البلقاءمحافظات

سوق العارضة: ارتفاع أسعار بيع الخضار مع تراجع الإنتاج في وادي الأردن

حابس العدوان
الأغوار الوسطى– ارتفعت أسعار بیع الخضار في سوق العارضة المركزي بنسب جيدة مدفوعة بتراجع الإنتاج في وادي الأردن مع انخفاض درجات الحرارة إلى مستويات متدنية.
تراجع الإنتاج طال جميع الاصناف باستثناء الخيار الذي تحسنت اسعار بيعه بنسب قليلة مقارنة مع المحاصيل الاخرى، في حين يعد هذا التراجع هو الاكبر منذ ما يزيد على عشر سنوات، بسبب عزوف الكثير من المزارعين عن زراعة اراضيهم وعدم الاهتمام الكافي من قبل المزارعين بالمحاصيل مع ارتفاع كلف الإنتاج وخاصة اجور الايدي العاملة الزراعية.
ويؤكد مدير زراع وادي الاردن المهندس بكر البلاونة ان انخفاض درجات الحرارة مع بدء اربعينية الشتاء اسهم في تراجع الإنتاج الخضري، والذي سيشهد تراجعا بشكل اكبر خلال الايام القادمة، موضحا ان تدني درجات الحرارة يبطئ من عملية التمثيل الضوئي اللازمة لانتاج الطاقة، والتي يعتمد عليها النبات في النمو والاثمار.
ويرى البلاونة، ان الموسم الحالي يعد افضل من المواسم الماضية من ناحية اسعار البيع والتي حافظت على ارتفاع أسعارها باستثناء محصول الخيار، الذي يشكل النسبة الاكبر من المساحات المزروعة، مبينا ان تراجع الإنتاج في مقابل الطلب سيؤدي إلى ارتفاع اسعار بيع الخضار ما سيعود بفائدة جيدة على المزارع.
من جانبه يبين مدیر سوق العارضة المركزي المهندس أحمد الختالین، ان الكميات الواردة إلى السوق لم تشهد هذا التراجع منذ سنوات خاصة لاصناف الباذنجان والبندورة والكوسا والفلفل الحار والحلو، اذ ان الكميات الواردة لم تتجاوز في مجملها 90 طنا يوميا، باستثناء الخيار الذي وصلت وارداته إلى 250 طنا.
واضاف “لاشك ان انخفاض درجات الحرارة وتراجع المساحات المزروعة هو السبب الرئيس لتراجع الإنتاج الخضري في الوادي”، مضيفا ان “هذا التراجع اسهم في تحسن اسعار بيع المحاصيل، بنسب جيدة للمزارع الذي سيلتقط انفاسه بعد 7 مواسم عجاف”.
ويبين الختالين، ان الكمیات الواردة إلى السوق تراجعت بنسب تراوحت ما بین 20 – 30 % خلال الايام الماضية الماضیة مقارنة بما سبقها، ما دفع التجار إلى الاقبال على الشراء، مشيرا إلى ان الايام القادمة ستشهد انخفاضا في الكميات مع تأخر الإنتاج نتيجة انخفاض درجات الحرارة، ما سيعوض القليل من تأثير انعدام التصدير إلى الاسواق الخارجية.
من جانبهم یرى مزارعون أن ارتفاع الأسعار لن یكون ذا جدوى في ظل انخفاض الإنتاج نتیجة انخفاض درجات الحرارة، لافتین الى ان بقاء الأجواء الباردة خاصة خلال ساعات اللیل یؤدي الى توقف نمو النبات وتوقف الإنتاج عدا عن إمكانیة حصول ضربات الصقیع.
ویضیف المزارعون أن الناتج الذي یجنیه المزارع من قطاف محصوله بالكاد یغطي مصاریف القطاف والعبوات والنقل ورسوم السوق، إضافة الى كلف الإنتاج من بدء تجهیز الأرض الى الإنتاج، لافتین إلى أن هم المزارع الوحید الآن ھو إدامة العملیة الزراعیة على أمل أن یتحسن الإنتاج لتعویض تكالیف الموسم.
وعلى صعيد متصل حذرت مديرية زراعة وادي الاردن من امكانية تشكل الصقيع خلال الايام القادمة مع انخفاض درجات الحرارة، مشددة على ضرورة اتخاذ المزارعين التدابير اللازمة لحماية مزروعاتهم خلال ساعات الليل والصباح الباكر لتجنب حدوث اية اضرار.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock