أفكار ومواقفرأي رياضي

سويسرا تضحك كثيرا

وأخيرا ضحك السويسريون من أعماق قلوبهم، وهم يوقفون سلسلة من الخسائر التي تعرضوا لها أمام الفرنسيين، ويحققون الفوز الأول عليهم منذ 29 عاما.. جسد السويسريون مقولة «يضحك كثيرا من يضحك أخيرا»، من خلال «سيناريو خيالي» ربما صعب على الكثيرين تصديق تفاصيله في «ليلة كروية صاخبة» من كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم، امتدت حتى الساعة الأولى من فجر الثلاثاء.
«الديوك الفرنسية» تحولت إلى «دجاجات» تم «نتف ريشها» وإخراجها مبكرا من حلبة المنافسة على لقب «يورو 2020».. فقد أبطال مونديال روسيا 2018 فرصتهم في الجمع بين لقبين كبيرين في فترة زمنية متتالية، وعلى وقع عاصفة من الغضب الجماهيري والإعلامي، حزم اللاعبون أمتعتهم وتحولوا من صفوف اللاعبين إلى المتفرجين.
من يصدق أن الفرنسيين تقدموا على السويسريين بثلاثة أهداف بعد «سيناريو» غريب وعجيب؟.. أضاع السويسريون ركلة جزاء بعد أن كانوا متقدمين بهدف، وسجل الفرنسيون ثلاثة أهداف، وظن الجميع «إلا السويسريين» بأن «المهمة انتهت»، لكن السويسريين رفضوا الاستسلام ورفع «الراية البيضاء»، وجروا الفرنسيين إلى «مصيدة» ركلات الجزاء، فكان لهم ما أرادوا.
من يصدق أن فريقا يمتلك ثلاثة من أفضل مهاجمي العالم لعبوا المباراة معا «كريم بنزيمة وكيليان مبابي وأنطوان غريزمان»، خرج من دور الستة عشر للبطولة، بعد أن كان أحد أبرز المرشحين للقبها؟.
يقال بأن الإرهاق نال من اللاعبين، وبأن المنتخب الفرنسي عانى تكتيكيا وأجبر على تغيير مراكز بعض اللاعبين، لكن يقال أيضا بأن السويسريين أظهروا شخصية الفريق العنيد والمثابر والباحث عن المجد.
في ذات الليلة الصاخبة التي شهدت «حفلة» من الأهداف، كاد الإسبان أن يودعوا البطولة في ظل «سيناريو» لا يقل غرابة عن الذي سبقه.. نيران إسبانية صديقة أصابت شباكهم، ثم صحوة وشراسة إسبانية كانت كفيلة بهز مرمى الكروات في ثلاث مناسبات، وحين اعتقد الكثيرون أن المسألة قد انتهت، رفض الكروات «وصيف بطل العالم» الخروج بهذا الشكل المهين، وفرضوا كلمتهم في ربع الساعة الأخيرة وفرضوا التعادل في الوقت القاتل، ليحتكم الفريقان لشوطين إضافيين حسم الإسبان من خلالهما النتيجة بهدفين جديدين.
وداع بطل كأس العالم ووصيفه من المسابقة الأوروبية في ذات الليلة «المجنونة»، ليست حالة غير مسبوقة، ولطالما حدثت مثل تلك «السيناريوهات»، لكنها بالتأكيد حالة تجدد التأكيد أن المباريات تنتهي مع صافرة الحكم، وأن المستحيل يمكن أن يصبح ممكنا إذا ما توفرت الإرادة والثقة بالنفس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock