البلقاءمحافظات

سويمة بعد أسبوع من الإغلاق: تراجع بأعداد الإصابات والشوارع مهجورة

حابس العدوان

سويمة – فيما تراجعت أعداد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في بلدة سويمة بلواء الشونة الجنوبية ليوم أمس بعد أسبوع من الإغلاق، خلت شوارع البلدة على غير العادة من المارة في حين التزم غالبية الأهالي منازلهم خوفا من الإصابة بالفيروس.
ودفع الخوف من الإصابة وزيادة الوعي بمخاطر الاختلاط إلى التزم السكان منازلهم، ليقتصر خروجهم على الحالات الطارئة كالحالات المرضية أو توفير المتطلبات الأساسية.
وسجلت في المنطقة يوم أمس 8 إصابات جديدة منخفضة من 17 إصابة يومية تقريبا، في مؤشر على انخفاض نسبة الإصابة بين الأهالي والتي بلغت 128 إصابة حتى يوم أمس، بحسب أحد العاملين في فرق الاستقصاء الوبائي، لافتا إلى أن حجر المصابين والمخالطين وازدياد الوعي بين الأهالي اسهم في تراجع انتقال العدوى.
وشدد على ضرورة رفع الوعي لدى أهالي المنطقة، من خلال الناشطين وائمة المساجد وكوادر البلدية والالتزام بالشروط الصحية الوقائية، كركيزة أساسية للحد من انتشار الوباء، مثل التزام المنازل وتجنب الاختلاط واستخدام الأدوات اللازمة لذلك.
ويؤكد المواطن محمد صالح، ان الشوارع والمحال التجارية كانت أمس شبه مهجورة من المواطنين، لافتا إلى أن المواطنين التزموا منازلهم في ظل قرار العزل ولم يخرجوا إلا للضرورة القصوى.
ويؤكد ان اعداد المراجعين للمركز الصحي قلت بشكل كبير مقارنة بالأيام الماضية، موضحا ان فرق الاستقصاء الوبائي استمرت بالعمل إلى ساعة متأخرة لحين الانتهاء من أخذ العينات من المواطنين، إذ جرى سحب عينات من معظم أهالي البلدة.
ويشاركه الرأي محمد الجعارات، مبينا أن أهالي المنطقة لم يعتادوا مثل هذه الظروف فكان تجاوبهم في بداية الأمر لم يكن كالمطلوب ما فاقم من الوضع الوبائي، مشيرا إلى انه وبعد تزايد حالات الإصابة خلال الأيام الماضية فان معظم المواطنين تحلوا بالوعي والتزموا منازلهم.
من جانبه يؤكد متصرف لواء الشونة الجنوبية الدكتور طايل المجالي، ان الوضع العام في المنطقة جيد مع غياب التجمعات والتزام الأهالي منازلهم، لافتا إلى أن تراجع أعداد المصابين مؤشر جيد على تحسن الوضع الوبائي في المنطقة.
ويهيب المجالي بالمواطنين التقيد بالإجراءات المتخذة لما فيه مصلحة ابنائهم وأسرهم، مبينا ان فرق الاستقصاء الوبائي مستمرة في عملها بأخذ العينات من المواطنين.
وكانت الجهات المعنية قامت بإغلاق المنطقة قبل أيام والطلب من الأهالي مراجعة مركز صحي البلدة لاخذ العينات اللازمة لإجراء فحص الفيروس، الأمر الذي دفع سكان إلى الازدحام أمام المركز، وسط غياب التقيد بأي من الإجراءات الوقائية أو أي جهات تنظيمية.
ما دفع محافظ البلقاء نايف هدايات الحجايا، إلى التأكيد بانه جرى اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها الحد من العدوى، مشيرا الى انه سيتم زيادة عدد فرق الاستقصاء الوبائي لاخذ العينات من المواطنين والمخالطين، وبين الحجايا ان عدد الفحوصات التي اجريت إلى الآن زادت على 3 آلاف عينة.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
41 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock