آخر الأخبار

سياسيون يدعون إلى تشديد رقابة “المجتمع المدني” على الحكومات

عبدالله الربيحات

عمان – ركزت جلسة البحث الثالثة عشرة، لأوراق النقاش الملكية على أهمية المجتمع المدني، والرقابة الشعبية، في تنمية الديمقراطية الأردنية.
وقال وزير التربية والتعليم الأسبق الدكتور فايز السعودي، في الجلسة التي عقدت في منتدى الفكر العربي الأربعاء، إن مؤسسات المجتمع المدني، تعتبر إحدى الأدوات المهمة التي تسهم في الوصول إلى مجتمع تعددي ديمقراطي يحتكم إلى صناديق الاقتراع وتشكيل حكومات حزبية.
وأكد ضرورة وجود أفكار تجد سبيلها إلى التطبيق من قبل مؤسسات المجتمع المدني، والتي “يجب أن تعمل ضمن سياق وطني وأن يكون لها دورها في الرقابة السياسية والمجتمعية”.
ورأى السعودي أن “مؤسسات المجتمع المدني عاجزة عن القيام بدورها بأن تكون رديفة للعمل الحكومي”، معللا ذلك “بوجود إشكالية تقديم المصلحة الشخصية على الصالح العام”.
من جهته، قال وزير التنمية الإدارية الأسبق الدكتور بسام العموش، إن الحكومة النظيفة “لا تخشى المراقبة”، مشيراً إلى وجود مؤسسات مجتمع مدني في الأردن “لكنها ليست فاعلة” على حد رأيه. ورأى أن “أخطر ما يمس عمل مؤسسات المجتمع المدني هو الدعم الخارجي”، مؤكداً ضرورة أن تكون هذه المؤسسات قوية بطرحها سواء أكانت حزباً أم نقابة.
وأكد ضرورة أن يكون لمؤسسات المجتمع المدني رؤية حول مستقبل الأردن وتطوره حتى يكون لها حضورها الفاعل في الرقابة على العمل الحكومي. من جانبه، أكد النائب الأسبق حمادة فراعنة، ضرورة تعزيز الديمقراطية لتكون بحجم الوعي الوطني، مؤكداً أن المواطنة الصادقة تقتضي التضحية والتمسك بالحرية والعدالة وتكافؤ الفرص، كونها من أهم متطلبات النهوض بالعمل الوطني.
وقال إن احتضان الديمقراطية ليس بالطريق السهل، لكنه ضروري للمجتمعات التي تنشد التطور، مشيراً إلى أن “مؤسسات المجتمع المدني في بلدنا حديثة العهد، ولولا الدعم الذي تتلقاه من الدولة لما واصلت مسيرتها”. وأشار فراعنة إلى أن الرؤية الملكية تعمل على رفعة الأردن وتقدمه، للحفاظ على التعددية وتأصيلها، والوصول إلى حكومة حزبية وتكافؤ الفرص بين الأردنيين، مؤكداً أهمية التدرج في تحقيق ذلك “وليس النقلة الثورية التي لا تؤدي إلى نتائج إيجابية”. وتهدف الجلسات النقاشية للأوراق الملكية، إلى إيجاد أرضية لحوار وطني يشمل مختلف القوى الاجتماعية لجسر الهوة بينها وبين نظرة الدولة بغية ترويج مبادئ ومرتكزات الثقافة الديمقراطية.

[email protected]

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock