آخر الأخبار حياتناحياتنا

سهير عودة: أنا متأنية باختيار أعمالي وأحلم بالمشاركة بفيلم سينمائي في “هوليود”

أحمد الشوابكة

عمان- ترى الفنانة الأردنية سهير عودة، التأني السبيل الأفضل في اختيار أدوارها للمشاركة في الأعمال الدرامية والمسرحية والغنائية، مشيرة صاحبة المشوار الفني الطويل إلى أنها تقبل الأدوار التي تحمل موضوعات تمس المجتمع مباشرة.
وما يحدد ذلك بحسبها، وجود عناصر أساسية تضمن تقديم رسالة للجمهور، ومن هذه العناصر الإنتاج المتميز الذي يستطيع توزيع العمل بحرفية وقيادته، وسيناريو يحمل قضية مثارة وواضحة ومخرج.
وتعلل عودة قلة ظهورها بأنه يعود إلى رفضها القطعي للأدوار التى ترى أنها تقدم رسالة سطحية أو مبتذلة، ولو في الحد الأدنى الذي يحقق قبولا لدى المتلقي، وينعكس ذلك على موافقتها الظهور في أدوار ذات مساحة صغيرة، شريطة وضوح الرسالة وقوة تأثيرها على المتلقي، وهو ما يدفعها القبول والمشاركة في العديد من الأعمال الدرامية.
وتنجذب صاحبة الأدوار الصعبة والمثيرة إلى الشخصيات التي تمتاز بالصرامة والقوة، مشيرة إلى أن ضمان وصول رسالة أي عمل درامي فني يتطلب أن تكون هذه الرسالة واضحة في مضامينها ومعبرة، ويدرك الجميع أن الفن رسالة، وليس للمتعة.
وتبدي رغبتها بالمشاركة في أدوار ذات جرأة فكرية ولا تخدش حياء المشاهد، وتجعله يتفاعل مع الدور، كما أنها تفضل الأدوار المركبة والصعبة، وترفض الأدوار السطحية والتقليدية أو تكرار أي دور قدمته من قبل، والحرص على أداء الدور وشكله وتفاصيله تبعا للشخصية التي تلعبها.
وتؤمن عودة بأنه لا توجد أدوار سهلة وأخرى صعبة، وجميع الأعمال تدور في فلك السهل الممتنع، وعلى الممثل أن يفك طلاسيم ورموز الشخصية التي يحللها ويضعها أمامه بكامل تفاصيلها كي يندمج معها في وحدة مركبة، مضيفة، “يمكن أن تصبح الشخصية سهلة بطريقة التعامل مع الدور والتحضير والتفاعل والمصداقية”.
ولا تخفي أن السينما تشكل العامل الأبرز والأهم لها، وتحرص على الظهور من خلال الجمهور، الذي يعتاد الذهاب إلى دور العرض، وإن كانت قليلة، مؤكدة أن حلمها المشاركة بفيلم سينمائي أجنبي بـ”هوليود” بحسبها، مبينة، يوما ما سأحقق ما أصبو إليه في المشاركة في فيلم أجنبي في عاصمة الأفلام العالمية هوليود، وتضيف، “أحلامي تتجدد كلما حققت منها ازداد شغفي بالمزيد من العطاء في عالم الفن”.
وأكدت عودة أن الفن الغنائي بمثابة الدم الذي يسري بالعروق، وفق ما ذكرت في حديثها لـ”الغد”، ويأتي في المقدمة الموهبة والصوت القوي، ويليهما الثقافة الموسيقية والخبرة، وهذا لا يحدث إلا ببذل الجهد والعمل المستمر.
ورأت صاحبة أغنية “أهواك صرخة” ضرورة إيجاد قاعدة لوجستية متينة تكرس إبداعات الفنان للعالم، فالفنان الأردني، بحسبها، يعارك في الساحة الفنية وحده، بدون دعم معنوي ومادي، داعية الجهات المسؤولة كافة، لفتح المجال للفنان الأردني لأن يكون شريكا استراتيجيا، وله حضور في المهرجانات والحفلات الفنية كافة، حتى يستطيع أن يقدم اللون الغنائي الأردني، ويعيد الأغنية الأردنية إلى مكانتها الطبيعية، كما كان في عقدي الثمانينيات والتسعينيات، عندما كانت في الصفوف المتقدمة والمنافسة بقوة.
وبدأت الفنانة سهير عودة مشوارها الفني في بدايه التسعينيات بالمشاركة في مهرجان قرطاج بعمل مسرحي من إخراج خالد الطريفي، وحصل العمل على الجائزة، ثم قدمت مجموعة من الأغاني أولها أغنية “تقول أهواك”، “ما أقدر أقولك”، “صرخة” و”زوروني”، كما شاركت بأعمال الدوبلاج كمؤدية لأصوات الشخصيات ومغنية لإشارات المسلسلات وأبرزهم أغنيه “سالي”، ومن ثم انتقلت للمشاركة في مسلسلات تلفزيونية.
وأول عمل بطولة للفنانة عودة كان في المسلسل البدوي “الخاتم ” من إخراج المرحوم عمر العلي، بعد ذلك توالت الأعمال الدرامية والغنائية والاستعراضية، وأبرزها: صورة وحزورة، راس غليص، نساء من البادية، لقمة العيش، صراخ الدفاتر، وأعمال كثيرة.
ولديها مشاركات في العديد من المهرجانات العالمية أبرزها: باليرمو، والسوق بايطاليا، ماليزيا، ومهرجانات عربية منها قرطاج بتونس، ومهرجان السينما بالقاهرة والغردقة واتحاد الاذاعات في بيروت، وتشرين الثاني في الشام والحلم العربي في أبوظبي، ومهرجان بابل
وأم المعارك في العراق.
وحصلت على الجائزة الاولى في مهرجان تطوان بالمغرب، أما المهرجانات المحلية فكانت مشاركاتها في العديد منها، وأبرزها مهرجان جرش ولعدة مرات عدة.
ورصيد أعمالها تجاوز الثمانين عملا ما بين المسلسلات الدرامية والمسرحية، وآخر أعمالها الدرامية مسلسل “الحي الشرقي” لم يعرض بعد، ومسلسل لعبة الانتقام انتاج عصام حجاوي لم يتم عرضهما.
ومن أشهر الأعمال المسرحية التي شاركت بها: حان وقت الفنتازيا، شيطان الفلاحين، والفتاة النفيسة.
اما بخصوص أعمالها الغنائية، فقد قدمت نحو خمسين أغنية وآخرها كان أغنية “بعشق عيونك” من كلمات وألحان فتحي الضمور.
كما غنت مقدمة المسلسل الكرتوني الشهير (سالي)، وهي من ألحان الفنان الأردني وائل أبو نوار.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
47 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock