أخبار محلية

سعر غرام الذهب يرتفع 70 قرشا

 حمزة دعنا

عمان – استقرت أسعار الذهب في السوق المحلية على ارتفاع بعد تذبذب شهده منحنى المعدن النفيس خلال الفترة الماضية.

وارتفع سعر غرام الذهب عيار “21” مع نهاية تداولات الأسبوع الماضي بمقدار 70 قرشاً مقارنة مع تداولات منتصف الأسبوع بحسب عاملين في السوق.
وسجلت أسعار الذهب الجمعة؛ مقارنة مع الخميس؛ ارتفاعاً طفيفا بنسبة 1 % إذ أدى الخلاف بشأن الميزانية الأميركية والقلق على مستقبل السياسة النقدية في الولايات المتحدة الى زيادة الاقبال على الشراء الذي تسارعت وتيرته بعد اختراق مستوى فني رئيسي بحسب تقرير دولي ليبلغ سعر غرام الذهب “24” 30.500 دينار؛ دون عمولات البيع؛ مقارنة مع 29.78 دينار منتصف الأسبوع الماضي.
وأرجع أمين سر نقابة تجار الحلي والمجوهرات ربحي علان ارتفاع الطلب على الذهب إلى “الإقبال المرتفع من قبل البنوك السيادية وصناديق الادخار العالمية على معدن الذهب”.
وفي السوق المحلية؛ استقر سعر غرام الذهب من عيار 18 عند 22.8 دينار وبلغ سعر غرام “21” مستوى 26.7 دينار وسعر غرام 24 مستوى 30.5 دينار دون عمولات البيع وكلف الصياغة.
واستقر سعر الليرة الرشادي عند 187 دينار منذ الاسبوع الماضي، وبلغ سعر الليرة الإنجليزي 213 دينارا دون عمولات البيع.
وقال علان “من أهم الأسباب وراء ارتفاع أسعار الذهب، زيادة مستويات الطلب على المعدن النفيس من قبل معظم دول العالم؛ لا سيما الصين، فيما أدت الاضطرابات السياسية التي تعيشها الدول العربية إلى دعم ارتفاع سعر الذهب”.
وبين علان أن هنالك عمليات بيع كبيرة على المعدن الأصفر في السوق المحلية بهدف جني الأرباح.
وتضاعفت مشتريات الأردنيين من الذهب خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي لتسجل 1.640 مليار دينار مقارنة بـ750 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، وبارتفاع نسبته 118 %، بحسب علان.
من جهته، أكد صاحب محل ذهب، غسان سكجها، أن الطلب ضمن المستويات الطبيعية على شراء الأونصات وليرات الذهب والسبائك لغايات الادخار والاستثمار مقارنة مع الاسبوع الماضي.
وأشار إلى أن الطلب على الذهب لغايات تجهيز العرائس انخفضت بنسبة 10 % مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
وقال صاحب محل ذهب، عاشور جمال “إن مستويات الطلب على الذهب لغايات الادخار والاستثمار تشهد ارتفاعاً طفيفاً، لا سيما على الليرات والأونصات، على عكس الشراء لغايات تجهيز العرائس الذي يشهد ضعفا في الإقبال نظراً لتراجع القدرة الشرائية لدى المواطنين”.
وأشار جمال إلى أن غلاء الأسعار وقرار رفع الدعم عن المحروقات، أسهما في تراجع الطلب على شراء الذهب لغايات الزينة، ليصبح المواطن يفكر في أساسيات الحياة بدلاً من الكماليات.
وبلغت كميات الذهب التي دمغتها من قبل مؤسسة المواصفات والمقاييس خلال 7 أشهر ما مقداره 3240 كغم مصوغات محلية و1875 كغم مصوغات مستوردة مقارنة بـ1368 كمية المصوغات المحلية و993 مصوغات مستوردة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock