إربد

سكان الصريح يتدافعون للدخول إلى مغارة بعد إشاعات باحتوائها على الذهب

أحمد التميمي

إربد – تدافع المئات من المواطنين في بلدة الصريح بلواء بني عبيد في إربد للدخول إلى مغارة تم العثور عليها أثناء القيام بأعمال حفريات الصرف الصحي.
وجاء تدافع المواطنين نتيجة لترويج إشاعات عن وجود ذهب داخل المغارة الواقعة في وسط البلدة، الأمر الذي أدّى إلى تدخل قوات الدرك والأجهزة الأمنية في إربد للحيلولة دون قيام المواطنين بدخول المغارة، حفاظا على سلامتهم من الانهيارات، وفق متصرف اللواء إياد الروسان.
وقال الروسان، “بناء على شكوى مقدمة من القائمين على المشروع تحركت قوات الدرك إلى المكان وقامت بفرض طوق أمني عليه، للحيلولة دون اقتحامه من قبل المواطنين الذين غرر بهم وتم إيهامهم بوجود ذهب”.
وأشار الروسان إلى محاولة بعض المواطنين اقتحام المغارة بالقوة، ما أدّى إلى صدامات بسيطة مع قوات الدرك التي انسحبت لاحقا من المكان للحيلولة دون تفاقم المشكلة، والتي نجم عنها إصابة أحد أفراد الأمن بجروح بسيطة وإلحاق الضرر بمركبة أحد القائمين على المشروع.
ونفى الروسان وجود ذهب في المكان، قائلا إن الموضوع عبارة عن إشاعات روجها البعض عند العثور على باب “مغارة” قديمة معتقدين أنها تحتوي على آثار قديمة من بينها أوان ذهبية.
وأفاد شهود عيان أن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق جموع المواطنين الذين زاد عددهم على ألف مواطن تجمهروا في المكان، فيما حاول البعض منهم دخول “المغارة” بدون وقوع أي إصابات.
يذكر أن بلدة الصريح هي من البلدات القديمة ذات الطابع التراثي والأثري ويوجد فيها العديد من الكهوف والمغائر التاريخية التي تعود إلى العصور القديمة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock