Uncategorized

ستينية تصارع كورونا في “البشير” بحاجة لسرير عناية حثيثة والصحة متخوفة من استقبالها

حمزة دعنا
عمان- منذ 3 ايام، تصارع سيدة ستينية حمى كورونا، في طوارئ مستشفى البشير، ولم يجري نقلها إلى أسرّة العناية الحثيثة في أحد المستشفيات المعتمدة بعلاج كورونا.
وفي التفاصيل التي رواها نجل السيدة الستينية، رامي، لـ “الغد”، قال “والدتي تعاني من أعراض حادة نتيجة إصابتها بكورونا وتحصّلت على تقرير طبي يفيد بضرورة نقلها الى أحد المستشفيات المعتمدة بعلاج كورونا، لكن غرفة إدارة توزيع الأسرة في وزارة الصحة أجابت المناوب الإداري بعدم وجود أسرة عناية حثيثة في مستشفيات عمان”.

بدورها، قامت “الغد” بالتواصل مع غرفة إدارة الاسرة في وزارة الصحة ليجيب أحد العاملين فيها، “لا يمكن نقل المصابة الى المستشفيات المعتمدة بعلاج كورونا، نظراً لأن حالتها مستعصية ونتخوف من وفاتها لدينا”.

من جهته، قال مستشفيات البشير محمود زريقات أن المريضة تتلقى العلاج في طوارئ البشير منذ 3 أيام على سرير العناية الحثيثة، لكن المستشفى لايستقبل حالات كورونا، لذلك جرى إصدار تقرير طبي يفيد بضرورة نقلها إلى المستشفيات المعتمدة لعلاج كورونا.

“الغد” حصلت على صورة من مجموعة تسمى “أسرّة كورونا” لموظفي وزارة الصحة على تطبيق الواتساب، تؤكد وجود طلب من قبل المناوب الاداري بمستشفى البشير بضرورة نقل المريضة الى أحد المستشفيات المعتمدة لكن الاجابة وصلته “لا يوجد أسرّة” icu.
تواصلت “الغد” مع المناوب الاداري في مستشفى البشير ليقول،”منذ 3 أيام والمريضة متواجدة لدينا في الطوارئ وقمت بإرسال أكثر من طلب لغرفة إدارة الاسرة لكن دون وجود موافقة على نقلها”.

يشار إلى أن المستشفيات المعتمدة لاستقبال مرضى كورونا في عمان هي مستشفى الأمير حمزة، ومستشفى عمان الميداني، ومستشفى الجاردنز.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock