت بعض التقارير إلى أن بوكيتينو اخرج ميسي لمعاناة الأخير من كدمة قوية في ركبته تعرض لها خلال تواجده في صفوف منتخب بلاده لخوض تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال قطر 2022.
وبالفعل وصل ميسي في اليوم التالي (أول من أمس) إلى مقر تدريبات سان جرمان وهو يعرج وخضع للعلاج طوال الحصة التدريبية.
ونقلت صحيفة “ليكيب” الرياضية الفرنسية عن مصادر داخل النادي بأن بوكيتينو اجتمع مع ميسي وبأن ملف هذه الحادثة اغلق تماما.
وفي وقت لاحق أمس، أصدر باريس سان جرمان بيانا أكد فيه اصابة ميسي في ركبته وغيابه عن المباراة ضد متز.
وقال النادي “تلقى ميسي ضربة في ركبته اليسرى وقد خضع صباح الثلاثاء إلى فحص بأشعة الرنين المغناطيسي أظهر علامات إصابة بكدمات في العظم”.
ونادرا ما يتم استبدال ميسي خلال المباريات وبحسب شركة أوبتا للاحصائيات، فإن ميسي خرج من الملعب في مباراة بيتية 18 مرة في 371 مباراة منذ العام 2010 عندما كان الأمر يتعلق باصابته او يكون فريقه قد حسم النتيجة في صالحه في وقت مبكر من المباراة. أما في صفوف الأرجنتين فأكمل جميع مباريات منتخب بلاده منذ العام 2014.
وخاض ميسي حتى الآن ثلاث مباريات منذ انتقاله إلى سان جرمان من دون أن ينجح في افتتاح رصيده التهديفي حتى الآن.
ويوم أمس، عاد بوكيتينو ليشرح الأسباب التي دعته إلى استبدال ميسي، وهي معاناته من إصابة في ركبته اليسرى.
واعتبر بوكيتينو أن استبدال ميسي كان لما فيه مصلحة اللاعب بقوله “نحن نراقب من على مقاعد البدلاء جميع اللاعبين على ارضية الملعب لنرى ماذا يحصل خلال المباراة وقد رأينا الى ان ليو ينظر باستمرار الى ركبته ويعاينها”.
واضاف “الجهاز الفني كان راضيا عن الطريقة التي لعب فيها ميسي، لقد أدى بطريقة جيدة جدا في الشوط الاول وكل ما كان يفتقده هو تسجيل هدف”.
وتابع “خاض 76 دقيقة ومع جميع المعلومات التي في حوزتنا قررنا ان نخرجه” مشيرا إلى أنه يتفهم النقاش الذي دار حول صوابية قراره من عدمها وقال في هذا الصدد “اتفهم جيدا الوضع وأتقبله كما هو”.
واوضح “لم يفاجئني الأمر لكن الأولوية هي دائما للوضع البدني للاعب وفي هذه الحالة قررنا إنه من الأفضل أن يخرج. جميع الابطال الكبار يريدون البقاء على أرضية الملعب وهذا امر نتفهمه”.
في المقابل، لن تكون مهمة مرسيليا الثاني بفارق 5 نقاط مع سان جرمان المتصدر (يملك الأول مباراة معادة مع نيس)، سهلة عندما يحل ضيفا على انجيه الرابع الذي يتخلف عنه بفارق نقطتين فقط.
وقد يعود إلى صفوف مرسيليا هدافه البولندي اركاديوش ميليك بعد تعافيه من إصابة ابعدته منذ أواخر الموسم الماضي.
وأكد مدرب مرسيليا الارجنتيني خورخي سامباولي أنه يتطلع قدما لمشاركة ميليك بقوله “ارحب بعودة ميليك لانه سيضاعف من خياراتي في خط المقدمة”.
كما يتألق في صفوفه مهاجمه السنغالي بامبا ديينغ الذي سجل 3 اهداف حتى الان هذا الموسم.
وفي المباريات الأخرى، يلتقي مونبلييه مع بوردو، موناكو مع سانت اتيان، نانت مع بريست، وليل مع رينس، رين مع كليرمون-فيران، لنس مع ستراسبورغ، ليون مع تروا ولوريان مع نيس. -(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock