رياضة محلية

سيتي يأمل في شيء من الحظ من أجل البقاء

مانشستر – بدأ روبرتو مانشيني مدرب نادي مانشستر سيتي في تقبل امكانية اللعب في كأس الاندية الاوروبية لكرة القدم، مع تضاؤل فرص الفريق في بلوغ مرحلة خروج المغلوب بدوري ابطال اوروبا، على الرغم من ان صانع الالعاب ديفيد سيلفا يعتقد ان بامكان الفريق الفوز بالبطولة ذاتها.
ويستضيف متصدر الدوري الانجليزي الممتاز فريق بايرن ميونيخ، في اخر مباراة لهما بالمجموعة الاولى اليوم الاربعاء، وهو بحاجة للفوز على متصدر المجموعة ،على امل فشل نابولي صاحب المركز الثاني في الفوز على فياريال من اجل التأهل الى دور الستة عشر للبطولة.
وقدر مانشيني ان نسبة تأهل فريقه لا تتعدى 30 في المائة الا ان سيلفا يبدو اكثر تفاؤلا.
وقال اللاعب الاسباني في مقابلة مع المجلة الرسمية للبطولة “بالطبع يتعين علينا ان نقدم اداء جيدا في دوري ابطال اوروبا ويجب علينا ان نطمح في الفوز باللقب. لما لا؟ لا اعتقد ان هذا يعد امرا بعيد المنال.”
واضاف “نحتاج لتحسين ما وصلنا اليه بالفعل والابقاء على تقدمنا كفريق.”
الا ان الاحتمال الارجح على الرغم من كل ذلك يتمثل في ان سيتي سينافس في كأس الاندية الاوروبية بدلا من ذلك حيث تنتقل الفرق التي تحتل المركز الثالث في دور المجموعات للعب في دور 32 من كأس الاندية الاوروبية.
ويعتقد مانشيني ان على الفريق ان يتأقلم مع تبعات الاخطاء التي وقع فيها في مبارياته السابقة مثل تلك التي حدثت في المباراة الاولى التي تعادل فيها 1-1 مع نابولي على ارضه بعد ان اضاع مجموعة من الفرص.
وقال المدرب الايطالي خلال مؤتمر صحفي “علينا ان نحاول الفوز على بايرن وعلينا ان نأمل ان يقدم فياريال مباراة جيدة امام نابولي.”
واضاف “الا اننا اذا لم نمض قدما في دوري ابطال اوروبا فان حياتنا ستستمر.. سنلعب في كأس الاندية الاوروبية وسنحاول الفوز بكأس الاندية الاوروبية. هذا لن يغير من الامر شيئا.”وتابع “قمنا بكل شيء. ارتكبنا بعض الاخطاء في هذه المجموعة الا ان هذا يمكن ان يحدث.”
ويتناقض اداء سيتي على الصعيد المحلي مع نتائجه في دوري ابطال اوروبا في اول ظهور له في البطولة الا انه سيسعى للتعامل مع بايرن بالقسوة التي تعامل بها مع نورويتش سيتي ليفوز 5-1 يوم السبت الماضي.
ويملك مانشيني الاسلحة اللازمة خاصة في خط الهجوم بتواجد الدولي العاجي يحيى توريه والاسباني دافيد سيلفا والارجنتيني سيرخيو اغويرو والبوسني ادين دزيكو والايطالي ماريو بالوتيلي،
وسيلعب سيتي بدون الظهير الايسر الكسندر كولاروف الذي سيبتعد لمدة تتراوح ما بين اسبوعين وثلاثة اسابيع بسبب اصابة في اعلى الفخذ لذا فان بالامكان الدفع بجايل كليشي لخوض المباراة امام الفريق الالماني الذي يحلق عاليا على الصعيدين الاوروبي والمحلي.
واستعاد بايرن قمة دوري الدرجة الاولى الالماني بفوزه 4-1 على فيردر بريمن يوم السبت الماضي عقب هزيمتين وسيحل ضيفا على سيتي في استاد الاتحاد دون ان يواجه اي ضغوط بعد ان ضمن التأهل الى الدور التالي.
وعلى الرغم من النتيجة المقنعة التي حققها الفريق مطلع هذا الاسبوع فان الامر استغرق منه ساعة للوصول لايقاعه المعتاد واحتاج الفريق لسرعة البديل ارين روبن الذي يعود ببطء الى مستواه عقب جراحة في اعلى الفخذ.
وسجل الجناح الهولندي ركلتي جزاء فيما سجل فرانك ريبري الذي ظهر بمستوى متميز الهدفين الاخرين.
وقال يوب هينكس مدرب بايرن ان روبن لن يخوض مباراته المقبلة في الجولة الاخيرة وكذلك لاعب الوسط توني كروس بسبب اصابتهما بالانفلونزا.
وقال بايرن ميونيخ عبر موقعه الرسمي على الانترنت ان اللاعبين سيظلا في ميونيخ ولن يسافرا مع الفريق الى انجلترا.
وابتلي روبن بالاصابات خلال اخر 18 شهرا وتعرض مؤخرا لاصابة في اعلى الفخذ ابعدته عن الملاعب مدة شهر.
وسيلعب بايرن بدون لاعب الوسط المصاب باستيان شفاينشتايغر الذي اثر غيابه عن الفريق البافاري في الاسابيع الاخيرة في حين سيأمل البرازيلي لويس جوستافو في الحصول على فرصة للعب في خط الوسط.
في المقابل، سيشد نابولي ونجومه الاوروغوياني ادينسون كافاني والسلوفاكي ماريك هامسيك والمقدوني غوران بانديف والارجنتيني ايزكيال لافيتزي، الرحال الى فياريال وعينه على النقاط الثلاث لحجز بطاقته الى الدور الثاني بغض النظر عن نتيجة مباراة مانشستر سيتي وبايرن ميونيخ، وهو يامل في استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي الفريق الاسباني الذين تعرضوا لخمس هزائم متتالية وفقدوا حتى الامل في التأهل الى مسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ”، كما ان نتائجهم محليا سيئة للغاية حيث حققوا 3 انتصارات فقط في 14 مباراة مقابل 5 تعادلات و6 هزائم بينها خسارتان متتاليتان في المرحلتين الاخيرتين امام ملقة 1-2 وراسينغ سانتاندر 0-1.
لكن فريق “الغواصة الصفراء” يعول كثيرا على مباراة اليوم ويعتبرها فرصة لانطلاقة قوية في سعيه لانقاذ موسمه ولو محليا لتفادي الهبوط الى الدرجة الثانية.
ويتصدر بايرن ميونيخ برصيد 13 نقطة مقابل 8 نقاط لنابولي و7 نقاط لسيتي مقابل لاشىء لفياريال.-(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock