الزرقاءمحافظات

سكان في الضليل: المركز الصحي الشامل يعاني نقصا بالأدوية والأطباء

إحسان التميمي

الزرقاء – “حجم المبنى أكبر بكثير من حجم الخدمات التي يقدمها مركز صحي الضليل الشامل”، هكذا يصف أهال في قضاء الضليل واقع مركزهم الصحي، والذين يشكون من نقص في بعض أدوية السكر والضغط، فضلا عن نقص في أطباء الاختصاص في المركز.
ويطالب هؤلاء الأهالي، وزارة الصحة، بتمديد فترة دوام المركز ليكون على مدار الساعة، وذلك لبعد مناطق القضاء عن أقرب مستشفى بمسافة لا تقل عن 35 كم، إضافة لصعوبة وتكلفة المواصلات ليلاً على المواطنين.
ويقول المواطن علي زرق “إن المركز بحاجة ماسة الى توفر طبيب باطني أو طبيب أسرة بشكل يومي، نظراً لعدد المراجعين الكبير الذين يشكل كبار السن الغالبية منهم ولا يتحملون الانتظار على الدور لساعات”.
ودعا رزق الى توفير طبيبة نسائية في عيادة اختصاص النسائية طيلة أيام الأسبوع، وعدم اقتصارها على يوم أو يومين، فضلا عن العمل على توفير طبيب عظام لأكثر من يوم في الأسبوع، نظرا لحاجة المركز الماسة لذلك.
في حين يقول المواطن سليمان أبو جامع، إنه في كثير من الأحيان لا تتوفر أدوية الضغط والسكري في المركز، فضلا عن توفرها في بعض الأحيان بمواصفات تختلف، مما يتطلب منه أن يعمل على “كسر حبة الدواء” لأخذ نصفها.
ويضيف أن المركز بحاجة الى طبيب أسنان ثان، مع توفير خدمة تقويم الأسنان؛ إذ إن عدد المراجعين يفوق قدرة طبيب واحد على معالجتهم، عدا عن واجبات الطبيب في الصحة المدرسية ومتابعة مركز الرعاية والتأهيل في المنطقة.
ويدعو المواطن أحمد سليم الى فتح عيادات الأذن والجلدية داخل مركز صحي الضليل الشامل، وذلك للتخفيف على المواطنين وتسهيل عملية حصولهم على العلاج، وعدم إلزامهم على قطع مشوار بعيد للوصول الى أقرب مستشفى عن القضاء.
ودعا سليم، وزارة الصحة، الى توفير جهاز أشعة تصوير الأسنان، وذلك للتخفيف على سكان المنطقة الذين يضطرون الى الذهاب الى المستشفى الحكومي، والذي يبعد عن منازلهم حوالي 30 كيلومترا أو الذهاب الى أي من العيادات الخاصة.
وقال أحد السكان، وهو علي الخلف “إن مركز صحي الضليل الشامل بحاجة الى اهتمام أكبر، بسبب وقوع المركز الصحي في أكثر مناطق الزرقاء ازدحاما بالسكان، فضلا عن وجود عشرات المصانع”.
ودعا وزارة الصحة الى العمل على توفير أنواع العلاجات كافة وبشكل دائم، خاصة العلاجات المزمنة مثل أدوية الضغط والسكري، وعدم تغير أنواع الأدوية بين الفترة والثانية، حتى يتأقلم جسم المريض على نوع معين من الأدوية.
ومن جهته، أكد مدير صحة الزرقاء الدكتور ضيف الله الحسبان، أن جميع الأدوية متوفرة في مركز صحي الضليل وفي المراكز الطبية كافة في مختلف مناطق المحافظة، مشيرا الى أنه قبل انتهاء كمية الدواء في المراكز الصحية يتم إرسال طلبيات خاصة لتغطية الاحتياجات كافة.
وأضاف الحسبان، أن مديرية صحة الزرقاء رفعت الى وزير الصحة مطالب أهالي قضاء الضليل، للنظر فيها واتخاذ القرار المناسب.
وبين الحسبان أن مركز صحي الضليل الشامل يتوفر فيه الاختصاصات الطبية الضرورية كافة، من خلال توزيع مهام أطباء الاختصاص على يوم أو يومين في الأسبوع.
ولفت الحسبان، الى أن المديرية تنظر الى طلبات الأهالي بكل اهتمام، مشيرا الى أنه سيتم العمل على تقديم أشكال الرعاية الصحية والخدمات الطبية كافة للأهالي، وفقا للإمكانيات المتوفرة لديهم وبشكل يلبي احتياجات المواطنين وتطلعاتهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock