كرة القدم

سولشاير يعول على المنقذ رونالدو ضد مانشستر سيتي

لندن – مرة جديدة سيعوّل مدرب مانشستر يونايتد النرويجي أولي غونار سولشاير على أهداف مهاجمه الفذ البرتغالي كريستيانو رونالدو لمواصلة صحوته في الدوري المحلي، وربما إبعاد مقصلة الإقالة عنه عندما يستضيف جاره وغريمه مانشستر سيتي اليوم السبت في قمة لقاءات المرحلة الحادية عشرة من بطولة انجلترا لكرة القدم.
وكان رونالدو (36 عامًا) في طريقه للانتقال إلى مانشستر سيتي بالذات قبل أن يدخل الشياطين الحمر على الخط بسرعة لمنع هذه الخطوة واستعادة خدمات النجم البرتغالي.
كانت الخطوة في محلها بدليل تسجيل رونالدو تسعة أهداف في 12 مباراة حتى الآن في مختلف المسابقات، بينها حاسمة جدًا لا سيما في دوري أبطال أوروبا عندما سجل هدف الفوز 2-1 على فياريال الإسباني في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، ثم هدف الفوز 3-2 ذهابًا ضد أتالانتا الايطالي في الرمق الاخير ثم هدف التعادل (2-2) ضد الأخير أيضًا في الوقت بدل الضائع إيابًا ليعزز من حظوظ فريقه في بلوغ الأدوار الاقصائية.
في المقابل، ترنّح سولشاير في منصبه لا سيما بعد الصفعة التي تلقاها فريقه بسقوطه بشكل مذل على أرضه أمام الغريم التقليدي ليفربول 0-5، لكن يونايتد نهض نوعا ما من هذه الكبوة بفوز صريح على توتنهام بثلاثية نظيفة في الدوري، قبل العودة بنقطة التعادل الثمين من أتالانتا منتصف الاسبوع الحالي.
وعلى الرغم من خسارة الفريق لثلاث مباريات في الدوري المحلي من أصل 10 خاضها، فإن فوزه على سيتي سيجعله يملك نفس نقاط الأخير ويبقى على مقربة من فرق الصدارة.
ويعاني مانشستر يونايتد من اهتزاز في خط دفاعه لا سيما في غياب الفرنسي رفاييل فاران الذي أصيب مجددا ضد أتالانتا وسيغيب لمدة شهر تقريبًا، لكن سولشاير قد يمنح الفرصة للعاجي إريك بايي الذي تألق بشكل لافت في برغامو.
ويستمر غياب صانع الألعاب الفرنسي بول بوغبا محليًا بداعي الايقاف لثلاث مباريات إثر طرده في المباراة ضد ليفربول، ومن المتوقع أن يعود إلى التشكيلة البرازيلي فريد الذي لم يشارك ضد أتالانتا.
في المقابل، مني سيتي بخسارة مفاجئة على أرضه أمام كريستال بالاس 0-2 الأسبوع الماضي في مباراة خاض الشوط الثاني منها منقوصًا بعد طرد مدافعه الإسباني-الفرنسي أيميريك لابورت.
وتألقت كتيبة المدرب بيب غوارديولا هذا الموسم لكنها افتقدت إلى مهاجم هداف بدليل عدم تسجيله في 3 مباريات محليًا هذا الموسم ضد توتنهام في مستهل مشواره (0-1)، وضد ساوثمبتون حيث اكتفى بالتعادل السلبي معه على أرضه وأخيرًا مع بالاس الأسبوع الماضي، علمًا أن الفريق الشمالي حاول الحصول على خدمات هداف توتنهام ومنتخب انجلترا هاري كاين لكنه جوبه برفض تام للتخلي عنه.
ويدخل سيتي اللقاء بعد فوزه الكبير على ضيفه كلوب بروج البلجيكي 4-1 ضمن منافسات دوري الأبطال الأربعاء، استعاد به صدارة المجموعة مستفيدًا من وقوع باريس سان جرمان في فخ التعادل ضد لايبزيغ الألماني.
ويخوض تشلسي المتصدر مباراة سهلة على أرضه ضد بيرنلي الذي حقق فوزه الأول هذا الموسم الأسبوع الفائت ضد برنتفورد الوافد الجديد.
وأثبت الفريق اللندني عدم تأثره كثيرًا بغياب مهاجميه البلجيكي روميلو لوكاكو والألماني تيمو فيرنر، لأنه فاز بجميع مبارياته محليًا وقاريًا منذ إصابتهما الشهر الماضي.
ويأمل تشلسي في الابتعاد في الصدارة عن وصيفه ليفربول الذي يخوض امتحانًا صعبًا على أرض وست هام الذي يحقق انطلاقة رائعة هذا الموسم في الدوري المحلي، إذ يحتل المركز الرابع فيما حسم قاريًا في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) تأهله مبكرًا إلى الأدوار الاقصائية.
ويخوض مدرب توتنهام الجديد الإيطالي أنتونيو كونتي أول مباراة رسمية له في الدوري عندما يحل ضيفا على إيفرتون على ملعب “غوديسون بارك”.
وأشرف كونتي على فريقه ضد ضيفه فيتيس أرنهم الهولندي في مسابقة كونفرينس ليغ الخميس وحسمها 3-2 وأشرك فيها معظم لاعبي الصف الأول.
ويأمل أرسنال في مواصل صحوته في الآونة الأخيرة وصعوده سلم الترتيب عندما يستقبل واتفورد.-(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock