العقبةمحافظات

سكان العقبة.. هلع الهزة الأرضية يفاقمه حظر التجول

احمد الرواشدة

العقبة – وقف أبناء وسكان مدينة العقبة لحظة وقوع هزة ارضية عند الساعة الثامنة و 4 دقائق من صباح امس بقوة 4.6 على مقياس رختر في حيرة من امرهم، في ان يبقوا في منازلهم او الخروج منها مغامرين بمخاطر كسر حظر التجول.
بيد انه لم يتمكن من الخروج من المنازل الى الشوارع الا القليل من السكان هلعا من الهزة الارضية التي ايقظتهم من سباتهم، وضربت العقبة على عمق 8 كم ولمسافة 60كم جنوبا دون حدوث اي اضرار مادية في الممتلكات العامة او الخاصة.
وكان اهالي مدينة العقبة قد شعروا بعدة هزات ارضية بقوة 4.6 على مقياس رختر صباح امس، حسب مرصد الزلازل الأردني.
وأضاف شهود العيان، أن بعض سكان المدينة سارعوا صباحا بالخروج من منازلهم للشوارع، فيما دب الرعب والخوف بين الاهالي والسكان خوفا من هزات ارتدادية.
ووصف مدير الرصد الزلزالي محمود القريوتي الهزة الارضية بأنها “مطمئنة”، قائلا انه لم تسجل أي اضرار بشرية ومادية بسبب الهزة الارضية.
وبين محافظ العقبة غسان الكايد، ان سكان العقبة شعروا بهزة ارضية عند الساعة الثامنة و 4 دقائق، مؤكداً ان كوادر الدفاع المدني قامت بجولة تفقدية على كافة انحاء المدينة للتأكد من عدم حدوث اصابات لا سمح الله، مشيراً الى ان غرفة عمليات الدفاع المدني تلقت اتصالات للاستفسار عن مكان وتداعيات الهزة الارضية.
وبين مدير دفاع مدني العقبة المقدم محمد المجالي، انه لم تقع أي اصابات أو حوادث تذكر جراء الهزة الأرضية التي تعرضت لها المدينة، داعيا المواطنين إلى عدم الخوف.
واكد المجالي في الوقت ذاته أن هناك متابعة شاملة لأي مستجد من قبل الأجهزة المعنية.
وتشهد مناطق جنوب المملكة نشاطا زلزاليا حيث سجلت منطقة وادي عربة زلزالا بقوة 4 درجات وقع مطلع شهر شباط(فبراير) العام 2016 فيما وقع زلزال اخر بقوة 5ر4 درجة جنوب مدينة العقبة في شهر تموز (يوليو) من العام نفسه.
وبين المواطن محمد التعامرة انه استفاق من النوم وبادر الى الخروج الى الشارع رغم حظر التجول، خوفاً وهلعا من تداعيات الهزة الارضية التي شعر بها بقوة ، بحسب ما يقول كونه يسكن بالطابق الثالث.
ويشير الى ان الهزة الارضية بالعادة تكون اقوى لدى السكان الذين يقطنون في الطوابق العليا، بحيث تتحرك بعض الاشياء وتحدث اصواتاً، بينما في الطوابق الارضية تكون بالعادة محسوسة فقط.
ويشير التعامرة إلى انه حال شعوره بانتهاء الهزة الارضية والتي لم تتجاوز 5 ثواني عاد الى البيت للاطمئنان على سلامة ابنائه وزوجته.
واشار المواطن محمد العضايلة، ان الهزة الارضية احدثت هلعا لدى اطفاله الذين اخذوا بالصراخ داخل المنزل، مشيرا الى انه لم يستطع الخروج بهم الى الشارع خوفا من مخاطر كسر حظر التجول.
واشار الى انه اكتفى بالخروج بهم الى فناء المنزل فقط، مشيرا إلى ان بعض الجيران استفاقوا فزعا من صراخ الاطفال وليس من الهزة الارضية.
وكانت اقوى الهزات الارضية التي ضربت العقبة هي الهزة الارضية التي اصابت المدينة في الثاني والعشرين من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) العام 1995، اذ بلغت قوتها 7.3 درجة على مقياس ريختر، بالاضافة الى هزة ارضية اخرى حدثت في الحادي عشر من شهر آذار (مارس) العام 2004 وبلغت قوتها 5.2 درجة، وتمركزت في شمال شرقي البحر الميت، حيث شعر بها سكان الأردن من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه، وبلغت الشدة التدميرية للهزة 6 درجات في مناطق الشونة الجنوبية وشمال البحر الميت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock