البلقاءمحافظات

سويمة والروضة: تحسن الوضع الوبائي وسط شكاوى من نقص التزويد

حابس العدوان

الشونة الجنوبية – فيما يؤكد مصدر طبي ان أعداد الإصابات في فيروس كورونا تراجعت بنسبة كبيرة بعد مرور ستة ايام على الحظر الشامل في منطقتي سويمة والروضة، يشكو عدد من الأهالي وأصحاب المحال التجارية من نقص التزويد خاصة المواد التي لا تحتمل التخزين لفترات طويلة.
وتراجع منحنى الإصابات في اللواء خلال الحظر بشكل واضح، اذ سجل امس ما يقارب 20 اصابة، بعدما وصل إلى ما يقارب من 100 حالة خلال يوم واحد بداية العزل بحسب ذات المصدر، لافتا إلى ان هذه الأرقام تدل بشكل واضح على نجاعة الإجراءات المتبعة والتي قللت الاختلاط بشكل كبير جدا.
ويصل عدد الاصابات في لواء الشونة الجنوبية منذ بدء الجائحة ما يقارب من 300 إصابة، معظمها في سويمة والروضة.
ويشيد بالالتزام الواضح من قبل السكان بتعليمات الحظر الشامل، خاصة التزامهم المنازل والحد من الاجتماعات والتقيد بالشروط الوقائية كارتداء الكمامات، مبينا ان ستة فرق استقصاء وبائي تعمل على مدار الساعة لأخذ العينات من المواطنين.
ويؤكد عدد من الاهالي، ان زيادة الوعي بخطورة الوضع الوبائي دفعتهم للالتزام بالاشتراطات الصحية، مشيرين إلى ان هناك التزاما كبيرا من الاهالي بعدم الخروج، الا للحالات الطارئة كالحالات المرضية أو توفير المتطلبات الأساسية.
وعلى صعيد متصل يؤكد تجار على ضرورة السماح لمزودي المواد التموينية من دخول مناطق الحظر وتوفير المتطلبات اللازمة للاهالي، لافتين إلى ان بعض المواد التي لا تحتمل التخزين لفترات طويلة كالألبان والبيض والمرطبات لا يتم تزويدها بشكل مستمر.
ويبين محمد الجعارات أنه يضطر للخروج إلى اطراف البلدة خفية للقاء الموزعين لشراء البضائع منهم، موضحا ان غالبية اصحاب المحلات يمتنعون عن شراء كميات كبيرة من منتجات الالبان والبيض التي تنتهي مدة صلاحيتها بشكل اسرع من المواد التموينية الاخرى، خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة.
ويبين ان غالبية الاهالي يحتاجون للمرطبات خلال الاجواء الحارة سواء المشروبات الغازية او المنكهات الاخرى والتي لا يستطيع جميع موزعيها دخول المنطقة لعدم وجود تصاريح او للخوف من الاصابة بالفيروس، مشيرا إلى ان بعض الاحياء لا يوجد فيها سوى بقالات صغيرة لم يتمكن اصحابها من توفير كميات كافية من المواد التموينية قبل بدء الحظر الشامل.
ويؤكد حسين محمود، على ضرورة السماح للمخابز بالعمل لساعات اطول لتوفير الخبز بكميات كافية، موضحا ان جميع المخابز تنهي عملها الساعة الواحدة ظهرا ما يبقي العديد من العائلات بدون خبز.
ويضيف ان غالبية المحال التجارية تشهد نقصا بالمواد الغذائية خاصة منتجات الالبان والبيض والمرطبات، التي عادة ما تشهد اقبالا متزايدا من قبل المواطنين في ظل الاجواء الحالية، مطالبا الجهات المعنية أن تسهل دخول الموزعين إلى المناطق التي تشهد حظرا شاملا دون تعقيدات.
من جانبه يؤكد متصرف لواء الشونة الجنوبية الدكتور طايل المجالي انه تم السماح بفتح كافة المنشآت اللازمة لاستدامة الحياة الأساسية للمواطنين، ووضع آلية لتسهيل دخول المواد الغذائية بكل يسر، مشيرا إلى ان جميع المتطلبات الرئيسة متوفرة بكميات كافية.
ويشدد المجالي على ضرورة رفع الوعي لدى أهالي المنطقة بضرورة التقيد والالتزام بالشروط الصحية الوقائية، كركيزة أساسية للحد من انتشار الوباء، كالتزام المنازل وتجنب الاختلاط واستخدام الأدوات اللازمة لذلك، مهيبا بالمواطنين ضرورة التعاون مع فرق الاستقصاء الوبائي العاملة في المنطقة للوصول إلى اكبر عدد ممكن من الاهالي للوصول إلى رؤية اوضح حول الوضع الوبائي في المنطقة.

انتخابات 2020
28 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock