ثقافة

“سيمفونية المملكة الأردنية الهاشمية” تقدم حفلها في مصر

القاهرة – استضافت دار الأوبرا المصرية، مساء أول من أمس، سيمفونية المملكة الأردنية الهاشمية، ضمن “مهرجان اتجاهات عربية”، الذي شارك فيه مؤلفون وموسيقيون عرب قدموا أعمالا فنية من الأردن ومصر والعراق.
وقدمت أوركسترا القاهرة، على المسرح الكبير لدار الأوبرا المصرية، سيمفونية المملكة الاردنية الهاشمية، بحضور المؤلف الدكتور هيثم سكرية وبمشاركة عازفين وفنانين أردنيين، في هذه التظاهرة الفنية العربية.
ورافق عرض موسيقا سيمفونية المملكة، الذي حضره القنصل والمستشارون الإعلامي والثقافي والاقتصادي في السفارة الأردنية بالقاهرة، مادة فلمية من ذاكرة الوطن تتماشى بشكل متزامن مع الموسيقا، التي استخدمت ملامح الموسيقا العربية، وبهوية أردنية من خلال توظيف الموروث الشعبي الأردني.
وسيمفونية المملكة هي سيمفونية تصويرية، تم تقديمها في شهر تشرين الأول(أكتوبر) الماضي في احتفالية المملكة بمئوية الدولة الأردنية، وتعرض قصة الأردن منذ الثورة العربية الكبرى إلى يومنا هذا، ومن خلال خمس حركات فنية تصور محاور مختلفة ومحطات مهمة في تاريخ الأردن.
وأكد الدكتور سكرية، في تصريحات صحفية، اعتزازه بتمثيل الأردن في هذه التظاهرة الفنية التي تستقطب كبار المؤلفين من الوطن العربي، وفخره بتقديم سيمفونية المملكة الأردنية الهاشمية باعتبارها جزءا من حكاية الدولة الأردنية، ومؤشرا على رقي الثقافة الأردنية.
وأشار إلى أن هذا العمل الفني الوطني، الذي تم إنجازه بدعم من صندوق الحسين للإبداع والتفوق وبتنظيم جمعية أصدقاء مهرجانات الأردن وبدعم من وزارة الثقافة الأردنية، يضع اسم المملكة في خريطة الإبداع السيمفوني، ويقدم تاريخها عبر الرواية الفنية والموسيقية.
يذكر أن مهرجان اتجاهات عربية، الذي تحتضنه دار الأوبرا المصرية، يمثل ظاهرة فنية عربية ويعد أحد أبرز مسارات إلقاء الضوء على الأعمال الموسيقية للمؤلفين العرب في القالب الكلاسيكي، ويوفر فرصة لعرض مقطوعات سيمفونية عربية متميزة.-(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock