رياضة محلية

سيطرة روسية كاملة و”المنظم” ينافس الكبار وشباب الأردن يحير والأرثوذكسي يتطور

بطولة عمان الكروية النسوية تحظى بالقوة والإثارة


 


يحيى قطيشات


عمان – انفض مساء أول من أمس سامر بطولة عمان الدولية الكروية النسوية لخماسيات كرة القدم بسيطرة روسية مستحقة، بعدما نالت تلك الفرق المراكز الثلاثة الأولى، وساهمت مشاركة فكتوريا بطل أندية أوروبا ولاجونا الذي توج بلقب البطولة وفكتوريا الثالث في منح منافسات البطولة الخامسة الإثارة والندية والتي لم تشهدها البطولات الماضية، فاستحقت “النسخة الخامسة” من عمر البطولة أن تكون الأفضل والأقوى والأجمل بكل المقاييس.


ولعبت الحوافز المالية المقدمة من اللجنة المنظمة للبطولة دورا مؤثرا في زيادة التنافس بين الفرق، حيث نال فريق لاجونا البطل مبلغ (15) ألف دولار، وحصل وصيفه اورورا على مبلغ (10) آلاف دولار، ونال صاحب المركز الثالث فريق فكتوريا مبلغ (5) آلاف دولار.


ويسجل لإدارة نادي عمان تنظيم بطولة متميزة خطفت الأضواء، وامتنعت الجمهور في صالتي قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب وذوي الاحتياجات الخاصة مكان إقامة مباريات البطولة. 


وحافظ فريق عمان “المنظم” على التواجد الأردني في مباريات نصف النهائي، ونجح في مقارعة الكبار والظفر بالمركز الرابع، والذي يعد إنجازا بوجود الفرق الإيرانية صاحبة التجربة الطويلة في مجال الكرة النسوية.


وأشاد مسؤول التطوير في الاتحاد الدولي “الفيفا” ديفيد بورجا بمستوى البطولة الفني، وأثنى على جهود النادي المنظم في تجمع هذة الأندية في الأردن، واعتبر مشاركة روسيا وإيران وفلسطين ولبنان وعمان وأوزبكستان وأفغانستان بالإضافة الى الأردن مساهمة أردنية في تطوير كرة القدم النسوية في العالم.


مشاركة أردنية مقبولة


 حملت المشاركة الأردنية في البطولة والتي جاءت عن طريق أندية شباب الأردن “زعيم الكرة النسوية” وبطل النسخة الثالثة والحاضر على منصة التتويج في البطولات الأربع الماضية، والأرثوذكسي المتطور والفائز بلقب أول بطولة ينظمها اتحاد اللعبة هذا الموسم، وعمان صاحب المركز الرابع في البطولة الخامسة، والأولمبي القادم من أجل الاستفادة والخبرة حملت معها علامات إيجابية وأخرى سلبية.


وحيدا بقي “المنظم” يصارع الفرق الكبيرة بعد نهاية مباريات الدور الأول، حيث تصدر فرق مجموعته الثانية برصيد كامل من النقاط بعد (3) انتصارات على فرق افغانستان بنتيجة (18/ صفر) وعلى محافظة دمشق بنتيجة (7/1) وعلى هور موزان الإيراني بنتيجة (5/4)، وفي الدور ربع النهائي تخطى عقبة فريق الصداقة اللبناني بنتيجة (5/3)، لكنه تعرض لهزة امام فريق اورورا الروسي في نصف النهائي، ليعود ويخسر مباراة تحديد المركز الثالث والرابع امام فكتوريا الروسي بنتيجة (1/6).


وظهرت لاعبات عمان بصورة جيدة وقدمن مباريات جميلة، وبرزت انشراح حياصات وشهناز ياسين وعبير النهار والحارسة تريزا العودات، وشهدت البطولة عودة الهدافة ميساء جبارة الى المستوى الفني الطبيعي.


من جانبه لم يقدم شباب الأردن مستواه الطبيعي والمعروف عن لاعباته، ورغم أنه لعب مع فرق متطورة وتملك خبرات ومشاركة عالمية واسعة، يبقى السؤال المحير أين الشباب الذي لم يخسر أي مباراة في تاريخه بالدوري المحلي والذي يحمل اللقب (3) مرات، وتركت مشاركة الفريق في بطولة خماسي اتحاد كرة القدم علامة استفهام حول أداء الفريق الفني، ونتمنى للفريق من مدربه الجديد وفا صوفار العودة للمستوى المعروف واستعادة نغمة الفوز.


وخاض الفريق (3) لقاءات فاز في الأولى على فريق بوشر العماني بنتيجة (15/ صفر) وخسر أمام الاستقلال الإيراني بنتيجة (2/7) وأمام لاجونا الروسي بنتيجة (1/9)، وبرزت من لاعباته ستيفاني النبر وآلاء القريني وياسمين خير والحارسة براءة الرشدان.


لاعبات الأرثوذكسي قدمن مستوى فنيا يتطور من مباراة إلى أخرى، حيث فاز على فريق الشباب العربي اللبناني بنتيجة (3/1) وخسر من فكتوريا الروسي (3/10) وامام سيفينتش الاوزبكي (2/7)، وبرزت من لاعباته فرح العزب وسهام العارف وميرا زكريا والحارسة سلفيا.


وخسر فريق الأولمبي جميع مبارياته في البطولة وبنتائج كبيرة أمام أندية فلسطين (4/5) والصداقة اللبناني (2/6) واورورا (13/ صفر)، وكانت قائدة الفريق نهلة الصادق أبرز لاعباته.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock