آخر الأخبار حياتناحياتنا

“سجل أنا عربي” كوميديا ساخرة للفنان حسين طبيشات في سيدني

أحمد الشوابكة

عمان– ضمن الأنشطة الثقافية والفنية الأردنية التي ترعاها وتدعمها السفارة الأردنية في أستراليا، جرى في مدينة سيدني مؤخرا، ولأول مرة، عرض أول مسرحية أردنية “سجل أنا عربي” للفنان الأردني القدير حسين طبيشات، والنجوم العرب: ربيع زيتون، النجم عبدالمجيد أبو طالب، ياسمين الدلو، وسماح جرّار، بالاشتراك مع ضيفة الشرف الفنانة العراقية فريال الخميسي.
وحضر العرض الذي جرى تحت رعاية السفير الأردني علي كريشان وعقيلته عدد من السفراء والدبلوماسيين، في مقدمتهم السفير الفلسطيني عزت عبد الهادي وعقيلته، والقائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية أحمد الدغرير، والمدير التنفيذي للبنك العربي في سيدني جوزيف رزق وعقيلته، ورئيس غرفة التجارة الأسترالية اللبنانية مايكل رزق وعقيلته، ومدير العلاقات الخارجية في غرفة صناعة وتجارة نيو ساوث ويلز كميل جريس وعقيلته، ورئيسة جمعية الثقافة وإحياء التراث العربي بهية أبو حامد، والشاعر نجيب داوود، وأعضاء البعثة الدبلوماسية الأردنية وعقيلاتهم، وعدد من رجال الأعمال الأردنيين والعرب والأكاديميين، وأساتذة الجامعات والإعلاميين والصحفيين، وحشد غفير من الجمهور وصل عددهم الى ما يقارب 400 مشاهد من مختلف الجاليات الأردنية والفلسطينية واللبنانية والعراقية والمصرية والسعودية والكويتية واليمنية والسودانية، فكان عملاً فنياً عربياً بامتياز.
وأعرب الحضور، جميعهم، عن سرورهم البالغ للمستوى الثقافي والفني الهادف والأداء المسرحي الراقي الذي قدمه الفنان الكبير حسين طبيشات وزملاؤه الفنانون الكبار نجوم مسرحية “سجل أنا عربي”، وقد أشادوا بهذه الزيارة للمسرح الأردني التي تعد الأولى من نوعها للفنانين الأردنيين الذين أبدعوا في عملهم الفني.
وأشار العديد من الحاضرين إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يشاهدون فيها عرضاً مسرحياً عربياً حياً وكاملاً في أستراليا منذ عشرات السنين، مقدمين شكرهم وتقديرهم لنجوم المسرحية الأردنية ولمبادرتهم الكريمة والمتميزة بتحملهم عناء السفر الطويل ومشقة الطريق للوصول الى الجمهور العربي في المهجر لتقديم هذا العمل الثقافي المبدع الذي يهدف الى ربط الجاليات العربية في أستراليا بثقافتهم وجذورهم العربية الأصلية، متمنين أن تشهد الساحة الفنية العربية في أستراليا المزيد من الأعمال المسرحية الأردنية والعربية الهادفة.
وتقدم فريق مسرحية “سجل أنا عربي” بجزيل الشكر والامتنان والتقدير لرئيس وأعضاء الأسرة الأسترالية الأردنية وأعضاء المضافة الأردنية، ويخصون بالذكر الكابتن عماد القرالة، وعبد الله الدقامسة، وأبناء الجاليات الأردنية والعربية الكرام كافة في أستراليا على دعمهم وجهودهم الكبيرة ومؤازرتهم القوية في الإعداد والتنظيم والتحضير لهذا العمل الفني الكبير والمتميز، تلك الجهود التي كان لها أطيب الأثر في إنجاح هذه الفعالية الثقافية الأردنية الأولى من نوعها في أستراليا.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock