عجلونمحافظات

سد كفرنجة منحدرات ضيقة بلا حواجز

عجلون – طالب مواطنون ومتنزهون بتطوير البنية التحتية للمنطقة المحيطة بسد وادي كفرنجة، ووضع حواجز للمنحدرات والشوارع الحادة والضيقة التي تؤدي إلى السد، فيما أكدت مديرية اشغال محافظة عجلون أن تنفيذ المشروع وكلفته 239 ألف دينار مرهون بموافقة دائرة الموازنة العامة على المخصصات.
وقال المواطن محمد الخطاطبة: إن منطقة السد مطلة على الأغوار وفيها أماكن متعددة وجميلة وخلابة للتنزه، إلا أن الطريق المطلة على السد ضيقة ولا يوجد أي حواجز أو إشارات تحذيرية تشير إلى خطورتها.
وأشار عضو جمعية البيئة الأردنية حمزة شويات إلى إن سكان المحافظة والمتنزهين يشعرون بالقلق بسبب وجود مناطق سحيقة مطلة على سد كفرنجة، تفتقر لأي حواجز معدنية أو إشارات تحذيرية، مؤكدا أنها تشكل خطورة على الزوار الراغبين بالتوقف للإطلالة على منطقة السد. وطالب المواطن احمد جهاد، الجهات المعنية بوضع حواجز معدنية لمنطقة “المطل” على السد منعا للحوادث.
وقالت مديرة أشغال المحافظة المهندسة رحاب العتوم إنه تم عمل مناقلات من مخصصات مجلس المحافظة بقيمة 239 ألف دينار لمعالجة نقاط الضعف في عدد من طرق المحافظة من بينها طريق الأغوار- كفرنجة. وأكدت أن طرح العطاءات والمباشرة بالتنفيذ مرهون بموافقة دائرة الموازنة العامة على هذه المخصصات، مؤكدة حاجة تلك الطرق لمصدات حديدية وخرسانية وجدران ولوحات تحذيرية وإرشادية وعاكسات وإنارة. -(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock