حياتنامنوعات

سعيد: التفكير الإيجابي أحد الوسائل للتغلب على التحديات

عمان– إلتقى مروان سعيد مؤسس شركة epoints مع مجموعة من طالبات الصفين العاشر والاول الثانوي من مدرسة الملكة زين الشرف الثانوية ضمن حملة قادة الأعمال التي تنظمها مؤسسة إنجاز للعام الثاني عشر على التوالي بهدف إلهام وتحفيز الطلبة وبث روح التصميم والمثابرة لديهم.
بدأ سعيد حديثه بسرد أول تحدي واجهه عندما أوصى الاطباء بالتوقف عن ممارسة كرة القدم التي كان يحبها، ومع أن القرار كان صعبا عليه إلا انه استطاع أن يحول اهتمامه إلى تعليم نفسه برمجة الكمبيوتر بعد أن أقنع والديه بشراء جهاز له. وفي أيام الدراسة فقد كان يساعد اصدقائه بالتحضير للامتحانات.
أما التحدي الثاني كانت فترة إلتحاقه بالجامعة في أمريكا، فقد كان أصغر سناً وخبراته محدودة بالتعامل مع مجتمع جديد، إلا أنه استطاع أن يتخطى ذلك. أما اختياره لتخصص “إدارة الاعمال” كان أكبر التحديات، فلم يجد سعيد نفسه هناك. فقام بتغيير تخصصه إلى “التسويق” ومع انتهاء تعرف سعيد على المالية فوجد شغفه وتخرج من الجامعة بتخصص “التسويق والمالية”.
كان طموح سعيد العمل بأمريكا، وبالفعل قام بذلك إلى أن أصر والده أن يعود إلى عمان للمشاركة في إدارة شركة العائلة، وعندما عاد سعيد وجد نفسه أمام شركة تواجه تحديات كثيرة والظروف الاقتصادية في ذلك الوقت كانت سيئة. فحاول الاستفادة من كل ما تعلمه، وقام بالعمل على إثراء معرفة أكثر وبالفعل ساعد ذلك بالنهوض بالشركة وتخطي الصعوبات.
وربط سعيد كل هذه التحديات مع شخصيته الآن. فلولا هذه التحديات التي صادفها وتعامل معها فلن يكون ما هو الآن.
ثم حول سعيد اللقاء إلى جلسة تحفيزية فقام باعطاء أمثلة وقصص نجاح لأشخاص واقعين رفضوا الاستسلام لظروفهم واجتهدوا وثابروا إلى أن وصلوا وحققوا أهدافهم. أما الامثلة التي استعملها لخصت أن الانسان يملك ثروة خارقة هي عقله، لذلك عليه الاستثمار بتوسيع مداركه عن طريق البحث والتعليم والتفكير الايجابي.
حث سعيد الطالبات على العمل على ذواتهم عن طريق التعرف على نقاط قوتهم للاستثمار بها ونقاط ضعفهم لتقويتها. وأن التعامل مع أي موقف صعب هو تحدي تتغلب عليه، وليس مشكلة نقع بها. وأضاف سعيد أن التفكير الايجابي هو أحد الوسائل التي تستخدم للتغلب على التحديات، ونصحهم بوضع أهداف يرافقها طموح بنفس درجة الاهمية.
واختتم سعيد لقاءه، يقولون أننا نعيش مرة واحدة.. واقول أننا نعيش كل يوم ونموت مرة واحدة، لذلك استثمري بذاتك، ضعي أهدافا تضاهي طموحك، فأنت قادرة على مواجهة التحديات.
يُذكر أن حملة قادة الأعمال هي إحدى برامج مؤسّسة إنجاز التي أطلقتها المؤسّسة عام 2008 تحت رعاية الملكة رانيا العبد الله، وتنفّذها إنجاز للسنة الثانية عشرة على التّوالي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والقطاع الخاص الأردني وتم إطلاق الحملة هذا العام بالتعاون مع مشروع دعم الفرص الاقتصادية للمرأة في الأردنLEAP التابع للحكومة الكندية، وبشراكة إعلاميّة مع صحيفة الغد وراديو هلا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock