رياضة محلية

سحاب يمطر مرمى ذات راس وتعادل كفرسوم والرصيفة والصريح مع القوقازي

مباراتان بكرة الدرجة الاولى اليوم


 


صلاح غنام وعاطف البزور وزكي التميمي


 محافظات– امطر فريق سحاب مرمى ذات راس بوابل من الاهداف وهزمه باربعة اهداف نظيفة والشوط الاول لمصلحة سحاب بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعت بينهما يوم امس على ستاد الملك عبدالله بالقويسمة ضمن مباريات الاسبوع الاول من دوري اندية الدرجة الاولى لكرة القدم.


وعلى ملعب الامير هاشم بالرمثا انتهى لقاء كفرسوم والرصيفة بالتعادل الايجابي وبهدف واحد لكل منهما وبنفس النتيجة ايضا تعادل الصريح مع القوقازي في اللقاء الذي اقيم بينهما على ملعب المفرق.


اليوم وضمن نفس مباريات الاسبوع الاول تقام مباراتان عندما يشهد الامير هاشم لقاء الطرة والمنشية وفي نفس الوقت يستقبل ملعب السلط لقاء الكرمل والاهلي.


كفرسوم (1)


الرصيفة (1)


كان فريق كفرسوم هو المبادر بالتقدم صوب مناطق الرصيفة الخلفية بعدما احسن وسطه التحكم بناصية الامور حيث شكل سليمان عبيدات ومحمد عبدالكريم المدعومان بانطلاقات عصام عبيدات وسليمان عزام عمقا استراتيجيا لعصام مهاوش ومعاذ عبيدات في المقدمة ورغم سيطرته الميدانية والفرص المباشرة التي اتيحت للاعبيه الا ان فريق كفرسوم عجز تماما عن الوصول لمرمى منافسه بعدما اصطدمت محاولاته بالجدار الدفاعي الذي شيده احمد عادل وزيد المساعيد ورفاقهم وسلبية ثنائي الهجوم معاذ عبيدات وعصام مهاوش والاخير اطاح بالكرة التي وصلته من معاذ جوار المرمى وهو في موقع ملائم للتسجيل فيما مرت تسديدة سليمان عبيدات فوق العارضة واخرى مماثلة انقذها الحارس.


من جانبه ادرك فريق الرصيفة خطورة منافسه فلجأ الى اسلوب متوازن في التعامل مع اللقاء فعمل اولا على تكبيل مفاتيح اللعب لدى فريق كفرسوم ومن ثم اعطى لنجميه عبدالله الصوباني وعمر حسان دوراً مزدوجاً في ربط خطوط الفريق وامداد بكر حجي وبلال السحرية بالكرات المطلوبة لكن دفاع كفرسوم بقيادة البطاينة نجح بالتعامل معها وابعاد شبح خطورتها اولا باول فرصة وحيدة لكنها ثمينة اتيحت للفريق اثر تمريرة من خلف خليف تابعها بكرحجي ارتدت من المدافعين.


وامتلك فريق الرصيفة زمام المبادرة لحظة اطلاق صافرة الشوط الثاني وكان الهدف مباغتة فريق كفرسوم وهو ما تحقق بالفعل عندما تابع بلال السحرية كرة طويلة خلف المدافعين ارسلها الصوباني ليواجه المرمى بعدما تخلص من اخر المدافعين ويضع الكرة بهدوء على يمين الحارس الهدف الاول د. 51 مما آثار حفيظة فريق كفرسوم الذي اندفع بقوة نحو المواقع الدفاعية لفريق الرصيفة في محاولة لادراك التعادل الذي تحقق عن طريق المدرب فواز مندو الذي اشترك كلاعب في الشوط الثاني حيث استقبل مندو الكرة العرضية التي ارسلها عاصم عبيدات داخل المنطقة وسدد مباشرة في الشباك هدف التعادل د. 77.


الصريح (1)


القوقازي (1)


 شهدت بداية المباراة تفوقا للاعبي الصريح من خلال السيطرة على الكرة لكن دون نهايات حقيقية على مرمى القوقازي الذي اعتمد لاعبوه على الكرات الطويلة والتي تكفل بابعادها مالك شطناوي وانس الشهابات ولو احسن خالد الخلايلة التسديد عندما ارتقى لعرضية يوسف القريوتي لكان هناك كلام آخر حيث لعب الكرة فوق عارضة مرمى الصريح احمد الشياب ثم اختار نفس المنطقة لتسديدة القريوتي القوية من جهتهم لاعبو الصريح جربوا التسديد من بعيد فهذا صدام شهابات يسدد قذيفة من خهارج المنطقة لكن باحضان الحارس وفي الدقيقة 30 لعب حمد الطاهات كرة من الميسرة وصلت رامي النمراوي الذي لم يتوانَ عن ايداعها شباك القوقازي مفتتحا التسجيل وكاد النمراوي ان يعزز تقدمه بقذيفة قوية زاحفة مرت من جانب القائم الايسر لمرمى القوقازي رد عليه احمد موسى بكرة على الطاير التقطها احمد الشياب بصعوبة ومع الدقيقة 45 لعب خالد الخلايلة عرضية استغلها فيصل ولعبها ارضية داخل شباك الصريح معلناً هدف التعادل ليطلق حسن الخالدي حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الاول.


الشوط الثاني مع انه شهد تحسناً بالاداء الا انه قد خلا من الفرص الحقيقية وانحصرت الالعاب في وسط الملعب ومع مرور الوقت بدأ التحسن من اداء لاعبي القوقازي بعد ان نشط خط وسطه باشراك قيس البدوي لكن الهجمات اقتصرت الى الدقة وظهرت لمسة من الخشونة على الاداء ومع مرور الوقت احس لاعبو الصريح بالخطر فامتد لاعبوه الى منطقة القوقازي فكاد ان يسجل محمد الطاهات بعد ان اطلق قذيفة بيسراه ارتدت من العارضة لتنتهي المباراة بتعادل الفريقين.. وكان الحكم قد اشهر البطاقة الحمراء للاعب القوقازي موسى احمد في الدقيقة الاخيرة.


سحاب (4) ذات راس (0)


رغم الحذر الذي سيطر على البداية الا ان ذات راس كان البادئ في التحرر والانطلاق نحو مرمى سحاب عبر اختراقات ظاهر الرواشدة واحمد الجعافرة وغسان هواري ورائد الجعافرة وارسال الكرات باتجاه الثنائي بهجت حريزات وعبدالله محمد وسنحت فرصة لعبدالله محمد لافتتاح التسجيل بعد ان وصلته الكرة من ركنية الا ان تسديدته علت العارضة.


سحاب بالغ بالحذر في بداية المباراة بل ان ربع الساعة الاولى لم تشهد اي وصول الى مرمى حيدر الجعافرة الذي وقف متفرجاً قبل ان يقع تحت قذائف سحاب المتوالية فكان الهدوء الذي يسبق العاصفة بالنسبة لسحاب الذي نجح بافتتاح التسجيل عند الدقيقة 17 بعد ان نفذ خالد خليف ضربة حرة مباشرة حولها علي الصبايحة برأسه الى داخل شباك ذات راس معلنا افتتاح التسجيل لسحاب ليتغير حال المباراة التي اصبحت مفتوحة من الطرفين فذات راس دفع بقواه لادراك التعادل وكاد ان يتحقق له ذلك ولكن تسديدة احمد الجعافرة مرت بجوار القائم وكاد وفا صوقار ان يعزز تقدم سحاب ولكن كرته ذهبت بجوار القائم وعاد علي الصبايحة ليفرض حضوره بعد ان اعاد الكرة التي ابعدها الحارس حيدر الجعافرة الى المرمى بحرفنة لتكون الهدف الثاني لسحاب وعزز طارق سمير تقدم فريقه سحاب بالهدف الثالث بعد ان سدد كرة من على مشارف منطقة الجزاء ارتطمت بقدم المدافع عبدالله سعيد لتخدع الحارس واكملت طريقها نحو الشباك.


اهداف سحاب الثلاثة استفزت ذات راس الذي تراجع اداؤه بصورة كبيرة وكأنه استسلم للخسارة في وقت مبكر بعد ان ترك الكلمة لسحاب وان كاد ظاهر الرواشدة ان يقلص الفارق ولكن رأسيته ارتدت من القائم لينتهي الشوط الاول بتقدم سحاب بثلاثة اهداف نظيفة.


في الشوط الثاني اجرى ذات راس سلسلة من التبديلات مع بداية الشوط الثاني فاشرك الحارس مراد النوايسة بدلا من حيدر الجعافرة واحمد الرواشدة بدلا من غسان هواري وعلي المجالي بدلا من رائد فالح وبدا واضحا ان الهدف من التبديلات هو تعزيز القدرة الهجومية للفريق واجرى المدرب تعديلا على مراكز اللاعبين فعاد بهجت حريزات الى الوسط ودفع بعلي المجالي الى المقدمة ليلعب الى جوار عبدالله محمد وكاد المجالي ان يفتتح التسجيل لذات راس ولكن الحارس جهاد الخلايلة ابعد رأسيته الى ركنية.


سحاب الذي اطمأن الى النتيجة عمد الى اغلاق منطقته الخلفية واستهلاك الوقت مع الاعتماد على الهجمات المرتدة وقاد محمد يعقوب دفاع سحاب بنجاح الى جانب معتصم خزاعلة وعاطف محمد فيما عاد طارق اسمير ووفا صوقار الى مساندة المدافعين وكان تركيز سحاب على انطلاقات محمد المحارمة من الميمنة للوصول الى مرمى النوايسة لكن دون ان تكون هناك خطورة تذكر. ومع مرور الوقت كان ذات راس يفقد تركيزه ورغم سيطرته على منطقة الوسط الا انه افتقد النهاية السليمة فكانت هجماته تتكسر على مشارف منطقة جزاء سحاب الذي لم يختبر حارسه حماد الخلايلة جديا الا من تسديدة علي المجالي والتي ابعدها الخلايلة الى ركنية.


واجرى مدرب سحاب تبديلا في منطقة الوسط فاخرج طارق اسمير واشرك بدلا منه محمد نور ونجح سحاب باضافة الهدف الرابع وبعد مجهود فردي لمحمد محارمة في الميمنة وعكس كرة عرضية بالمقاس على قدم خالد خليف الذي وضعها في الشباك معلنا الهدف الرابع في الدقيقة 75 وافتقد ذات راس لجهود لاعبه احمد العشوش لنيله البطاقة الحمراء ليكمل ما تبقى من وقت بعشرة لاعبين. واشرك سحاب محمد قنديل بدلا من محمد خالد وانحصر اللعب في الدقائق الاخيرة من المباراة في الوسط لتنتهي المباراة بفوز سحاب باربعة اهداف نظيفة.


مباراتا اليوم


الاهلي × الكرمل


يدرك فريق الاهلي ان موقعه الحالي لا يتناسب مع تاريخه الطويل مع كرة القدم وان كان قد الزم عليه منذ عامين ومن هنا فان المرحلة الحالية ستكون مفصلية لهذا التاريخ ولن يقبل الاهلاوية باقل من التأهل والعودة مجددا الى عالم الاضواء وبين الكبار، وستكون موقعة الكرمل واحدة من اهم العقبات التي ينظر اليها الاهلي بتجاوزها والتي ستعطيه دافعا قويا لمواصلة مشوار المنافسة وبقوة على حجز احدى بطاقتي التأهل.


الاهلي سيلعب مهاجما منذ صافرة البداية وسيرمي بكامل ثقله نحو المواقع الامامية معتمدا على قدرات ماجد قاخون وشفيق عويس وعلاء المومني وسالم يحيى في بناء الهجمات المركزة وقيادتها بعد الاطمئنان على المواقع الخلفية من خلال ابعاد الكرات وتنظيف المنطقة بواسطة الدفاع الذي يقوده فايز مرجان في الوقت الذي سيتفرغ اليه محمد الخواجا وصلاح العجرمي لالتقاط الكرات البينية والكرات الطويلة الى جانب احداث الفراغات في دفاعات الكرمل لمنح لاعبي خط الوسط حرية التقدم من منطقة العمق الى جانب غمز الكرات العرضية واصطياد الشباك من خلالها.


بدوره فان فريق الكرمل يسعى هو الاخر لاجتياز هذه العقبة وطرق باب المنافسة منذ البداية وهو قد استعد جيدا لهذه المنافسات من حيث اقامة المعسكر التدريبي في سورية ووضع نجوم الفريق في جاهزية تامة، وستكون مهمة محمد عرفات وعبدالرحمن العظمات وعمر خليل وجمعة المساعيد وياسر العمري مزدوجة سواء من خلال مساعدة المدافعين ايمن ابو حجلة ومحمد ابو صفية وعبدالله الشوحة وعمر فواز ويزن شادي في ابعاد الخطر عن المرمى وبناء الهجمات المنوعة لتغذية مح توهان ومحمد البقاعي وايهاب القواسمي بالكرات المناسبة بعد كشف دفاعات الاهلي وايجاد الطرق المناسبة للوصول الى المرمى.


الطرة + المنشية


ملعب -الامير هاشم


يسعى الفريقان الى انطلاقة قوية في منافسات دوري اندية الدرجة الاولى كحافز معنوي يساعد الفريق الفائز على مواصلة رحلته بثبات  بحثا عن اللعب في الاضواء.


الطرة والمنشية اكملا تحضيراتهما لهذا اللقاء بعد ان عززا صفوفهما بعدد من اللاعبين من اجل ضمان مشاركة فاعلة في ظل الاستعدادات الجيدة التي خاضتها الفرق.


على الجانب الفني تبدو حظوظ الفريقين متساوية في تحقيق الفوز رغم منح البعض افضلية نسبية للطرة الذي سيعتمد على اطرافه في شن الهجمات خاصة عبر ظهيره الايسر فرح الشبول الذي يجيد الاختراقات وبالتالي توفير كرات عرضية للمهاجمين وتحديدا طارق الشياب الذي يجيد العاب الهواء.


ويعول الفريق على دفاعاته التي يقودها هشام مفضي وعقاب هايل صاحب الخبرة، ويبرز في الوسط كلا من فراس الشياب ومحمد الزعبي اللذين سيحاولان قدر الامكان ضبط تحركات منافسيهما قبل التفكير بالواجبات الهجومية.


فريق المنشية من جانبه والذي فشل في استقطاب محترفين من سورية، يعتمد على حماس لاعبيه في هذه المنافسات الى جانب اصحاب الخبرة امثال فارس شديفات الذي سيتولى قيادة العمليات في وسط الميدان الى جانب حسام شديفات القادم من النادي الفيصلي، اما خط الدفاع فسيقوده محمود صالح الذي سيحاول توجيه لاعبيه والايعاز لهم بفرض الرقابة على مهاجمي الطرة قبل التفكير في مساندة خط الوسط، ومن المتوقع ان يلعب امام صالح علي عواد وجهاد عايد والاخير يجيد الانطلاق في الميمنة الامر الذي قد يساعد المهاجم عبدالرحيم صالح على اقتناص احدى الكرات العرضية التي ينتظر ان يصنعها عايد.


ويبرز في صفوف الفريق ايضا سليمان هارون ومنذر شديفات وعلي الحويطي ومهند الساكت ويتوقع ان يشهد اللقاء حضورا جماهيرا من جانب الطرفين بحثا عن قطف النقاط الثلاث الاولى كخطوة اولى في طريق البحث عن الاضواء والتي لن تكون مفروشة بالورود اطلاقا نظرا لقوة المنافسة بين جميع الفرق.


( تصوير امجد ايوب)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
40 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock