آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالميةكرة القدم

سواريز: أتلتيكو مدريد يُحفّزني لطريقة تنافسه وسعيه نحو الألقاب

مدريد – أكد المهاجم الأوروغوياني الجديد لأتلتيكو مدريد، لويس سواريز، أن طريقة الفريق في المنافسة وفي الإبقاء على حظوظه للفوز بالألقاب كانت حاسمة لتوقيعه معه لموسمين قادما من برشلونة، رغم إقراره أيضا بأن محادثاته مع المدرب دييجو سيميوني كانت “عاملا إضافيا” للمجيء إلى ناد عظيم بحجم “الروخيبلانكوس”.

وعقب مشاركته في مران الفريق لأول مرة بعد يوم طويل شهد مجيئه إلى مدريد قادما من برشلونة ثم خضوعه للكشف الطبي وتوقيعه على عقد لموسمين، قال سواريز “كنت أرى أتلتيكو من الخارج وتحفزني طريقة تنافسه وإبقاءه على حظوظه والكثافة التي يلعب بها في المباريات. هذا يعطيك رغبة في تجربة ما يقوم به، وهو يعكس ما يقوم به المدرب وباقي عناصر أتلتيكو”.

وتابع “أولا الدافع للقدوم من أجل اللعب لناد كبير في إسبانيا دائما ما يساعدك في اتخاذ مثل هذا النوع من القرارات. إنه ناد كبير في إسبانيا، ناد كبير للغاية لديه أسماء كبيرة، ولديه فريق تنافسي دوما ما يقاتل من أجل لقب الدوري، وكذلك جماهيره، ومدربه، كل هذا يحفزك كثيرا”.

وعن محادثته مع سيميوني قبل التوقيع، قال “دائما ما تكون المحادثة التي تجريها مع المدرب عاملا إضافيا للمجيء لناد بحجم أتلتيكو. إنه أمر يحفزك، فبحديثه معك يحفزك على المجيء واتخاذ القرار”.

وتابع اللاعب صاحب الـ33 عاما “جئت للمساهمة بمقدار آخر مع أتلتيكو لأنه ناد كبير، دائما ما كان ينافس برشلونة وريال مدريد على لقب الدوري، ليس في الموسم الماضي ولكن قبل ذلك، جئت لمحاولة تحقيق أمور هامة مع الفريق الذي دائما ما كان قريبا من الوصول لنهائيات”.

ولا يعتقد سواريز أن على أتلتيكو تغيير طريقة لعبه بسببه “اللاعب لا يمكن أن يغير فلسفة أو طريقة لعب فريق، لكن عليه التكيف معه. سبق لي اللعب مع أياكس وليفربول، كلاهما طريقتهما مختلفة تماما، ومن ليفربول إلى برشلونة، أيضا الطريقة مختلفة تماما، دائما ما حاولت التأقلم بأفضل طريقة ممكنة مع الفرق التي لعبت لها”.

ولم ينس سواريز توجيه الشكر لصديقه الأرجنتيني ليونيل ميسي زميله السابق في برشلونة، الذي بعث له برسالة عبر شبكات التواصل الاجتماعي لشكره على الفترة التي قضاها معه موجها انتقادات لإدارة النادي الكتالوني على الطريقة التي ودعت بها لاعب سيظل محفورا في تاريخ النادي، وفقا لـ(البرغوث)”.

وقال سواريز، الذي يرحل عن برشلونة بعدما أصبح ثالث أفضل هداف في تاريخه “هذه الكلمات تأتي من شخص يعرفني، يراني أتدرب كل يوم ويعرف الرغبة والحماس عندي عندما يتعلق الأمر بساعة العمل. هذا يجعلك فخورا ويعكس أنك تركت صورة جيدة عند النادي، وأن الشخص الذي يدربني دائما ما يرى لدي رغبته وقدراتي على المنافسة”. (إفي)

الوسوم
انتخابات 2020
10 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock