الرياضةرياضة عربية وعالمية

سقوط بانيايا يتوج الفرنسي كوارتارارو بطلا للعالم

ميسانو أدرياتيكو – فاز الدراج الفرنسي فابيو كوارتارارو (ياماها) بلقب بطولة العالم للدراجات النارية في فئة موتو جي بي مانحاً بلاده لقبها الاوّل في الفئة الملكة، وذلك بعد حلوله رابعا وسقوط منافسه المباشر الإيطالي فرانشيسكو بانيايا (دوكاتي) في جائزة إميليا-رومانيا الكبرى، المرحلة السادسة عشرة، على حلبة ميسانو أمس الأحد.
وحصل كوارتارارو (22 عاماً) على هذه الفرصة الذهبية عقب سقوط مطارده المباشر والأخير على اللقب بانيايا، ليبتعد الفرنسي في صدارة ترتيب الدراجين بفارق مريح ويحسم الصراع لصالحه قبل جولتين من النهاية (267 مقابل 202).
وقال بعد الفوز “ليست الطريقة التي رغبت في أن أحقق بها لقب بطولة العالم ولكنه ليس السباق الوحيد الذي فزنا به”.
وتابع “إنه أمر مذهل وأعتقد أنني أديت جيدًا هذا العام بفضل بيكو (بانيايا) الذي حثني على تقديم الافضل.. أنا سعيد جداً”.
وعاد الفوز في سباق اليوم للدراج الإسباني مارك ماركيز (هوندا) المستفيد بدوره من سقوط بانيايا قبل 4 لفات من النهاية، في حين كان الأخير الذي انطلق من المركز لأوّل في الصدارة أمام منافسه.
وأكمل زميل ومواطن ماركيز، بول إسبارغارو والإيطالي إينيا باستيانيني (دوكاتي-أفينتيا) منصة التتويج بوصولهما في المركزين الثاني والثالث توالياً، أمام الفرنسيين كوارتارارو المنطلق من المركز الـ 15 ويوهان زاركو (دوكاتي-براماك).
كما كانت هذه الجولة الفرصة الأخيرة للجماهير الإيطالية لرؤية الأسطورة فالنتيو روسي (ياماها-أس آر تي) الذي حلّ عاشراً، عقب إعلانه اعتزاله نهاية العام الحالي.
وتوج كوارتارارو باللقب الغالي في عامه الثالث في فئة موتو جي بي، والأوّل له مع الفريق المصنعي ياماها بعد عامين قضاهما مع الفريق الرديف ياماها- أس آر تي.
وخلال 16 جائزة كبرى خاضها هذا الموسم، صعد إلى منصة التتويج 10 مرات، وحقق الفوز في 5 منها وانطلق من المركز الأول في 5 مناسبات أيضاً.
وبعد مرور غير موفق في فئتي موتو3 العامين 2015 و2016 حيث صعد إلى منصة التتويج مرتين وانطلق من الصدارة مرتين فقط في عامه الأوّل، ومن ثم في موتو2 العامين 2017 و2018 مع منصتي تتويج وانتصار وانطلاقة من المركز الأول في عامه الثاني، فرض الدراج الفرنسي نفسه في موتو جي بي في العام التالي بفضل صعوده إلى منصات التتويج في 7 مناسبات وانطلاقه من الصدارة ست مرات.
في العام 2020، حقق لفرنسا انتصارها الأول في الفئة الملكة منذ أن حقق ذلك مواطنه ريجيس لاكوني في فالنسيا العام 1999.
وتتابع منافسات البطولة هذا العام، حيث ستنتقل الفرق إلى ألغارفي في البرتغال لخوض الجولة الـ 17 في 7 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، قبل أن يسدل الستار على البطولة العالمية في مدينة فالنسيا الاسبانية في 14 منه.
في فئة موتو 2، فاز الدراج البريطاني سام لوس، فيما سمح سقوط زميله في فريق كاليكس الاسباني راوول فرنانديز لزميله الآخر الأسترالي ريمي غاردنر الذي حلّ سابعاً بعدما انطلق من المركز 14، بزيادة تقدمه من 9 نقاط إلى 18 في صدارة ترتيب الدراجين والتقدم خطوة إضافية لحسم اللقب لصالحه قبل جولتين من النهاية (280 مقابل 262).
وفي وقت كان فرنانديز في صدارة السباق وزميله ومتصدر الترتيب ثامناً، حصل ما لم يكن متوقعاً بعدما تعرض الاسباني لسقطة عند الخط المستقيم لحلبة ميسانو بسرعة 250 كلم/س، بعدما فقد السيطرة على دراجته عند الكبح.
وكان أمام فرنانديز 10 لفات فقط للفوز بالسباق وانتزاع صدارة ترتيب الدراجين من زميله، إلا أن القدر كان له بالمرصاد، لتصبح مهمة الفوز باللقب العالمي أصعب أمام غاردنر “باهت” في إيطاليا.
ومع انسحاب فرنانديز الذي تحطمت دراجته في حادث مروع خرج منه سالماً، انحصر الصراع بين الاسباني آرون كانيت (بوسكوسكورو) ولوس، صاحب أسرع توقيت خلال التجارب الرسمية، حيث تمكن الأخير من التقدم للمركز الأول قبل 4 لفات من النهاية بعد تجاوز ساحر على منافسه.
وأنهى الاسباني الآخر أوغوستو فرنانديز السباق بقوة، ليتجاوز بدوره كانيت ويحجز المركز الثاني على منصة التتويج متأخراً بفارق 1.233 ثانية خلف زميله لوس الفائز بوقت اجمالي 40:25.180 دقيقة.
في فئة موتو 3، فرض الدراج الإيطالي دينيس فوجيا (هوندا) نفسه مقلصاً الفارق بينه وبين المتصدر الاسباني بيدرو أكوستا (كا تي أم) الذي حلّ ثالثاً، خلف مواطنه خاومي ماسيا.
وبعد سباق مثير شهد ابتعاد 11 دراجاً بفارق أقل من ثانيتين عن بعضهم البعض في مراكز المقدمة، فاز فوجيا بالمركز الأول بالرغم من انطلاقه من المركز الرابع عشر مسجلا 39:33.190 دقيقة.
واضطر الدراج الإيطالي للدخول في اللفات الأخيرة بصراع شرس مع الاسباني ماسيا ليتقدم عليه عقب إشهار العلم المرقط بفارق 0.292 ثانية، متابعاً سلسلة نجاحاته في هذه الفئة التي بدأها في منتصف آب (أغسطس) الماضي في النمسا، حقق خلالها 3 انتصارات وصعد 6 مرات إلى منصات التتويج في 6 جولات.
وحل متصدر الترتيب ابن الـ 17 عاما أكوستا الذي وصل إلى إيطاليا مع فارق 30 نقطة في جعبته، ثالثاً بعدما كان في المركز الخامس في اللفتين الاخيرتين من عمر السباق.
وتقلص الفارق بين أكوستا ومطارده المباشر فوجيا إلى 21 نقطة (234 مقابل 213)، في حين كان الاسباني يتقدم بفارق 97 نقطة قبل سباق النمسا.
وما زال أمام الـ “روكي” أكوستا فرصة ثانية لانتزاع اللقب، وأخرى لفوجيا لمنعه، خلال الجولة الـ 17 قبل الاخيرة في جائزة ألغارفي في بورتيماو في 7 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
ترتيب الخمسة الأوائل
1 – الاسباني مارك ماركيز (هوندا) 41:52.830 دقيقة
2 – الاسباني بول اسبارغارو (هوندا) بفارق 4.859 ث
3 -الإيطالي إينيا باستيانيني (دوكاتي-أفينتيا) بفارق 12.013 ث.
4 – الفرنسي فابيو كوارتارارو (ياماها) بفارق 12.775 ث.
5 – الفرنسي يوهان زاركو (دوكاتي-بريماك) بفارق 16.458 ث.
ترتيب بطولة العالم
1 – الفرنسي فابيو كوارتارارو (ياماها) 267 نقطة
2 – الإيطالي فرانشيسكو بانيايا (دوكاتي) 202
3 – الإسباني جوان مير (سوزوكي) 175
4 -الفرنسي يوهان زاركو (دوكاتي-براماك) 152
5 – الأسترالي جاك ميلر (دوكاتي) 149 -(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock