آخر الأخبار الرياضةالرياضةكأس العالم

ساوثجيت يجهز انجلترا لمعركة فرنسا بعد تخطي السنغال

يتطلع جاريث ساوثجيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي لكرة القدم لأول اختبار حقيقي لفريقه عندما يواجه المنتخب الفرنسي، بطل العالم، يوم السبت المقبل في دور الثمانية ببطولة كأس العالم المقامة حاليا في قطر.

إنجلترا تهزم السنغال بثلاثية وتلاقي فرنسا في دور الثمانية

وبعد أن تصدر المنتخب الإنجليزي المجموعة الثانية، افتتح ممشواره الأدوار الاقصائية بفوز مريح على منتخب السنغال 3-0 أول من أمس الأحد في دور الـ16.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية “بي أيه ميديا” أن المنتخب الإنجليزي تغلب على التوقعات الكبيرة والبداية الجيدة لأبطال أفريقيا في المباراة التي جمعتهما على ستاد البيت، الذي سيشهد عودة المنتخب الإنجليزي للعب عليه السبت المقبل في دور الثمانية أمام الفريق الذي وصفه ساوثجيت بأنه الأفضل في البطولة.

وقال مدرب إنجلترا عن مواجهة فرنسا: “لدينا مباراة رائعة، أليس كذلك؟ المنتخبان لديهما تاريخ رائع في كرة القدم، لا يمكن للمباراة أن تكون أكثر إثارة”.

وأردف: “بالمناسبة، تاريخنا ليس جيدا مقارنة بالآخرين، ولكننا سعداء للغاية، قيل لي أنها المرة الأولى التي نفوز فيها في الأدوار الاقصائية في ثلاث بطولات متتالية، هذا جزء آخر من تاريخ يمكن للفريق أن يحققه وعلينا محاولة الاستمرار في تحقيق ذلك”.

وقبل أربع سنوات، فإن أحلام المنتخب الإنجليزي في كأس العالم انتهت في الدور قبل النهائي بعد الخسارة أمام كرواتيا بعد الأشواط الإضافية، وبعدها وصل المنتخب الإنجليزي إلى نهائي بطولة أمم أوروبا التي أقيمت العام الماضي.

أبرزت هذه النتائج تطور الفريق، ولكن ساوثجيت أكد دائما على أن هناك حاجة للبدء في الفوز على الدول الكبرى بشكل دائم إذا أراد المنتخب الإنجليزي أن يصبح أفضل فريق في العالم، وقال لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”: “كما تعلمون هذا أول اختبار حقيقي لنا. نعلم أنها خطوة للأمام عن كل شيء حققناه إلى الآن، لكن الفريق اكتسب الكثير من الخبرة في الأعوام القليلة الماضية. يلعبون بثقة”.

وواصل: “نبدو أنه يمكننا أن نشكل تهديدا لأي فريق، نسجل الأهداف، نحافظ على نظافة شباكنا مرة أخرى، ومن الرائع رؤية هذا، لذلك نحن في وضع جيد، ولكننا نعرف مستوى منافسنا أيضا”.

وعن موقف رحيم سترلينج الذي اضطر للعودة إلى انجلتنرا للتعامل مع مشكلة اقتحام بيته من قبل لصوص، قال ساوثجيت: “إنه يتعامل مع وضع عائلي وسوف يعود إلى إنجلترا، وعلينا أن نعطيه ما يكفي من الوقت ليحاول حل المسألة العائلية وأن يقف إلى جانب أسرته وهذا أهم شيء، وسنعطيه هذه المساحة”.

وحول ما إذا كان غياب سترلينج قد أثر على التشكيلة، قال المدرب: “لم يؤثر هذا على التشكيلة، لقد أمضيت وقتا طويلا مع رحيم هذا الصباح، كما تعرفون تأتي أيام تحمل أحداث معينة وعلينا أن نواجهها ونتعامل معها. هو الآن في طريقه إلى منزله وبالطبع نحن نريد أن نعطيه مساحته وخصوصيته ونحترم هذه الخصوصية ولا نريد أن ندخل في التفاصيل”.

واعترف المدرب قائلا :”الوضع ليس مثاليا للمنتخب (في ظل غياب سترلينج) خاصة في ظل تأهبنا لمباراة حاسمة ضد فرنسا، ولكن الفرد أهم هنا في هذه اللحظات، والمنتخب عليه أن يتعامل مع الأمر، وكان علي أن أتعامل مع الأمر والسماح له بالسفر والتعامل مع مسألته العائلية”.

ولدى سؤاله بشأن ما إذا كان النجم الفرنسي كيليان مبابي يشكل أكبر خطر على الفريق الإنجليزي في مواجهة دور الثمانية، رد ساوثجيت قائلا :”هو لاعب على مستوى عالمي، قدم عروضا متميزة في هذه البطولة وكان لديه لحظات متميزة وساحرة في هذه البطولة وبطولات سابقة”.

وأضاف :”وأعتقد أن (أنتوان) جريزمان لعب أكثر من 70 مباراة متتالية للمنتخب الفرنسي، وهو لاعب مذهل وكذلك (أوليفيه) جيرو نعرفه جيدا وهو لاعب رائع. لديهم لاعبي وسط شباب متميزين، المنتخب الفرنسي يحظى بمواهب متميزة في كل المراكز على الملعب، والمباراة تشكل اختبارا كبيرا نتطلع لخوضه، وهو تحد كبير لمنتخبنا”.

واحتفل ساوثجيت بلاعبه الشاب جود بيلينجهام (19 عاما) بعد الأداء المميز الذي قدمه أمام المنتخب السنغالي.

وحرص ساوثجيت ولاعبو المنتخب الإنجليزي على الاحتفال باللاعب بيلينجهام على الأداء القوي في المباراة، وقال هاري كين مهاجم الفريق: “إنه من أفضل اللاعبين الشبان بالتأكيد. أشدت به بالفعل قبل مباراة الأمس. إنه لاعب مثير. لديه كل المقومات”.

وصنع بيلينجهام الهدف الأول لفريقه في مباراة أول من أمس، والذي سجله زميله جوردان هندرسون، كما أجاد اللاعب الشاب في التحكم بالكرة ونجح في المواجهات مع لاعبي المنتخب السنغالي، وقال ساوثجيت: “عقليته هي أبرز نقاط قوته. وهو يستخدمها بشكل رائع”.

ووصف كين زميله لاعب الوسط الشاب قائلا: “مهم للغاية بالنسبة للفريق. هو شخص جيد. ما زالت أمامه سنوات طويلة. من الرائع أنه لاعب في صفوف فريقنا”.

كما أشاد فيل فودين، الذي صنع اثنين من أهداف المنتخب الإنجليزي في مباراة أول نم أمس بزميله قائلا: “أعتقد أن بإمكانه أن يصبح أفضل لاعب خط وسط في العالم”.

إلى ذلك، صرح كين إن المباراة أمام السنغال لم تكن سهلة، وقال بعدما توج بجائزة أفضل لاعب في المباراة: “لا أعتقد أنها كانت مباراة سهلة، خاصة في نصف الساعة الأولى، كنا نحظى باستحواذ جيد على الكرة لكن دون تقديم الكثير”.

وأوضح: “كانوا متراصين بشكل منظم وصعبوا الأمور علينا، لكن طبعا كان علينا اختراق خطوطهم، وبدأنا في تكثيف الهجوم والضغط بقوة، وعندما سجلنا قبل نهاية الشوط الأول، منحنا هذا دفعة قوية، قدمنا أداء جيدا ونجحنا في استغلال الفرص”.

وعن شعوره بعد تسجيل هدفه الأول في البطولة، قال كين: “لكوني مهاجم، تسجيل الأهداف هو دوري، وهو يجلب لي أفضل مشاعر خلال المباريات, طبعا كنت أحاول التسجيل، ولحسن الحظ نجحت في ذلك في هذه المباراة، لذلك لدي شعور جيد وأتمنى أن تكون انطلاقة جيدة لي وللمنتخب. على المستوى الشخصي، هو أمر رائع أن أسجل الأهداف، لكن الأكثر أهمية هو أن يكون لدينا منتخب قوي”.

وعن توقعاته للمباراة المرتقبة أمام فرنسا، قال كين: “المباراة أمام فرنسا ستكون صعبة بالطبع، فهو منتخب قوي وحامل لقب كأس العالم، لقد استمتعنا هذا المساء، وعلينا أن نستريح ونستعد لمباراة حاسمة مهمة، وإن أردنا أن نتقدم في بطولة كأس العالم، فعلينا مواجهة أفضل منتخبات العالم، وفرنسا من أفضل منتخبات العالم بالطبع”.

وحول غياب سترلينج، قال كين: “رحيم لديه مسائل أسرية، بالطبع ليس من السهل أن يغيب أحد عناصر المنتخب، لكنني واثق من أن رحيم سيتحدث مع المدرب وسيتخذ أفضل قرار له ولأسرته وهذا هو الشيء الأكثر أهمية.. نحن نرسل له أطيب التمنيات ونأمل أن نراه في أقرب وقت ممكن”.

من جهته، يعتقد النجم الإنجليزي بوكايو ساكا أن منتخب بلاده ليس لديه ما يخشاه في الوقت الذي يستعد فيه لمواجهة منتخب فرنسا.

وقال ساكا، الذي سجل الهدف الثالث لإنجلترا أمام السنغال، في مؤتمر صحفي: “إذا نظرت إلى مبارياتنا الأربع الأولى، فقد لعبنا ثلاث مباريات حافظنا خلالها على نظافة شباكنا. هذا يوضح مدى قوتنا في الدفاع وقد سجلنا أكبر عدد من الأهداف أيضا”.

أضاف ساكا في التصريحات التي نقلتها وكالة الأنباء البريطانية عنه “أشعر أنه يتعين علينا فقط الاستعداد لأفضل خطة مباراة والذهاب إلى هناك بثقة. نحن نلعب بشكل جيد الآن”.

كان ساكا أحد اللاعبين الذين أهدروا ركلة ترجيح، ليساهم في خسارة منتخب إنجلترا أمام إيطاليا في نهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) صيف العام الماضي بركلات الترجيح.

كانت تلك التجربة صعبة على مهاجم أرسنال الإنجليزي، لكنه يشعر أنه اجتازها بشكل جيد ويشعر بالثقة الكافية لتنفيذ ركلة ترجيح أخرى إذا لزم الأمر.

أكد ساكا (21 عاما): “من الواضح أنني نضجت وتطورت كثيرا منذ تلك اللحظة. لم أكن لأزيد من عدد ركلات الجزاء التي أنفذها مع أرسنال إذا لم أكن واثقا من ذلك، إذا حانت اللحظة وتم اختياري للتنفيذ، سأكون أكثر من سعيد”. -(د ب أ)

للمزيد من أخبار المونديال  انقر هنا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock