ثقافة

“ست الكل” للنجار ضمن القائمة القصيرة في جائزة الشيخ زايد

عزيزة علي

عمان – أبدت الكاتبة والقاصة تغريد النجار، التي اختارت جائزة الشيخ زايد للكتاب، قصتها “ستّ الكل”، الصادر عن منشورات السلوى للدراسات والنشر بعمان، ضمن القائمة القصيرة للجائزة في فرع أدب الطفل، سعادتها لهذا الإنجاز.
وقالت “إنه لشرف عظيم لي ككاتبة أن تصل قصتان لي خلال سنتين متتاليتين إلى القائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد عن فرع أدب الطفل واليافعين”.
وأضافت النجار أنه في العام الماضي كانت قصة “قبعة رغدة” ضمن القائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد وهذا العام وصلت قصة “ست الكل” إلى القائمة القصيرة أيضًا، مشيرة إلى أن جائزة الشيخ زايد التي تأسست العام 2006 هي “جائزة مرموقة يتشرف أي كاتب أن يحصل عليها”، وهي تعتمد في التحكيم على مجموعة من المختصين الخبراء في كل مجال من مجالات الجائزة، و”تعمل على بتقييم العناوين المرشحة للجائزة بشفافية ودقة؛ لذلك يشعر كل من يصل إلى القائمة القصيرة بأنه فائز حتى لو لم يتم اختيار كتابه ليكون الكتاب الفائز”.
ورأت النجار أنه عندما يتم ترشيح الكاتب أكثر من مرة فهذا يؤكّد له أنه على الطريق الصحيح، وأن كتبه تم تقديرها من قبل لجنة محايدة، وأنه نجح بالوصول إلى وجدان القارئ، مبينة أن الترشح للجائزة “يسلط الضوء على الكتاب ويوصل رسالة للقارئ أن هذا الكتاب قيم يستحق القراءة والاقتناء، كما أنه يعطي المؤلف دفعة إلى الأمام تشجعه على الاستمرار في العطاء. لافتة إلى أن الوصول إلى مرتبة أحد أفضل ثلاثة كتب من مجموع ما تقدم للجائزة “شرف عظيم يعتز به أي كاتب”.
وأشارت النجار إلى أن قصة “ست الكل” تعالج عددًا من المواضيع التي تهم اليافعين، فهي تتحدث عن التغلب على المصاعب وعن الشجاعة وحول ما يعنيه أن يعيش الإنسان في منطقة حرب.
وكانت جائزة الشيخ زايد للكتاب أعلنت عن الأعمال المرشحة ضمن قائمتها القصيرة في فروع أدب الطفل والآداب والمؤلف الشاب، وذلك بعد اجتماع “الهيئة العلمية” والذي تمت فيه مراجعة تقارير المحكِّمين الخاصة بكل الفروع، إضافة إلى مناقشة محكمين من اليابان وإسبانيا والذين حضروا إلى أبوظبي خصيصاً لتقديم نتائجهم.
وتوصَّلت الهيئة العلمية إلى تحديد تسعة عناوين في القائمة القصيرة لفرع أدب الطفل و فرع الآداب وفرع المؤلف الشاب، على النحو الآتي: جائزة الشيخ زايد لأدب الطفل والناشئة  وتتضمن “ستّ الكل” للكاتبة الأردنية تغريد عارف النجار، ومن منشورات السلوى للدراسات والنشر، عمان/ الأردن 2013، “الفتاة التي اقتفت آثار شخصيات ابن المقفّع”، للكاتبة اللبنانية نبيهة محيدلي من منشورات دار الحدائق، بيروت/ لبنان 2014، “السمكة المفكّرة”، للكاتب اللبناني حسن العبدالله ومن منشورات دار الآداب للصغار بيروت/ لبنان 2013.
أما جائزة الشيخ زايد للمؤلِّف الشاب فشملت، “حركيّة البديع في الخطاب الشعري؛ من التحسين إلى التكوين” للباحث المغربي د. سعيد العوادي ومن إصدار كنوز المعرفة بالأردن 2013، “منزلة التمثيل في فلسفة ابن رشد” للباحث المغربي د. فؤاد بن أحمد  الصادر عن منشورات ضفاف – دار الأمان – الاختلاف في الرباط 2014، رواية “شرق الدائري” للكاتب المصري خالد أحمد من إصدار دار المصري للنشر والتوزيع في مصر 2014.
أما جائزة الشيخ زايد للآداب فهي تشمل رواية “هنا القاهرة” للكاتب المصري إبراهيم عبدالمجيد، ومن منشورات الدار المصرية اللبنانية 2014، مجموعة شعرية بعنوان “لا شامة تدلّ أمّي عليّ” للشاعر الفلسطيني غسان زقطان وصادر عن الأهلية للنشر والتوزيع – الاردن 2014، رواية “مجانين بيت لحم” للكاتب والصحفي الفلسطيني أسامة العيسة ومن إصدار نوفل- هاشيت أنطوان – بيروت 2013.
وسيتم الاعلان عن القوائم القصيرة لباقي الفروع خلال الأيام المقبلة. وكانت الجائزة أعلنت عن وصول 90 ترشيحاً (بين كتاب وشخصية اعتبارية ودار نشر) للقائمة الطويلة في فروعها التسعة عقب انتهاء مرحلة القراءة والفرز للدورة التاسعة من الجائزة (2014-2015).
وتجدر الإشارة إلى أن الجائزة ستعلن أسماء الكتب الفائزة في كل الفروع خلال الأسابيع القادمة، بعد عرض الأسماء المرشحة على مجلس الأمناء لإقرارهم، وسيتم تكريم الفائزين في الحفل الذي ستقيمه الجائزة يوم الاثنين الموافق 11 أيار (مايو) 2015 ضمن معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي ستجري فعالياته في مركز أبوظبي الدولي للمعارض.
وعن الأعمال المقدمة هذه الدورة، قال
د. علي بن تميم أمين عام الجائزة “قامت لجان تحكيم فروع الجائزة بجهود كبيرة خلال مرحلة تقييم ودراسة العناوين المرشحة في الدورة التاسعة بدقّة وشفافية متناهية لاختيار أفضل الأعمال في مختلف الفروع، تبعتها اجتماعات الهيئة العلمية لاختيار ثلاثة عناوين تشكل القائمة القصيرة لكل فرع، وستكشف الجائزة عن أسماء الفائزين بهذه الفروع في شهر آذار (مارس) الحالي”.

azezaa.ali@alghad.jo

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock