آخر الأخبار الرياضةالرياضة

سحاب يستقبل الوحدة.. مغير السرحان يواجه صما.. والسلط يستضيف الخالدية

انطلاق دور الـ32 من بطولة كأس الأردن اليوم

مهند جويلس

عمان- تنطلق اليوم منافسات الدور الـ32 من بطولة كأس الأردن لموسم 2022 بنسختها الـ41، وذلك من خلال اقامة 3 مواجهات، إذ يستقبل سحاب نظيره الوحدة على ستاد الملك عبد الله الثاني في القويسمة عند الساعة السادسة مساء، فيما يلتقي مغير السرحان وصما على ستاد الأمير محمد بالزرقاء عند الساعة الثامنة والنصف مساء، ثم مواجهة السلط والخالدية على ستاد عمان الدولي عند الساعة الثامنة والنصف مساء.
وتستكمل منافسات البطولة يوم غد بأربع مواجهات، الصريح يلتقي أم القطين على ستاد الحسن بإربد، والجزيرة ورباع السرحان على ستاد عمان، الوحدات والحصن على ستاد الملك عبد الله الثاني، معان والعربي على ستاد الأمير محمد.
وتتواصل مباريات البطولة يوم بعد غد، حيث يلتقي شباب الأردن وشباب نزال على ستاد الملك عبد الله الثاني، الرمثا والأهلي على ستاد الحسن، الفيصلي والطرة على ستاد عمان، شباب العقبة وبلعما على ستاد الأمير محمد.
وتقام يوم الأحد المقبل4 مباريات، حيث يلتقي اتحاد الرمثا وجرش على ملعب الأمير هاشم، البقعة وسحم على ملعب السلط، السرحان ودير علا على ملعب السرحان، الحسين إربد وكفرسوم على ستاد الحسن.
فيما تختتم مباريات الدور الـ32 من البطولة بلقاء وحيد يوم الاثنين المقبل يجمع فريقي الجليل وعمان اف سي على ملعب الأمير هاشم.
وحسب تعليمات البطولة، تقام مباريات هذا الدور وما يليه من أدوار بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة، فيما سيتم اللجوء إلى ركلات الترجيح مباشرة في حال التعادل بالوقت الأصلي.
سحاب × الوحدة
تشكل الأدوار الأولى من بطولة الكأس فرصة مثالية للمدربين بتجريب أكبر عدد من اللاعبين الذين لم يتحصلوا على عدد دقائق كاف خلال بطولة الدوري، وهو ما قد يدفع المدير الفني لفريق سحاب جمال محمود اليوم، للدفع بعناصر لم تخض مباريات رسمية خلال الموسم الحالي.
ويأمل سحاب المنتشي مؤخرا بنتائج مميزة ببطولة الدوري، لتحقيق الفوز والعبور دون مواجهة أي صعوبة، وهو الذي يتبوأ المركز الخامس بدوري المحترفين برصيد 18 نقطة، وقد تشهد المواجهة مشاركة لاعبين مثل الحارس رشيد رفيد، جعفر عبد الله، فادي الناطور، حسام أبو سعدة، ديمبا دياكيتي.
فيما يتطلع الوحدة الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية، إلى وضع بصمته أمام أهم فرق المحترفين، علما بأنه ظفر بأربع نقاط من أول مباراتين بدوري الثانية من خلال تعادله دون أهداف مع الحصن، والفوز مؤخرا على رباع السرحان بهدف نظيف، فيما وصل للدور الحالي من البطولة بتسجيله الفوز الأكبر بالبطولة، بعد إقصاء منشية بني حسن بتخطيه بتسعة أهداف دون مقابل.
مغير السرحان × صما
يستعد مغير السرحان لتصحيح مساره والإعلان عن انطلاقة جديدة له بين الكبار، بعد أن خسر 4 مباريات متتالية بدوري المحترفين مؤخرا، ما ساهم بتراجع الفريق على سلم الترتيب من جهة، واقترابه من مراكز القاع من جهة أخرى.
ويتمنى المدير الفني لفريق مغير السرحان خالد الدبوبي، أن يعوض لاعبيه الظهور السيئ في المباريات الماضية، وقد يدفع الدبوبي بأوراق احتياطية مثل الحارس محمد الحايك، أحمد أبو صعيليك، مجاهد الزواهرة، عمر عدنان، محمد أبو ذهب.
ويظهر صما الذي يقدم عروضا جيدة مؤخرا بدوري الدرجة الثانية وعينه على مباغتة مستضيفه، وذلك بعد أن تصدر مجموعته الأولى بالبطولة بفوزين على غور الصافي 2-1، وشباب حوارة 1-0، وهو الذي تخطى أيضا حرثا بثلاثية بيضاء في الدور الماضي.
السلط × الخالدية
ينظر وصيف لقب النسخة الماضية فريق السلط بعين ثاقبة نحو مواصلة عروضه الإيجابية التي يقدمها مؤخرا، ومن أجل المضي قدما ببطولة الكأس بعد ازدياد ثقة اللاعبين بأنفسهم بالوصول للمركز السادس برصيد 17 نقطة في دوري المحترفين، بعد أن بدأ “الرهيب” الموسم بصورة باهتة.
ويتطلع الجهاز الفني بقيادة المدرب عثمان الحسنات، لتجربة أكبر عدد من اللاعبين، مع الإبقاء على بعض العناصر التي تشكل العمود الرئيسي للفريق، والتي لا يمتلك في دكته خيارات مميزة قادرة على تعويضها، إذ من المتوقع أن يزج الحسنات بكل من الحارس محمد أبو نبهان، وبأسماء أخرى مثل يوسف الذودان، خلدون الخوالدة، ليوناردو أكويتا، هذال السرحان ومقداد عارف.
وعلى الطرف الآخر، ينشد الخالدية الظهور بصورة إيجابية أمام السلط، ومحاولة صنع مفاجأة وخطف بطاقة العبور للدور المقبل، علما بأن الفريق قد تجاوز الهاشمية في الدور التمهيدي بفارق الركلات الترجيحية بنتيجة 4-3، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي، فيما خاض الخالدية مباراتين بدوري الدرجة الثانية، حيث خسر من سحم بهدف يتيم، وفاز على دير علا بنتيجة 3-1.
أرشيف البطولة
يعد فريق الفيصلي حامل لقب النسخة الماضية، الأكثر تتويجا باللقب بواقع 21 لقبا، آخرها الموسم الماضي بعد أن تجاوز السلط بهدف نظيف في المباراة النهائية.
ويحل الوحدات في المركز الثاني بنيله اللقب في 10 مناسبات آخرها في موسم 2013-2014، فيما تتشارك فرق الجزيرة، شباب الأردن والرمثا في المركز الثالث بعد تتويجهم باللقب في مناسبتين لكل منهم.
وتوجت فرق الأهلي، ذات راس والعربي بلقب البطولة الثانية من حيث الأهمية محليا في مرة واحدة، علما بأن ذات راس هو الفريق الوحيد الذي يغيب عن الدور الحالي من بين الفرق المتوجة باللقب، بعد أن ودع البطولة من الدور التمهيدي بخسارة كبيرة من أمام القطين بنتيجة 7-0.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock