تحليل إقتصادي

سيارة “كيا” الجديدة المرعبة

ترجمة: ينال أبو زينة

عمان– كشفت شركة السيارات “كيا” عن سيارتها الجديدة المذهلة الكوبية ذات الأبواب الأربعة “ستينغر” في العاشر من الشهر الحالي، وهي تختلف كل الاختلاف فعلياً عن أي إصدار آخر رأيناه من شركة صناعة السيارات الكورية.
وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، بنت “كيا” سمعة طيبة من خلال تقديمها السيارات ذات الدفع الثنائي والرباعي الأنيقة جيدة الصنع للسوق الشاملة. والآن، تنوي العلامة التجارية الكورية الشهيرة مهاجمة سوق المنتجات المتميزة من خلال تحديها للشركات القوية أمثال “أودي” و”بي أم دبليو”.
وفي حين أن “كيا” أنتجت سيارة سيدان K900 الفاخرة في العام 2014، فقد باعت كميات محدودة جداً منها ولم تكن مجهزة فعلياً لتنافس في سوق المنتجات المتميزة.
ولكن الشركة الكورية تعلمت الكثير منذ ذلك الحين. وللمرة الأولى في تاريخها، أصبح لدى “كيا” منتج جديد من شأنه أن يقلق العلامات التجارية البارزة.
إن سيارة “كيا ستينغر 2018” القياسية مدعمة بمحرك توربيني رباعي الأسطوانات من “2,0 ليتر” وبقوة 255 حصان، في حين تتمتع نسخة “GT” ذات المواصفات القوية في الأداء بمحرك “V6” توين تيربو وبقوة 365 حصان. ويتصل المحركان بناقل حركة أوتوماتيكي من 8 سرعات، ما يجعلهما يصعدان القوة إلى أقصاها في السيارات ذات الدفع الخلفي أو الرباعي على حد سواء.
وتتمتع سيارات الدفع الرباعي من “ستينغر” بنظام توجيه “كيا” ديناميكي العزم، في حين أن سيارات الدفع الخلفي تملك نظاماً محدوداً نوعاً ما من ناحية تفضيلية.
ويأتي عزم إيقاف “ستينغر” أيضاً من مجموعة من فرامل “بريمبو” التي تعتمد آلية التنفيس في كبح جماح السيارة.
ووفقاً لـ”كيا”، يبنغي لسيارات “ستينغر V6” أن تكون قادرة على الوصول إلى سرعة 60 ميل في الساعة خلال 5,1 ثانية، وأن تصل إلى سرعة قصوى من 167 ميلا في الساعة.
وفي تصريح له، قال رئيس تطوير الأداء العالي في “كيا”، ألبرت بيرمان: “أعتقد أن ستينغر تشكل حدثاً خاصاً بالنسبة لعلامة (كيا) التجارية”.
وأضاف: “والسبب هو أن لا أحد كان يتوقع مثل هذه السيارة، ليس فقط بسبب شكلها الفريد وإنما بسبب قيادتها أيضاً. إنها وحش مختلف كلياً”.
وسوف تكون المنافسة في سوق المنتجات المتميزة وحشية، و”كيا” تدرك ذلك جيداً. فقد قضت الشركة العقد الماضي -أو ما إلى ذلك- تجمع المواهب الثمينة من أرجاء أوروبا –وألمانيا بشكل خاص. وتنطوي هذه المواهب على كبير المصممين بيتر شراير، الشخص الذي يقف خلف منظر “ستينغر” الأنيق والملفت.
وهناك لوك دونكيروو لكي أيضاً، رئيس التصميم السابق في “بنتلي” و”لامبورغيني”، والذي تم استقطابه للإشراف على أعمال تصميم علامة ـكيا-هيونداي البارزة ، سيارة “جينيسيس”.
ومع ذلك، كان التعاقد مع بيرمان بمثابة أكبر إنقلاب إيجابي في طموحات أداء “كيا”.
وتم إستقدام المهندس الألماني إلى كوريا لجعل سيارات “كيا” تقود كما السيارات الأسطورية التي ابتكرها في “بي ام دبليو”.
واختبر بيرمان وفريقه “ستينغر” على الطريق المخصص لاختبارات الشركة في كوريا الجنوبية.
وعلاوة على ذلك، فقد تم تصميم “ستينغر” في مركز تصميم “كيا يوروبيان” في فرانكفورت، ألمانيا. ولذلك، فهي تتمتع بمصمم ألماني، ومهندس ألماني، وتم تطويرها في “نوربورغرينغ”، مما يعني أنها سيارة كورية مع جرعة قوية من الحمض النووي الألماني.
لما لا؟ فبعد كل شيء، لقد تم تصميم “ستينغر” لمواجهة ومهاجمة الألمان في الشريحة السوقية التي هيمنوا عليها لعقود.
وسواء تمكنت “ستينغر 2018” من هزيمة الألمان في لعبتهم أم لا، أمر سيتطلب المزيد من الوقت ليتضح. ولكن، للوهلة الأولى على الأقل، فإن “ستينغر” مجهزة بشكل جيد لخوض هذه المعركة كما لم نرى من قبل لدى الشركة الكورية.
ومن المتوقع أن تصل “ستينغر 2018” صالات العرض في وقت لاحق من العام الحالي. وسوف يتم الإعلان عن سعرها الرسمي في وقت قريب من تاريخ إطلاقها في الأسواق.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock